رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 مساءً | الأحد 29 مارس 2020 م | 04 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

معاريف: مفاوضات السلام دخلت "طريقا مسدودا"

معاريف:  مفاوضات السلام دخلت طريقا مسدودا

العرب والعالم

مفاوضات السلام بين الجانبين

معاريف: مفاوضات السلام دخلت "طريقا مسدودا"

الأناضول 17 أكتوبر 2013 07:20

قالت صحيفة إسرائيلية، إن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وصلت إلى "طريق مسدود"، جراء خلافات جوهرية حول قضية الحدود.

 

وذكرت صحيفة "معاريف"، في عددها الصادر اليوم الخميس، أن "الخلافات ظهرت بعد رفض السلطة الوطنية الفلسطينية مقترحاً إسرائيلياً يقضي باستئجار منطقة غور الأردن، شرق الضفة الغربية، لعشرات السنيين".

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر فلسطيني، مقرب من المفاوضات - لم تسمه -، القول إن "إسرائيل مصرَّة على سيطرة الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية مع الأردن، وترفض تكليف قوة دولية بهذه المهمة".

 

من جانبها قالت صحيفة "هآرتس" إنه على الرغم من مواقفة إسرائيل على الطلب الأمريكي بالدخول في مناقشة الملفات النهائية كالحدود، والقدس، واللاجئين، وحضور الوسيط الأمريكي مارتن إندك بعض جولات المفاوضات، إلا أن الملفات المطروحة "كبيرة والفجوات بين الجانبين ما زالت بعيدة".

 

وقال مسؤول فلسطيني، مقرب من المفاوضات، في وقت سابق، إن "تعنت الجانب الإسرائيلي، وسعيه لفرض رؤيته في الملفات النهائية، سيفجر كافة الاحتمالات المتعلقة بالمفاوضات".

 

واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي أواخر يوليو/ تموز الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام، ولم يعلن رسميا حتى اليوم عن نتائج تلك المفاوضات التي يفترض أن تستمر لمدة تسعة أشهر، وتتمحور حول قضايا الحل الدائم، وأبرزها قضايا الحدود، والمستوطنات، والقدس، وحق العودة للاجئين.

 

ويتهم الجانب الفلسطيني إسرائيل بعرقلة جهود إحياء عملية السلام، عبر استمرار النشاط الاستيطاني في مناطق الضفة الغربية، واعتقال المواطنين هناك، واقتحام للقرى والمدن، والسماح للمستوطنين بدخول المسجد الأقصى المبارك.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان