رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 صباحاً | الخميس 06 أغسطس 2020 م | 16 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

وزير خارجية ودفاع روسيا يصلان للقاهرة

وزير خارجية ودفاع روسيا يصلان للقاهرة

العرب والعالم

سيرجي لافروف

وسط توقعات بعقد أكبر صفقة تسليح روسية..

وزير خارجية ودفاع روسيا يصلان للقاهرة

الأناضول 14 نوفمبر 2013 07:17

وصل إلى مطار القاهرة الدولي، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على رأس وفد للقاء عدد من المسؤولين المصريين.

وقالت مصادر ملاحية في مطار القاهرة إن لافروف وصل على رأس وفد رفيع المستوى من الخارجية الروسية يضم أكثر من 20 مسؤولا؛ وذلك على متن طائرة خاصة.

 

ومن المقرر أن يغادر وزير الخارجية الروسي القاهرة، مساء اليوم، بحسب المصادر ذاتها.

 

وفي وقت سابق، وصل وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويجو، إلى القاهرة على رأس وفد ضم: أندريه بويتسوف، النائب الأول لمدير الدائرة الاتحادية الروسية للتعاون العسكري التقني، وممثلين عن شركة الأسلحة الروسية "روسوبورون إكسبورت". ولم يعلن بعد عن توقيت مغادرته للقاهرة.

 

وتعد زيارة لافروف وشويجو هي الأولى للقاهرة منذ عزل الرئيس محمد مرسي في الـ 3 من شهر يوليو / تموز الماضي.

 

وفي تصريحات سابقة ، قال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن لافروف وشويجو سيلتقيان نظيريهما المصريين، نبيل فهمي وعبد الفتاح السيسي.

 

كما يعقد الرئيس المؤقت عدلي منصور لقاء مع الوزيرين الروسيين الخميس، بحسب بيان للرئاسة المصرية صدر في وقت سابق.

 

وتأتي زيارة المسؤولين الروس بعد أقل من شهر على قرار أمريكي بتجميد حزمة مساعدات عسكرية كان يفترض تقديمها لمصر، ضمن مساعدات عسكرية سنوية تقدر بنحو 1.3 مليار دولار، وذلك بعد أسابيع من الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

 

ووفق وسائل إعلام روسية وأمريكية، فإن زيارة الوزيرين الروسيين ستشهد مباحثات حول أضخم صفقة لتصدير أسلحة روسية إلى مصر، بقيمة 4 مليارات دولار، وذلك منذ عام 1977، حين أنهى الرئيس المصري (آنذاك)، أنور السادات، تعاقدات السلاح "السوفيتية"، واتجه غربا نحو الشركات الأمريكية.

 

وتتضمن صفقة الأسلحة هذه تزويد مصر بـ: طائرات حديثة، ومنظومات صواريخ دفاع جوي.

 

و لم يؤكد المتحدث باسم الخارجية المصرية، أو ينف ما إذا كان سيتم توقيع اتفاقيات أسلحة تقوم روسيا بإمدادها إلى مصر، لكنه قال إن هذه الزيارة ستشمل الحديث عن كافة الجوانب السياسية والتجارية والأمنية والسياحية.

 

وبينما لم تؤكد مصادر رسمية روسية نبأ صفقة السلاح هذه، كشفت وزارة الخارجية الروسية أن لقاء وزراء خارجية ودفاع مصر وروسيا سيتطرق إلى الوضع الراهن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسيبحث سبل تعميق التعاون المصري الروسي في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية.

 

وفي سياق متصل، استقبلت موسكو خلال الأسبوعين الماضيين وفدين دبلوماسيين مصريين، بهدف إعادة إحياء وتفعيل العلاقات الروسية المصرية.

 

كما حضر إلى القاهرة أواخر الشهر الماضي مدير المخابرات الحربية الروسية "فيسكلاف كوندراسكو"، في زيارة وصفت بأنها تهدف إلى التحضير لزيارة إلى مصر يقوم بها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في موعد لاحق (لم يتحدد بعد).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان