رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | السبت 18 يناير 2020 م | 22 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

بإضراب مفتوح عن الطعام.. «الأمعاء الخاوية» تقاوم الاحتلال

بإضراب مفتوح عن الطعام.. «الأمعاء الخاوية» تقاوم الاحتلال

العرب والعالم

أسرى فلسطين

بإضراب مفتوح عن الطعام.. «الأمعاء الخاوية» تقاوم الاحتلال

أيمن الأمين 30 سبتمبر 2019 10:34

يواصل الأسرى الفلسطينيون إضرابهم ضد السجان الإسرائيلي المغتصب للأرض، فبأمعائهم الخاوية يواجهون انتهاكات صهيونية لم يتحملها البشر طيلة 71 عامًا.

 

ومؤخرا، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الاثنين، إن سبعة أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري، من بينهم الأسيرة هبة اللبلدي، وأقدمهم الأسير أحمد غنام والمضرب عن الطعام منذ 79 يومًا.

 

وأوضحت الهيئة في بيان، أن الأسرى المضربين هم كلٌ من الأسير إسماعيل علي (30 عامًا) من بلدة أبو ديس قضاء القدس، والمضرب من 69 يوما، والمعتقل منذ شهر فبراير 2019، إلى جانب الأسير طارق قعدان (46 عامًا) من محافظة جنين، هو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال 11 عامًا ما بين أحكام واعتقال إداري، وهو مضرب عن الطعام منذ 62 يوما.

ولفتت إلى أن الأسير مصعب الهندي (29 عامًا) من بلدة تل في محافظة نابلس، جرى اعتقاله في تاريخ الرابع من سبتمبر 2019، لمدة ستة شهور، اعتقل عدة مرات سابقاً من بينها عدة اعتقالات إدارية، حيث بلغت مجموع أوامر الاعتقال الإداري الصادرة بحقه 24 أمر اعتقال إداري، وهو مضرب عن الطعام منذ 7 أيام.

 

كما التحق بالإضراب منذ 12 يوما الأسير منير باسل صوافطة (36عامًا) من سكان طوباس، والذي كان قد اعتقل بتاريخ 29/3/2019، وأصدرت محكمة عوفر العسكرية بحقه بعد أيام أمرًا إداريًا مدته ستة أشهر، علما انه اسير سابق قضى ما مجموعه 4 سنوات في الأسر.

 

فيما يواصل الأسير أحمد زهران (42 عامًا) من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله، اضرابه عن الطعام منذ 7 أيام ضد الاعتقال الإداري، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال (15) عاماً، وهو متزوج وله أربعة أبناء.

يذكر أن زهران معتقل منذ شهر مارس 2019، وقد خاض هذا العام إضراب عن الطعام استمر لمدة 39 يومًا وانتهى بوعد بالإفراج عنه، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري جديد بحقه وعليه أعلن إضرابه عن الطعام، وبذلك يكون هذا الإضراب هو الإضراب الثاني الذي يخوضه خلال هذا العام.

 

كما بينت الهيئة، أن الأسيرة هبه اللبدي (24 عامًا) وتحمل الجنسية الأردنية بجانب الجنسية الفلسطينية، اعتقلت أثناء توجهها لزيارة عائلتها في محافظة جنين حيث جرى اعتقالها من على الجسر، وحولت إلى التحقيق حيث استمر لمدة 25 يومًا في ظروف قاسية وصعبة، وانتهى بتحويلها إلى الاعتقال الإداري، وعلى ذلك أعلنت إضرابها عن الطعام منذ 7 أيام.

 

المحامي والحقوقي الفلسطيني، محمود أبو عهد، قال إن ملف المعتقلين في سجون الاحتلال من أعقد الملفات الفلسطينية، خصوصا وأن عدد من تم اعتقالهم وفق نادي الأسير يتجاوز الـ 7000 أسير، غالبيتهم أمضوا أكثر من 20 عامًا.

وأوضح في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" أن اعتقال الفلسطينيين يأتي بغير سند قانوني، فالاعتقالات تعسفية من قبل السجان الإسرائيلي، أيضا هناك المئات من الأطفال يقبعون خلف القضبان بدون تهم، ناهيك عن من يتم تصفيتهم، كما حدث مؤخرا مع الشهيد عويسات داخل محبسه.

 

وتابع: الأسرى هم صداع في رأس الاحتلال، ومع ذلك يسعى عبر تشريعات جائرة للنيل من الأسرى وحقوقهم، عبر قانون وتشريع التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام الذي أقر منذ فترة، وغيره من القوانين الظالمة.

 

وتعتقل "إسرائيل" 1200 فلسطيني في سجن "عوفر"، غربي رام الله وسط الضفة الغربية.

 

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى 6 آلاف معتقل.

 

ومن بين الأسرى 250 طفلاً و54 أسيرة، و450 أسيراً إدارياً (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض، بينهم 700 بحاجة إلى تدخل طبي عاجل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان