رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

جنوب السودان تطلب عقد قمة أفريقية حول استفتاء أبيي

جنوب السودان تطلب عقد قمة أفريقية حول استفتاء أبيي

العرب والعالم

منطقة أبيي - صورة أرشيفية

من المقرر إجراؤه خلال الشهر الجاري...

جنوب السودان تطلب عقد قمة أفريقية حول استفتاء أبيي

الأناضول: 16 أكتوبر 2013 17:31

كشفت وزارة الخارجية الأثيوبية عن طلب دولة جنوب السودان من الاتحاد الأفريقي عقد قمة استثنائية حول استفتاء منطقة أبيي، (المتنازع عليها مع السودان)، والذي من المقرر إجراؤه في أكتوبر الجاري، نقلا عن موقع الخارجية الإثيوبية.

 

 

وقال الموقع اليوم الأربعاء، إن وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين، سلم الطلب إلى رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما، خلال قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية، التي عقدت يوم السبت الماضي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

 

ونقل الموقع عن بنجامين قوله إن "الوقت المحدد للاستفتاء أبيي ينفد"، مشيرا إلى أنه حث القادة الأفارقة على دعم هذه العملية، في إطار مقترحات من اللجنة التنفيذية العليا للاتحاد الأفريقي.

 

ودعا بنجامين القادة الأفارقة إلى تشجيع الرئيس السوداني عمر البشير لإجراء الاستفاء حول منطقة أبيي في الموعد المحدد له.

 

وكان من المفترض أن يجرى استفتاء لأهل أبيي بالتزامن مع استفتاء الجنوب في يناير/ كانون الثاني 2011، إلا أن الاختلاف حول "أهلية الناخب" عطل تلك الخطوة، حيث يتمسك الشمال بمشاركة قبائل المسيرية البالغ عددهم حوالي 450 ألف مواطن في الاستفتاء بينما يطالب الجنوب بأن يقتصر التصويت على قبيلة دينكا نقوك المتحالفة معه ويقدر عدد أفرادها بحوالي 200 ألف مواطن.

 

وفي عام 2011 وقعت الخرطوم وجوبا على اتفاقية للترتيبات الإدارية والأمنية في منطقة أبيي بعد اشتباكات دموية ترتب عليها نشر قوات حفظ سلام أثيوبية تحت مظلة الأمم المتحدة.

 

لكن الاتفاقية - التي تنص على تشكيل حكومة ومجلس تشريعي (برلمان) وقوات شرطية في منطقة أبيي - لم تنفذ حتى الآن بسب خلاف الطرفين حول نصيب كل منهما في هذه المؤسسات.

 

وطالبت الخرطوم، في وقت سابق، الاتحاد الأفريقي بتأجيل استفتاء أبيي المقرر في أكتوبر المقبل لحين تكوين الإدارة المشتركة للمنطقة وتشكيل المجلس التشريعي ومفوضية الاستفتاء، إلى جانب ضمان مشاركة عرب المسيرية الرحل والذين لا يتواجدون في المنطقة خلال أكتوبر.

 

وتراجع الاتحاد الأفريقي الذي يرعى المحادثات بين البلدين في ديسمبر 2012 عن تأييده لمقترح من الوسيط الأفريقي يقضي بإجراء استفتاء في أكتوبر المقبل بعد رفض الخرطوم له وتهديدها بحرب شاملة؛ لأن القرار يستثني قبائل المسيرية من التصويت ويقتصر على دينكا نقوك.

 

وطالب الاتحاد الأفريقي رئيسي البلدين بالتعاون مع الوسيط الأفريقي لإيجاد حل نهائي للأزمة، وذلك بعد أن تخلى عن تهديده برفع المقترح إلى مجلس الأمن الدولي لفرضه على الطرفين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان