رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 صباحاً | الأحد 29 نوفمبر 2020 م | 13 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

تفاقم الأزمة السورية يثير قلق الاتحاد الأوروبي

تفاقم الأزمة السورية يثير قلق الاتحاد الأوروبي

العرب والعالم

الحرب في سوريا-ارشيف

تفاقم الأزمة السورية يثير قلق الاتحاد الأوروبي

الأناضول 18 نوفمبر 2013 19:12

أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماعهم اليوم الاثنين، عن قلقهم البالغ لتداعيات الأزمة" target="_blank"> الأزمة السورية على المنطقة، على الصعيد الإنساني والاجتماعي والاقتصادي والأمني. وذلك في البيان الختامي لاجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد.

 

وأشار البيان إلى أنَّ حجم المشاكل التي تسببت بها الأزمة" target="_blank"> الأزمة السورية في دول الجوار، في مجال الأمن والاقتصاد والتعليم والخدمات الصحية والقوة العاملة، لم يُشهد مثيلٌ له من قبل.

 

ولفت البيان إلى القلق الأوروبي الكبير على الأوضاع السيئة التي يعاني منها 2 مليون لاجئ من بين 6 ملايين و500 ألف لاجئ سوري، مبينًا أنَّ 9ملايين و300 ألف سوري بحاجة ماسة للمساعدة، داخل وخارج سوريا.

 

وأكد وزراء خارجية الاتحاد الأوربي أنهم سيبذلون ما بوسعهم من أجل تقديم المساعدات للاجئين السوريين، موجهين الشكر لكلٍ من لبنان والأردن وتركيا والعراق على فتحهم الحدود واستقبالهم للاجئين.

 

ودعا البيان جميع الأطراف، وخصوصًا النظام السوري، للعمل على إيصال المساعدات الإنسانية للمنكوبين، ووقف إطلاق النار، وإزالة جميع المعوقات، في إطار التوصيات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي.

 

وحمَّل البيان النظام السوري المسؤولية الأولى عن إيصال المساعدات الإنسانية، داعيًا إياه إلى فك الحصار عن جميع المناطق المحاصرة، وطلب من جميع دول الجوار قطع أي معونات تقدم للمحاربين الأجانب في سوريا.

 

وأشار البيان إلى ضرورة إيجاد حل سلمي يضمن تلبية المطالب المشروعة للشعب السوري.

 

وحول الشأن الليبي، دعا البيان جميع الأطراف في ليبيا إلى تجنب استخدام العنف، موجهًا إدانة شديدة للاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس، في الآونة الأخيرة.

 

وأكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، على دعمهم الكامل للمرحلة الانتقالية في تونس، داعين الجميع إلى الحوار الوطني من أجل التأسيس لانتخابات عامة شفافة ونزيهة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان