رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الاثنين 03 أغسطس 2020 م | 13 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مصاب وتضرر منازل في قصف حوثي على "دماج"

مصاب وتضرر منازل في قصف حوثي على دماج

العرب والعالم

قوات الجيش في اليمن

مصاب وتضرر منازل في قصف حوثي على "دماج"

الأناضول 23 نوفمبر 2013 06:50

قال شهود عيان إن شخصًا أصيب فيما تضررت منازل بقصف من جماعة الحوثي الشيعية، على منطقة "دماج" ذات الغالبية السلفية بمحافظة صعدة، شمالي اليمن.

وأوضح الشهود أن شخصًا أصيب ووصفت جراحه بالبالغة جراء قصف الحوثيين بالهاون والرشاشات لعدد من المنازل في دماج الجمعة.

 

ولفتوا إلى أن بعض المنازل تضررت جراء القصف، دون أن يعطوا مزيدًا من التفاصيل.

 

يأتي ذلك في ظل استمرار فشل لجنة الوساطة الرئاسية المكلفة بإنهاء النزاع في دماج بمحافظة صعدة، في تثبيت وقف إطلاق النار، في حين يتهم السلفيون اللجنة بالتواطؤ مع الحوثيين.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم السلفيين في دماج، سرور الوادعي  في تصريحات صحفية الجمعة: "إن لجنة الوساطة الرئاسية المكلفة بإنهاء النزاع متواطئة مع جماعة الحوثي، لعدم نشرها مراقبين لمواقع الحوثيين التي تأتي منها ضرب المنطقة بمختلف الأسلحة".

 

وقال: "حاولنا اليوم التواصل مرارا مع لجنة الوساطة الرئاسية لإبلاغهم باستمرار القصف الحوثي على المنطقة لكنها لم ترد على اتصالاتنا".

 

ولم يتسن حتى الساعة 06.00 ت.غ" صباح السبت الحصول على رد من جماعة الحوثي بشأن رواية شهود العيان، ولا بشأن اتهامات المتحدث باسم السلفيين في دماج.

 

وكانت اللجنة قد توصلت الخميس لاتفاق بين طرفي النزاع لوقف إطلاق النار لكن السلفيون اتهموا الحوثيين بقصف المنطقة فور خروج اللجنة من المنطقة .

 

ومؤخرًا، ازدادت وتيرة المواجهات بين جماعة الحوثي، وجماعة سلفية تسكن منطقة "دماج" التابعة لمحافظة صعدة، التي يسيطر عليها الحوثيون منذ عام 2010، بعد أن خاضوا 6 حروب مع السلطات فى عهد نظام الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

 

وخلفت المواجهات حتى اليوم أكثر من 120 قتيلا ونحو250 مصابا في صفوف السلفيين، في حين لم يعلن الحوثيون عن خسائرهم جراء المواجهات.

 

وبدأ النزاع الحوثي - السلفي مطلع عام 2011 بعد شهور من سيطرة الحوثيين على صعدة.

 

ويتهم السلفيون، الحوثيين منذ ذلك الوقت بحصار المنطقة، وقتل أبنائها نظرًا لعدم قبولها الاحتكام إلى سلطات الحوثي فى المحافظة، حيث يسيطر الحوثيون على جميع مناطقها باستثناء منطقة دماج ذات الغالبية السلفية.

 

فى المقابل، تقول جماعة الحوثي إنها تقاتل لإخراج "مقاتلين أجانب مسلحين وجماعات تكفيرية من المنطقة".

 

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمى إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد مؤسسها حسين بدر الحوثي، الذى قتلته القوات اليمنية منتصف عام 2004.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان