رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | الأحد 09 أغسطس 2020 م | 19 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

سلفيو "دماج" يرفضون تدخل "القاعدة" في صراعهم مع الحوثيين

سلفيو دماج يرفضون تدخل القاعدة في صراعهم مع الحوثيين

العرب والعالم

الصراع في دماج-ارشيف

سلفيو "دماج" يرفضون تدخل "القاعدة" في صراعهم مع الحوثيين

الأناضول 13 نوفمبر 2013 19:41

قال مصدر سلفي، في منطقة دماج ذات الأغلبية السلفية بمحافظة صعدة شمالي اليمن، إنهم يرفضون تدخل تنظيم القاعدة أو أي أطراف أخرى في صراعهم مع جماعة الحوثي.

 

وقال المصدر الذي رفض ذكر اسمه اليوم الأربعاء : "نرفض أي دعم أو مساندة من قبل عناصر القاعدة باليمن في منطقة دماج، ونطالب الحكومة والرئاسة بإيقاف جرائم الحوثي وحرب الإبادة ضد المواطنين".

 

وكان القيادي في تنظيم القاعدة باليمن، حارث بن غازي النظاري، هدد في كلمة نشرها له المتخصص اليمني في شؤون تنظيم القاعدة، عبد الرزاق الجمل، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بـ"الانتقام" من الحوثيين، ردًا على ما وصفها بـ"جرائمهم" ضد أهل السُنة.


وفي وقت سابق اليوم، أعلن سرور الوادعي، الناطق باسم السلفيين في "دماج"، أن "لجنة الوساطة الرئاسية فشلت في منع استمرار قصف جماعة الحوثي للمنطقة".

 

في السياق نفسه، أدان مؤتمر الحوار الوطني في اليمن اليوم المواجهات المسلحة بين السلفيين وجماعة الحوثي.

 

وأعرب عن رفضه "الكامل  والقوي لاستمرار القتال ومنهج القتل والحرب والصراع والنزاع لحل الخلافات والمشكلات مهما كانت أسبابها ومبرراتها".

 

وطالب المؤتمر، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، بـ "التطبيق الفوري والسريع لكافة الاتفاقات التي سبق توقيعها من الأطراف المتنازعة والمتحاربة بإشراف اللجان الرئاسية".

 

كما طالب المؤتمر الحكومة "ببسط نفوذها على منطقة النزاع، والعمل السريع لتوفير القوافل والمساعدات الإنسانية الغذائية والدوائية والإسعافية لكافة المتضررين والمحتاجين في كل مناطق الحرب والقتال".

 

ومنذ نحو أسبوعين، ازدادت وتيرة المواجهات بين جماعة الحوثي الشيعية وجماعة سلفية تسكن منطقة "دماج"، ما أسفر عن سقوط أكثر من 100 قتيل ونحو 200 جريح من السلفيين- بحسب مصادر سلفية- في حين لم يعلن الحوثيون عن خسائرهم فيها.


وبدأ النزاع الحوثي السلفي مطلع العام 2011 بعد أشهر من سيطرة الحوثيين على صعدة.

 

ويتهم السلفيون الحوثيين بحصار المنطقة وقتل أبنائها ؛ نظرًا لعدم قبولها الاحتكام لسلطات الحوثي في المحافظة التي يسيطر الحوثيون على جميع مناطقها باستثناء "دماج" السلفية.

 

فى المقابل تقول جماعة الحوثي إنها تقاتل لإخراج مقاتلين أجانب مسلحين وجماعات تكفيرية في "دماج".

 

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمى إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الحوثي، الذى قتلته القوات الحكومية اليمنية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب بين جماعة الحوثي، المتمركزة في محافظة صعدة وبين القوات الحكومية في عهد (الرئيس السابق) علي عبد الله صالح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان