رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 صباحاً | الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م | 13 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد زيارة بوتين.. روسيا والإمارات تعاون استراتيجي أعمق

بعد زيارة بوتين.. روسيا والإمارات تعاون استراتيجي أعمق

العرب والعالم

زيارة بوتين للإمارات

بعد زيارة بوتين.. روسيا والإمارات تعاون استراتيجي أعمق

أحمد علاء 16 أكتوبر 2019 19:56
"عكست زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الإمارات، والحفاوة الكبيرة التي لقيها والاتفاقيات التي تمّ التوصل أنَّ العلاقات الثنائية قد ارتقت إلى صيغة جديدة تقوم على شراكة في المصالح الاقتصادية وتقارب في المواقف السياسية بشأن الملفات الإقليمية والدولية".
 
هكذا استهلت صحيفة العرب اللندنية حديثها عن مستقبل العلاقات الإماراتية الروسية بعد زيارة بوتين الأخيرة، حيث شهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي والرئيس الروسي مراسم تبادل اتفاقيات ومذكرات تفاهم شملت المجالات الاقتصادية والاستثمارية والبيئية.
 
الشيخ محمد بن زايد قال خلال القمة الإماراتية الروسية: إنَّ بلاده حريصة على تطوير هذه العلاقات وتقويتها واستثمار ما يتوفر لها من مقومات وإمكانات كثيرة ومتنوعة للنمو والازدهار في المجالات المختلفة، وأضاف أنّ إعلان الشراكة الاستراتيجية الذي وقعه البلدان خلال العام الماضي والذي يشمل المجالات السياسية والأمنية والتجارية والاقتصادية والثقافية والإنسانية والعلمية والتكنولوجية والسياحية وغيرها كان بمثابة نقلة نوعية في مسار العلاقات الإماراتية - الروسية وأنه يعبّر عن توفر إرادة سياسية مشتركة للارتقاء بهذه العلاقات ودفعها إلى آفاق أرحب.
 
وأضاف أنّ البلدين طرفان أساسيان في العمل على استقرار وتوازن سوق الطاقة العالمي، وأنهما يتفقان حول ضرورة التصدي لخطر التطرف والإرهاب والقوى التي تقف وراءه وتدعمه، كما يعملان من أجل تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط من خلال الاستناد إلى مبدأ الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسساتها ووحدتها باعتبارها ركيزة هذا الاستقرار.
 
وتحولت العاصمة الإماراتية أمس الثلاثاء، إلى ورشة عمل كبيرة لمباحثات الوفد الروسي الكبير المرافق للرئيس الروسي، والذي يضم عددا كبيرا من المسؤولين ورجال الأعمال مع نظرائهم الإماراتيين.
 
وازدحمت عشرات الاتفاقيات والملفات الاقتصادية والاستثمارية على طاولات المباحثات، التي تسعى لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري، والتي تمتد من الطاقة والصناعة والسياحة والوقود النووي، إلى مجالات الصحة والتعليم والثقافة.
 
وكان بوتين قد اختزل عمق العلاقة بوصفه التواصل الدائم بين البلدين، بالقول: "لدينا تقاليد وممارسات معينة تمكننا من ضبط ساعة نشاطنا على توقيت واحد في اتجاهات وقضايا مختلفة لما فيه من فائدة كبيرة للمنطقة بأسرها".
 
وكان من أبرز الاتفاقيات توقيع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقية مع شركة لوك أويل، تحصل الأخيرة بموجبه على حصة نسبتها 5% في منطقة امتياز "غشا" للغاز عالي الحموضة، هذه الاتفاقية هي أول مشاركة لشركة نفط وغاز روسية في امتيازات أبوظبي، تمثل خطوة كبيرة لتعزز العلاقات الاستراتيجية المتنامية بين البلدين منذ توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية في يونيو 2018.
 
كما وقع البلدان اتفاقية إطارية للتعاون بين أدنوك ولوك أويل والصندوق الروسي للاستثمار المباشر، تهدف لاستكشاف فرص ومجالات التعاون المستقبلي في "امتياز غشا".
 
وقال سلطان بن أحمد الجابر وزير الدولة والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك: "انضمام لوك أويل إلى امتياز غشا يكتسب أهمية خاصة ضمن جهودنا لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز، في إطار سعينا لعقد شراكات استراتيجية".
 
وأكّد فاجيت اليكبروف الرئيس التنفيذي لشركة لوك أويل: "الشركة مستعدةٌ لتسخير كافة الخبرات التي تملكها لإنجاح مشروع امتياز غشا المتميز، الذي يتماشى تماما مع استراتيجية لوك أويل".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان