رئيس التحرير: عادل صبري 06:25 صباحاً | الاثنين 30 نوفمبر 2020 م | 14 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

منفوحة.. حي البؤساء في السعودية

منفوحة.. حي البؤساء في السعودية

العرب والعالم

حي البؤساء في السعودية

منفوحة.. حي البؤساء في السعودية

أسامة إبراهيم 13 نوفمبر 2013 12:34

"حي المصريين" لفظ يطلق على حي منفوحة جنوب العاصمة السعودية الرياض حيث إن غالبية قاطنية من المصريين، إضافة إلى جنسيات أخرى سودانية وآسيوية وإفريقية، وقد سلطت وسائل الإعلام العالمية الأضواء عليها بعد أن شهدت الصدامات الدامية الأخيرة بين الشرطة السعودية والجالية الأثيوبية مما أسفر عن وقوع ضحايا بين قتلى وجرحى من جنسيات متعددة.


 أجواء الحي- قبل الأحداث الأخيرة- قريبة من أجواء الأحياء الشعبية في القاهرة وغيرها من المدن المصرية، وهذه الأجواء كانت السرّ الرئيس وراء إقبال المصريين العاملين بالرياض على الإقامة في حي منفوحة، حيث يخفف ذلك من شعور الغربة الذي يعانون منها.


يقول "أحمد السيد" وهو  مهندس من محافظة المنوفية: "عندما أسير في شوارع منفوحة أشعر بأنني أسير في أحد أحياء مصر الشعبية فأغلب الوجوه التي أقابلها وجوه مصرية يدلّ ملبسها علي هويتها فهناك الصعايدة بالعمة والجلباب الصعيدي التقليدي وهناك أبناء الريف المصري بالتلفيحة والجلباب المميز".


"أسامة عبد لله" مصحح لغوي يعمل باحد المؤسسات الإعلامية بالرياض يقول : أقيم بمنفوحة منذ  نحو10 سنوات ويشعر كأنه يعيش في بلده تقريبًا حيث يتزاور مع زملائه وأبناء بلده من المصريين في أجواء شبيهة بالأجواء الاجتماعية المصرية.  ويضيف أن "جميع الأطعمة المصرية الشعبية التي لا يمكن ان تخطر للفرد على بال تتواجد في منفوحة ".


وتفوح  في أرجاء هذا الحي روائح الكثير من الأكلات المصرية الشهيرة مثل الفسيخ والكشري والمصقعة (الباذنجان مع الصلصلة) والشكشوكة (بيض مع الصلصلة) والفول والطعمية والسمين(نوع من اللحوم).


وهناك محلات تبيع مختلف أنواع الأسماك المصرية، والخبز المصري الأسمر والفطير المشلتت.


وحتى العصائر، لن يفوتك أن تشاهد المحلات التي تبيع عصير القصب المصري في أكواب ذات أحجام مختلفة تتراوح أسعارها بين ريال واحد وثلاثة ريالات. 


رخص الأسعار
رخص الأسعار وخاصة أسعار السكن في هذا الحي مقارنة بأحياء الرياض الأخرى وخاصة الراقية منها كانت سببًا آخر وراء جذب قطاع آخر من المصريين للإقامة في هذا الحي حيث إنهم بطبيعة الحال يسعون لادخار أكبر مبلغ ممكن من الراتب الذي يتقاضونه.


يقول "محمد العسيلي - وهو صحفي من محافظة الشرقية - إنه عندما قدم للعمل بالسعودية فوجيء بأن مقر عمله في حي العليا بوسط الرياض - أحد الأحياء الراقية- وعندما سعي للبحث عن سكن وجد أن الأسعار في هذا الحي مرتفعة للغاية حيث لا يقل سعر الشقة المكونة من غرفتين وصالة عن 10 ألف ريال في العام (الدولار يساوي 3.75 ريال).


وأضاف إن زملاءه في العمل أشاروا عليه بالبحث عن سكن في منفوحة، فعمل بالنصحية ووجد سكنا بـ 5 الاف ريال فقط في العام.


"محمد سعيد" -  محاسب من محافظة كفر الشيخ ويقيم بمنفوحة-  يقول إنه يعمل بحي السفارات في قلب الرياض وهو من الأحياء الراقية التي ترتفع فيها الاسعار بصورة جنونية . وأشار علي سبيل المثال إلى إنَّه دفع 200 ريال ثمنًا لوجبة سمك لفردين بأحد المطاعم في هذا الحي، وأن هذا المبلغ يكفي لتلبية حاجاته الغذائية في منفوحة  لمدة شهر كامل حيث تتوفر الأطعمة في الأسواق الشعبية بأسعار معقوله. 


البحث عن زوجة
بعض المصريين دفعتهم طبيعة عملهم للإقامة بمنفوحة, وخاصة بائعو البضائع والسلع المصرية.  يقول "جلال أحمد" من المنصورة ويعمل بأحد محلال العصير في منفوحة أن كل البائعين في محلات القصب هم من المصريين تقريبًا حيث يحرص الكفيل على ذلك لجذب المصريين لمحله الذين يعدون الزبون الأول له.  وأرجع كثرة محلات عصير القصب في منفوحة إلي"استجابة الكفيل السعودي لطلبات السكان هناك وهم أغلبية من المصريين تشتاق لشرب كوب من عصير القصب".


"احمد سمير" مهندس من القاهرة دفعه البحث عن زوجة إلى السكن في منفوحة.  ويروي قصته قائلاً: إنه عندما أراد الزواج من مصرية ذهب إلي أحد أقاربه بمنفوحة الذي اختار له عروسًا مصرية بنت أحد زملائه بمنفوحة.


وأضاف أنَّ عروسه اشترطت عليه الإقامة بمنفوحة وأنه أعجب بالجو العائلي المصري في هذا الحي وندم علي السنوات التي قضاها خارج منفوحة .


ويشير محمد أحمد وهو عامل مصري إلى أن تكليف الزواج في منفوحة منخفضة للغاية حيث يمكن للشخص أن يتزوج ب نحو9 آلاف ريال فقط 5 الاف لإيجار الشقة و4 آلاف لتجهيز الشقة بالكامل.  وأشار إلى أن  حراج أبو القاسم (عبارة عن سوق شعبي) القريب من الحي تتوفر  به  متطلبات تجهيز عش الزوجية من الأدوات الكهربائية والموبيليا  والمفروشات وبربع أسعارها تقريبًا رغم أن حالتها جيدة جدًا ولا تقل عن الجديدة.  وفسر ذلك بأن السعوديين يميلون إلي التخلص سريعًا من ممتلكاتهم ويفضلون بيعها بأي سعر واقتناء الأحدث منها.  وتتوافر في منفوحة أيضًا محلات يطلق عليها (أبو رياليين)  تشبه في مصر محلات (كل حاجة بجنيهان) وفيها تجد كل شيء من الأدوات المنزلية بأسعار رخيصة جدا .


يشار إلي أن  الجالية المصرية تعد  ثاني أكبر جالية في السعودية بعد الجالية الهندية حيث يقدر عدد المصريين العاملين في هذا البلد بنحو مليون شخص.
 
روابط ذات صلة:

"العمالة الأجنبية السعودية".. ملاحقات أمنية وخسائر بالمليارات

قتيلان و68 مصابًا و561 موقوفًا بـ"شغب" في الرياض
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان