رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 مساءً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

قتيلان و4 جرحى حصلية أولية لمواجهات مسلحة بطرابلس

قتيلان و4 جرحى حصلية أولية لمواجهات مسلحة بطرابلس

الأناضول - 22 نوفمبر 2013 19:22

قتل شخصان وأصيب أربعة آخرون، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات بين متظاهرين مسلحين وميليشيا أمنية بالعاصمة الليبية طرابلس، بحسب مصادر طبية.

 

وأفاد مراسل الأناضول بأن اشتباكات مسلحة اندلعت، عصر اليوم، إثر اقتحام متظاهرين مسلحين لمقر ميلشيا اللجنة الأمنية بمنطقة بوسليم وسط طرابلس، للمطالبة بتسليم المقر للسلطات الليبية بـ"صورة حقيقية".

 

وكان المتظاهرون يحتجون على ما يصفوه بـ"التسليم الصوري" لمقرات الميليشيات المسلحة إلى الجيش والشرطة الليبيين.

 

وفي هذه الأثناء، فتح متظاهرون كانوا يحملون السلاح النار على مقر اللجنة الأمنية، والتي ردت عناصر منها بإطلاق النار تجاه المتظاهرين، بحسب شهود عيان.

 

وأضاف الشهود أن قوات الجيش بدأت في الانتشار في محيط مقر اللجنة الامنية من أجل الفصل بين المتظاهرين والمسلحين.

 

وقالت مصادر في مستشفى طرابلس المركزي إن الحصيلة الأولية للضحايا تشير إلى سقوط قتيلين وأربعة جرحى (لم تتبين انتمائتهم).

 

وكانت السلطات الليبية أعلنت أمس أن مليشيا اللجنة الأمنية سلمت مقرها إلى مديرية أمن طرابلس (تابعة للشرطة)، إضافة إلى مقرات أخرى تم تسليمها لوحدات مختلفة من الجيش الليبي.

 

وأعلن رئيس الوزراء الليبي الموقت علي زيدان في مؤتمر صحفي، أمس، أن استلام الثكنات العسكرية والمقرات من التشكيلات المسلحة سيشمل الجميع دون أي استثناء، وسيتم تطبيق قرارات المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت) بشأن إخلاء مدينتي طرابلس العاصمة وبنغازي (شرق) من المظاهر المسلحة على الجميع.

 

وشكلت الحكومة الليبية في يوليو/ تموز لجنة كلفتها بتنفيذ قراري المؤتمر الوطني العام بشأن إنهاء المظاهر المسلحة في مدينتي طرابلس وبنغازي، وزادت الضغوط على الحكومة لتفعيل عمل هذه اللجنة بعد الاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس الجمعة الماضية، والتي اندلعت عقب قيام مسلحين تابعين لمدينة مصراتة (شرق)، ويقطنون منطقة "غرغور" بطرابلس، بفتح النار على متظاهرين يطالبون بخروج هؤلاء المسلحين من العاصمة، ما أسفر عن سقوط 46 قتيلا، و519 جريحا بينهم 80 في حالة حرجة، بحسب إحصاءات رسمية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان