رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 صباحاً | الاثنين 27 سبتمبر 2021 م | 19 صفر 1443 هـ | الـقـاهـره °

أعلى 10 مرات من المعلن.. عدد المصابين في ووهان يتخطى النصف مليون

أعلى 10 مرات من المعلن.. عدد المصابين في ووهان يتخطى النصف مليون

العرب والعالم

تزايد اعداد المصابين في ووهان

أعلى 10 مرات من المعلن.. عدد المصابين في ووهان يتخطى النصف مليون

متابعات 30 ديسمبر 2020 12:35

كشفت دراسة أجرتها سلطات الصحة العامة في الصين، أن حجم تفشي كوفيد -19 (فيروس كورونا) في ووهان في وقت مبكر من هذا العام ربما أكثر 10 أضعاف من العدد المسجل، مما يجعل المدينة التي انتشر فيها فيروس كورونا لأول مرة لم تتخذ احتياطيات فترة الحضانة المطلوبة للحماية من عودة محتملة للوباء، وفقاً لما ذكرته "بلومبرج".

 

وأوضحت الدراسة أنه تم العثور على أجسام مضادة للفيروس في حوالي 4.4% من 34 ألف شخص تم اختبارهم في شهر أبريل الماضي، حيث تشير هذه النسبة إلى أنه مع وجود حوالي 11 مليون شخص في ووهان، قد يكون ما يصل إلى 500000 من السكان قد أصيبوا، أي ما يقرب من 10 مرات أكثر من الحالات المعلنة والبالغ 50 ألف حالة كورونا مؤكدة - التي أبلغت عنها السلطات الصحية في منتصف أبريل.

 

تعرضت الصين لانتقادات دولية بسبب تعاملها الأولي مع تفشي المرض، الذي انتشر في جميع أنحاء العالم، حيث أثارت الولايات المتحدة تساؤلات حول صحة بيانات الصين في عدد الحالات المنتشرة في ووهان.

 

استخدم المتخصصون الصحيون في جميع أنحاء العالم المراقبة المصلية على نطاق واسع لقياس الحجم الحقيقي للأوبئة، من كوفيد -19 إلى الإيدز والتهاب الكبد. يمكن لانتشار الأمراض المستمدة من مثل هذه الدراسات أن توجه جهود التخفيف والتطعيم.

 

أظهر مسح CDC الصيني تأثيرًا أقل بكثير للفيروس خارج ووهان، والذي تم إيقافه فعليًا كوسيلة لاحتواء تفشي المرض. انخفض المعدل الإيجابي للأجسام المضادة إلى 0.44% لمقاطعة هوبي، والتي تم وضعها أيضًا تحت الإغلاق لمدة ثلاثة أشهر. ثبت إصابة شخصين فقط بالأجسام المضادة من بين 12000 شملهم الاستطلاع في 6 مدن ومقاطعات صينية أخرى، بما في ذلك بكين وشانغهاي وغوانغدونغ، مما يشير إلى انتشار منخفض للغاية للفيروس في جميع أنحاء البلاد.

 

ما الذي تعنيه الدراسة؟

تعني النتائج الخاصة بووهان أنه حتى المدينة الأكثر تضرراً في الصين لا تزال عرضة للإصابة بـ كوفيد-19، حيث يقول علماء الأوبئة إن ما لا يقل عن نصف السكان يحتاجون إلى الاتصال بالفيروس للوصول للحد الأدنى لمناعة القطيع.

وقال مركز السيطرة على الأمراض في الصين في بيان صحافي نُشر على موقعه على الإنترنت، إن معدل الإصابة في المدينة يتماشى بشكل عام مع تلك الموجودة في البلدان الأخرى بعد الموجة الأولى من عدوى فيروس كورونا.

 

وأشار المركز إلى أن المعدلات الإيجابية للأجسام المضادة في إسبانيا وسويسرا هذا الربيع، كانت تصل إلى 6.2% و11% على التوالي. في حين أن هذه النسبة أعلى من 4.4% الموجودة في ووهان، وتأتي قبل الموجات اللاحقة التي اجتاحت أوروبا، إلا أنها لا تزال أقل من عتبة مناعة القطيع.

 

النص الأصلي

الصين
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان