رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

قتيل و4 جرحى في تجدد الاشتباكات بالعاصمة الليبية

قتيل و4 جرحى في تجدد الاشتباكات بالعاصمة الليبية

العرب والعالم

اشتباكات طرابلس

قتيل و4 جرحى في تجدد الاشتباكات بالعاصمة الليبية

وكالات 16 نوفمبر 2013 17:26

قتل شخص وجرح أربعة آخرون، اليوم السبت، في تجدد الاشتباكات بين مجموعات مسلحة وأهالي ضاحية تاجوراء، شرقي العاصمة الليبية طرابلس، بحسب ما أفاد مصدر طبي.

 

وأضاف المصدر العامل في مستشفى تاجوراء (حكومي) القريب من موقع الاشتباكات، أن شخصاً قتل وجرح أربعة آخرون من أهالي تاجوراء بعد اشتباكهم مع مجموعات مسلحة قادمة من مدينة مصراتة (شرق العاصمة)، تمركزت صباح اليوم بمقر عسكري شرق الضاحية.

 

وفي سياق متصل، قال شهود عيان في تاجوراء، "إن تبادل إطلاق النار توقف، بعد ظهر اليوم، بانتظار التوصل إلى اتفاق مع المجموعات المسلحة بغية خروجها من الموقع العسكري، لافتاً إلى أن الأعداد الوافدة من أهالي تاجوراء أمام المقر العسكري في ازدياد، رفضاً منهم لتواجد المظاهر المسلحة بمنطقتهم.

 

من جهة أخرى، استنكرت الحكومة الليبية المؤقتة تجدد الاشتباكات في منطقة تاجوراء، اليوم، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الحكومة علي زيدان وعدد من وزرائه بمقر الحكومة بالعاصمة.

 

ودعا زيدان أهالي تاجوراء إلى "التهدئة وضبط النفس"، محذراً من أن دخول أي قوة إلى المدينة قد "يؤدي إلى وقوع مذبحة"، حسب قوله.

 

وقال زيدان في مؤتمره، "إن منقطة غرغور جنوبي العاصمة الليبية التي شهدت اشتباكات دامية، يوم أمس، استلمتها "قوات الدرع" التابعة لوزارة الدفاع، وأن المجموعة المسلحة داخل غرغور تستعد لمغادرة المنطقة.

 

كما دعت الحكومة خلال مؤتمرها الصحفي الليبيين إلى التظاهر في مختلف أنحاء البلاد بشكل سلمي، رفضاً لبقاء التشكيلات المسلحة، معلنة الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح الضحايا الذين سقطوا في مظاهرات أمس.

 

وارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات المسلحة، التي اندلعت، عصر أمس الجمعة وتواصلت لعدة ساعات، بين ميليشيات مسلحة، ومتظاهرين بمنطقة غرغور، إلى 48 قتيلا وعشرات المصابين.

 

وبلغ عدد الضحايا من المدنيين 32 قتيلًا و391 مصابًا، بحسب وزارة الصحة الليبية، فيما قال مصدر أمني، "إن هناك 16 قتيلًا وعشرات الجرحى من المسلحين سقطوا خلال اشتباكهم مع عناصر بالجيش، الذين حاولوا إعادة الهدوء للمنطقة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان