رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 صباحاً | الاثنين 27 سبتمبر 2021 م | 19 صفر 1443 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز تسرد مأساة «مؤرخة كورونا» في الصين

نيويورك تايمز تسرد مأساة «مؤرخة كورونا» في الصين

العرب والعالم

تشانج زان

نيويورك تايمز تسرد مأساة «مؤرخة كورونا» في الصين

وائل عبد الحميد 27 ديسمبر 2020 22:11

 

خلال فترات الإغلاق المرتبطة بالفيروس المستجد في ووهان الصينية، قامت تشانج زان المحامية السابقة التي تحولت إلى صحافة المواطنة والمعروفة باسم "مؤرخة كورونا" بتصوير فيديوهات من مراكز طبية ترصد معاناة مرضى كوفيد-19 في الدولة الآسيوية بعكس الصورة الوردية التي تحرص الحكومة على نقلها.

 

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، فإن أحد الفيديوهات التي التقطتها عدسة تشانج زان أظهرت تزاحم المرضى في ممر أحد المستشفيات وتهافتهم للحصول على أنابيب الأكسجين الصناعي.

 

وأظهر مقطع فيديو آخر، رجلًا يتكبد أموالا نظير اختبار فيروس كورونا مما يدحض الاعتقاد الشائع بمجانيتها.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن تشانج زان حاولت أن تروي ظمأ الصينيين الذين يفتقرون الحصول على معلومات غير مفلترة بشأن جائحة كورونا.

 

والآن، والكلام للصحيفة، باتت المحامية السابقة، البالغة من العمر 37 عاما رمزا للجهود الحكومية التي تستهدف إنكار فشلها المبكر في مواجهة الأزمة والحرص على الترويج لرواية انتصارها على الفيروس بدلا من ذلك.

 

وأردفت الصحيفة الأمريكية: "منذ مايو الماضي، فوجئ متابعو تشانج زان بتوقفها عن بث أي فيديوهات".


 

وفي وقت لاحق، كشفت الشرطة أنها ألقت القبض على المواطنة الصينية ووجهت إليها اتهامات بـ "نشر الأكاذيب".

 

ومن المقرر أن تمثل المرأة أمام المحكمة غدا الإثنين في أولى جلسات "مؤرخة أزمة فيروس كورونا"،وهو اللقب الذي اشتُهرت به.

 

ونوهت نيويورك تايمز إلى أن تشانج زان لم ترفع راية الاستسلام حتى بعد دخولها السجن حيث قررت مواصلة تحدي السلطات الصينية وبدأت إضرابا عن الطعام وفقا لمحاميها.

 

ورغم النحول والجفاف اللذين أصابها جراء الإضراب، لكن تشانج زان ترفض تناول الطعام لا سيما وأنها تعتبر أن هذا التصرف هو وسيلتها في الاحتجاج ضد ما تصفه بـ "اعتقالها الجائر".

 

وعلاوة على ذلك، ترفض المرأة المشاركة في المحاكمة التي وصفتها بالإهانة وفقا لأحد أفراد فريقها القانوني بعد زيارة لها في مقر سجنها بشنغهاي منتصف ديسمبر.

 

واعتبرت الصحيفة أن هذه الواقعة تأتي جزءا من حملة ينفذها الحزب الشيوعي تستهدف وصف تعامل الصين مع الجائحة تحت مظلة الحكمة والانتصار واعتقال أو حظر أو تهديد المعارضين الذين انتقدوا عثرات المسؤولين في  ملف كوفيد-19.

 

وزادت قائلة: "اختفى 3 أشخاص يمارسون صحافة المواطنة في ووهان قبل إلقاء القبض على تشانج رغم أن الشرطة الصينية لم توجه اتهامات علنية لأي منهم".

 

واتهم المحققون تشانج بإثارة المشكلات في اتهام مألوف يواجه منتقدي الحكومة بحسب الصحيفة الأمريكية.

 

رابط النص الأصلي

 

الصين
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان