رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 مساءً | الخميس 23 يناير 2020 م | 27 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

وليد عبد الرحمن.. قصة طالبٌ سوداني طالته الاحتجاجات المصرية (فيديو)

وليد عبد الرحمن.. قصة طالبٌ سوداني طالته الاحتجاجات المصرية (فيديو)

العرب والعالم

الطالب السوداني وليد عبد الرحمن

وليد عبد الرحمن.. قصة طالبٌ سوداني طالته الاحتجاجات المصرية (فيديو)

أحمد علاء 28 سبتمبر 2019 21:52
"وليد عبد الرحمن سليمان".. اسم سوداني ارتبط بالاحتجاجات التي شهدتها مصر مؤخرًا، بعدما ألقي القبض عليه وظهر في مقطع فيديو بثّه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة "mbc مصر"، قال إنّه اعترافات للشاب السوداني بعد توقيفه لاتهامه بالمشاركة في إعداد مظاهرات بميدان التحرير.
 
مئات المحتجين تظاهروا اليوم في العاصمة السودانية الخرطوم، أمام مقر السفارة المصرية، للمطالبة بإطلاق سراح الطالب السوداني المقبوض عليه، وحملوا الأعلام الوطنية ورددوا هتافات بينها "الشعب يريد .. حرية وليد".
 
وكانت أسرة "الطالب" قد نفت صحة ما تردد بحق نجلها، مؤكدة أنه يدرس بالقاهرة وليس له أي انتماءات سياسية، وطالبت وزارة الخارجية السودانية بالتدخل لإنقاذ واحد من رعاياها.
 
في السياق نفسه، أعلنت سفارة السودان لدى القاهرة، في بيان، شروعها في اتصالات مع السلطات المصرية، لمعرفة ملابسات احتجاز الطالب وليد.
 
تجمع المهنيين السودانيين دخل على خط هذه الأزمة، وقال في بيانٍ اطلع "مصر العربية" على نسخة منه: "تابعنا مجريات ما حدث للمواطن السوداني وليد عبد الرحمن حسن سليمان، من خلال الفيديو الذي تم تداوله في وسائل الإعلام المصرية بشكل مُشين وغير أخلاقي ولا يمت للمهنية بصلة".
 
وطالب التجمع، "الخارجية السودانية"بالتدخل العاجل لمعرفة ملابسات الواقعة، والتأكيد على صيانة حقوقه، وضمان عدم تعرضه للإكراه والتعذيب، وتمكينه من الاتصال بأسرته وانتداب محامي لحضور التحقيقات معه".
 
 
تعليقًا على ذلك، قال رئيس شبكة الصحفيين المستقلين بكري عبد العزيز، إنّ الشبكة تابعت باهتمام وقلق بالغ واقعة اعتقال الطالب وليد.
 
وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية": "نستنكر بأشد العبارات الطريقة اللاانسانية وإلصاق الاتهامات التي وُجهت إليه، حيث تبين أن أسباب تواجد (وليد) في القاهرة هي اسباب بعيدة كل البعد عن السياسة، ونطالب الخارجية السودانية بسرعة التدخل فورًا، وإعادة وليد إلى بلده معززًا مكرمًا". 
 
وتابع: "نناشد كل منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية بمتابعة هذه القضية الإنسانية، والمساعدة حتى تبيان الحق".
 
وشهدت مصر احتجاجات متباينة، بدأت الجمعة قبل الماضية بمظاهرات في عددٍ من المحافظات وصلت إلى حد المطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومع تكرار الدعوة للاحتجاج أمس الجمعة لم تُسجَّل احتجاجات كبيرة في المحافظات.
 
إلا أنّ العاصمة القاهرة شهدت أمس الجمعة، حشودًا كبيرة من أنصار الرئيس عبد الفتاح السيسي، قالوا إنّهم توافدوا تعبيرًا عن رغبتهم في تحقيق الاستقرار وتأييد السيسي، وردًا على ما يصفونها بـ"مؤامرات أعداء الوطن"، في إشارة إلى الداعين لاحتجاجات مناهضة للرئيس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان