رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 مساءً | الأحد 05 أبريل 2020 م | 11 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

مشروع جديد لإصلاح النظام الأمني في تونس

مشروع جديد لإصلاح النظام الأمني في تونس

العرب والعالم

المظاهرات في تونس-ارشيف

مشروع جديد لإصلاح النظام الأمني في تونس

الأناضول 23 أكتوبر 2013 16:22

طرح البرنامج الإنمائي للأمم المتحدّة اليوم الأربعاء بتونس مشروعًا تعاونيًّا مع وزارة الداخلية التونسية يستهدف إعادة إصلاح النظام الأمني في تونس عبر آلية يطلق عليها "أمن الجوار".

 

جاء طرح المشروع الجديد خلال ورشة عمل شارك فيها القيادات الأمنية بوازرة الداخلية وممثلو البرنامج الإنمائي للأمم المتّحدة المختصين في الإصلاح الأمني، بالإضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني المحلّي والدولي.

 

وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (تابع للأمم المتحدة) يساعد البلدان في المنطقة العربية على إيجاد وتبادل الحلول الخاصة بها، ويساهم في مساعدة تونس في عملية التحول الديمقراطي بالبلاد وكذلك بالمشروعات الاقتصادية.

 

وحول منظومة "أمن الجوار"، قال المدير العام للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي بوزارة الداخلية التونسي، رضا بالرابح، إن المنظومة مستوحاة من تجارب أمنية أخرى كالتجربة السويسرية والغينية تعمل وفق مقتضيات مبادئ حقوق الإنسان وتهدف إلى التنسيق بين المواطن والأمن لحفظ الأمن العام وحماية المواطنين من مختلف أشكال الجريمة.

 

وأضاف، أن هذا الشكل من العمل الأمني يستدعي وعيًّا كبيرًا من قبل المواطنين واحترامًا متبادلاً مع أفراد الأمن، ويضمن احترام مبادئ حقوق الإنسان.

 

واستعرضت ورشة العمل مختلف الآليات الممكنة لإعادة إصلاح النظام الأمني في تونس ونقله من "أمن ديكتاتوري كان يخدم مصلحة النظام ما قبل الثورة (في إشارة إلى نظام زين العابدين بن علي) إلى أمن جمهوري يحترم حقوق الإنسان ويحمي المواطن".

 

وقامت الثورة التونسية بعدما قام الشاب محمد بوعزيزي يوم الجمعة 17 ديسمبر عام 2010م بإضرام النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد، وسط تونس؛ احتجاجًا على مصادرة السلطات البلدية في مدينة سيدي بو زيد لعربة كان يبيع عليها الخضار  لكسب رزقه، وللتنديد برفض سلطات المحافظة قبول شكوى أراد تقديمها في حق شرطية صفعته أمام الملأ، وقالت له "ارحل" ما أدى لانتفاضة شعبية وثورة دامت قرابة الشهر أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان