رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

لجنة مبادرة السلام تحذر من انهيار المفاوضات

لجنة مبادرة السلام تحذر من انهيار المفاوضات

العرب والعالم

القمة العربية الافريقية - ارشيفية

لجنة مبادرة السلام تحذر من انهيار المفاوضات

الأناضول 20 نوفمبر 2013 04:45

 حذرت اللجنة الوزارية العربية لمبادرة السلام العربية، في اجتماع لها، يوم الثلاثاء، على هامش القمة العربية الإفريقية الثالثة في الكويت، من انهيار المفاوضات جراء استمرار السياسات والممارسات والاعتداءات الإسرائيلية.

 

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية إن اللجنة جددت خلال اجتماعها الذي رأسه وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، الالتزام العربي بدعم استمرار مفاوضات السلام وفق الإطار الزمني المحدد لها وهو تسعة أشهر تنتهي في أبريل/ نيسان القادم.

 

وأقرت القمة العربية في بيروت 2002 مبادرة السلام العربية التي أطلقها الملك عبد الله بن عبد العزيز، عاهل السعودية (ولي العهد في ذلك الوقت)، وتقوم على إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دوليًا على حدود 1967 وعودة اللاجئين والإنسحاب من هضبة الجولان السورية المحتلة، مقابل اعتراف الدول العربية بإسرائيل وتطبيع العلاقات معها.

 

وقالت الوكالة القطرية أن الاجتماع  حضره الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس فريق المفاوضين الفلسطيني صائب عريقات، وذلك لاطلاع لجنة مبادرة السلام على آخر تطورات القضية الفلسطينية.

 

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن عباس أطلع وزراء خارجية الدول العربية على ما أسفرت عنه المفاوضات حتى الآن وما يعترضها من عقبات وأجواء سلبية سببها إسرائيل.

 

وحملت  اللجنة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن الأزمة العميقة التي وصلت إليها المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

 

وقالت لجنة المتابعة في بيان أصدرته عقب اجتماعها "إنها تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الأزمة العميقة التي وصلت إليها المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية نتيجة تكثيف الاستيطان خلال الأشهر الماضية، واستمرار الانتهاكات الإسرائيلية، خاصة الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى، إضافة إلى مواصلة هدم البيوت والاستيلاء على الأراضي وتشديد الحصار على قطاع غزة".

 

ودعت اللجنة، الولايات المتحدة واللجنة الرباعية الدولية (التي تضم أمريكا وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) إلى التحرك لإلزام إسرائيل بالتوقف عن مجمل هذه السياسات المدمرة لمسار المفاوضات الجارية وعملية السلام.

 

وجدد البيان التأكيد أن استئناف المفاوضات جاء نتيجة جهود الولايات المتحدة وما قدمته من ضمانات ورعاية ووفقا للأسس والواعد والمرجعيات المحددة، خاصة التزام إسرائيل بعدم القيام بأعمال من شأنها الإجحاف المسبق بنتائج المفاوضات.

 

وقال البيان إن على إسرائيل التوقف عن هذه الممارسات الاستيطانية ومنح عملية السلام الفرصة التي تستحق لإقرار التسوية لكافة قضايا الوضع النهائي تحت رعاية الولايات المتحدة خلال الإطار الزمني المحدد لها.

 

وتضم لجنة مبادرة السلام العربية وزراء الخارجية والمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية لكل: من مصر، والبحرين، والسعودية، والمغرب وفلسطين، وقطر والكويت، والإمارات، إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي.

 

واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي، أواخر يوليو/ تموز الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام؛ جراء تمسك الحكومة الإسرائيلية بالاستيطان.

 

وبينما لم يعلن رسميا، حتى اليوم، عن نتائج تلك المفاوضات التي يفترض أن تستمر لمدة تسعة أشهر، وتتمحور حول قضايا الحل الدائم، وأبرزها قضايا الحدود، والمستوطنات، والقدس، وحق العودة للاجئين، قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، مؤخراً، إن المفاوضات بين الجانبين، وصلت إلى "طريق مسدود"، جراء خلافات جوهرية حول قضية الحدود.

 

وتختتم اليوم الأربعاء، القمة العربية الأفريقية الثالثة أعمالها التي بدأت أمس الثلاثاء في الكويت بمشاركة أكثر من 71 دولة ومنظمة عربية واقليمية ودولية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان