رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

خبير سعودي: الأمطار تلحق أضرارًا بـ 45% من المحال التجارية

خبير سعودي: الأمطار تلحق أضرارًا بـ 45% من المحال التجارية

العرب والعالم

صورة أرشيفية

بعد فتح ملف البنية التحتية..

خبير سعودي: الأمطار تلحق أضرارًا بـ 45% من المحال التجارية

الأناضول 18 نوفمبر 2013 10:08

توقع الدكتور زيد الرماني، الخبير الاقتصادي والأكاديمي بجامعة الإمام في العاصمة السعودية، تضرر 45% من المحال التجارية في العاصمة الرياض جراء الأمطار الغزيرة التي ضربتها، مشيرًا إلى أن الأمطار فتحت ملف تنفيذ مشاريع البنية التحتية في العاصمة السعودية.

 

وتحتوي مدينة الرياض على أحد أعلى المعدلات العالمية في كثافة محلات التجزئة التي تبلغ 35,7 ألف محل لكل مليون نسمة مقارنة مع 2.6 ألف محل لكل مليون نسمة في الدول المتقدمة وكذلك حققت الرياض أعلى معدل نمو عالمي في تزايد أعداد المحلات بنسبة زيادة سنويًا تقدر بـ16% مقارنة بـ2% في الدول المتقدمة.

 

وطالب رماني في تصريح لـ "وكالة الأناضول" بإنشاء مركز لدراسة الأزمات على غرار بقية الدول، يضم خبراء في مجالات الاقتصاد والإنقاذ وغيرها، وتكوين فرق متابعة لما بعد الأزمات مشكلة من الجهات ذات العلاقة.

 

وعلقت السلطات السعودية الدراسة في وسط وشرق والحدود الشمالية من البلاد، فيما تشير التقارير إلى أن حصيلة الأمطار 4 مفقودين وحالة وفاة واحدة.

 

وأعادت مشاهد الأمطار التي هطلت على الرياض السبت سيناريوهات الكوارث التي صاحبت الأمطار في العاصمة السعودية قبل أكثر من 17 عامًا، والتي بدأت الدولة بعدها بتنفيذ حزمة من مشاريع البنى التحتية المتعلقة بمياه السيول والأمطار.

 

وقدر حسين القحطاني، المتحدث الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة السعودية، لـ "وكالة الأناضول" كميات الأمطار التي هطلت على الرياض بنحو 25 ملم، مشيرًا إلى أن الفرصة مازالت مهيأة لهطول أمطار رعدية تُسبَق بنشاطٍ في الرياح السطحية التي تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق شرق وأجزاء من وسط المملكة تشمل (القصيم، والعاصمة الرياض، والدوادمي، والخرج)، وعلى شمال المملكة (تبوك، والجوف، والحدود الشمالية، وحائل)، كما يشمل ذلك منطقة جازان ومرتفعات عسير والباحة تمتد حتى مكة المكرّمة (المرتفعات منها والساحلية)، وأجزاء من منطقة المدينة المنوّرة.

 

فيما أصدرت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، تنبيهًا متقدمًا للمنطقة الشرقية يستوجب الحيطة والحذر في محافظاتها، وتشمل كلاً من الدمام، الظهران، الجبيل، الخفجي، الأحساء، والمحافظات المجاورة.

 

 وتسببت موجة الأمطار التي ضربت الرياض السبت الماضي في إغلاق المدارس والجامعات وتعطلت بعض المصالح، كما جرفت الأمطار عددا من المركبات واحتجاز أخرى في الإنفاق، وتأثر الإمداد الكهربائي بسبب العواصف الرعدية، في ظل تحذيرات متواترة للسكان من الدفاع المدني عبر وسائل الإعلام من مغبة الخروج في الطرقات التي اكتسحتها السيول.

 

وكانت الأمطار التي ضربت الرياض قبل 4 سنوات قادت إلى اعتماد الحكومة السعودية مبلغ 5 مليارات ريال لتنفيذ مشاريع القنوات وتصريف مياه الأمطار والسيول بأحياء العاصمة السعودية، وفتح وتهذيب مجرى وادي "السلي"، ورصد مبلغ 900 مليون ريال لنزع الملكيات التي تعترض مسار الوادي.

 

وكان مختصون في المناخ قد توقعوا استمرار موجة الأمطار التي يتعرض لها وسط وشرق السعودية وبعض مناطق الخليج حتى يوم الخميس المقبل، على أن تصل ذروتها اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء، خاصة على المناطق الساحلية الواقعة بين الخفجي والدمام، والتي توقع المرصد المناخي البريطاني أن يصل معدل الأمطار فيها إلى 100 ملم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان