رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 مساءً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

في ولاية مينيسوتا.. تعاون المسلمين يتحدى كورونا

في ولاية مينيسوتا.. تعاون المسلمين يتحدى كورونا

منوعات

متطوعة تنقل وجبات مجانا في سيارتها لتوصيلها للمحتاجين بولاية مينيسوتا

في ولاية مينيسوتا.. تعاون المسلمين يتحدى كورونا

وائل عبد الحميد 11 مايو 2020 20:12

مع إغلاق المساجد، والتزام المسلمين بالبقاء في  بيوتهم لمكافحة جائحة كورونا، تحرص المنظمات الخيرية الإسلامية بولاية مينيسوتا الأمريكية على زيادة جهودها للتيقن من حصول الناس على الحصص الغذائية الملائمة.

 

جاء ذلك في سياق تقرير نشرته صحيفة ستار تريبيون الأمريكية المتخصصة في شؤون ولاية مينيسوتا.

 

وأظهرت الصحيفة جهودا تقوم بها متطوعة تدعى أميناتا كايتا تضع العديد من الوجبات داخل سيارتها في منطقة "كولومبيا هايتس" لتوصيلها إلى المحتاجين بالولاية الأمريكية.

 

وأشارت إلى أنَّ كايتا ومتطوعين آخرين يقومون يوميًا بنقل ما بين 100 إلى 150 وجبة إفطار لصالح صائمي الولاية الصائمين.

 

وكانت هذه الفئة المستهدفة قد اعتادت الذهاب إلى المسجد المحلي للحصول على الوجبة الغذائية لكن الوضع هذا العام يختلف، بسبب الإغلاق المفروض جراء انتشار الفيروس المستجد داخل الولايات المتحدة.

 

ويوميًا في رمضان، في تمام الساعة 6:30 مساء بتوقيت مينيسوتا، تبدأ السيارات مهامها في توزيع الوجبات التي تساعد العائلات محدودة الدخل وكبار السن.

 

ونقلت الصحيفة عن كوسار حسين، مؤسسة جمعية خيرية في مينيسوتا: "مع نهاية شهر رمضان، سنكون قد قدمنا 3500 وجبة".

 

وتعتمد الجمعية على تبرعات المواطنين لتوفير الوجبات الغذائية للمحتاجين وجهود المتطوعين الذين يقومون بتوصيل الوجبات مجانا.

 

ونوهت كوسار حسين إلى أنها أسست جمعيتها الخيرية باسم ابنها الراحل شاباز حسين الذي مات بشكل غير متوقع عام 2014 أثناء دراسته بكلية الطب.

 

وكانت حسين تفتقر إلى وجود اتجاه واضح لجمعيتها الخيرية حتى عثرت على هدفها عندما تسبب فيروس كورونا في إغلاق كافة مساجد الولاية.

 

وأردفت حسين، الرئيسة السابقة للمجلس الإسلامي لمينيسوتا: "كنت أبحث عن صنع الفارق إلى أن حدثت أزمة كورونا".

 

وقال إيه. جيه جاما الذي ينقل يوميا مع صديق له صناديق عديدة لتسليمها إلى جيرانه كبار السن في مينيابولس، أكبر مدن مينيسوتا: "إنها فكرة طيبة ونوعية الطعام جيدة، والقائمون عليها أناس جيدون يستهدفون مساعدة كبار السن ".

 

ووفقا للصحيفة، فإن وجبات الإفطار تمثل جانبا إيجابيا تقوم به المنظمات الإسلامية وتتماشى مع دعوات حاكم الولاية تيم والز بالبقاء في المنزل للحد من المخاطر الصحية لكوفيد-19.

 

وفي ذات السياق، أسس مجموعة من الشباب  جروب يحمل اسم "خدمة" وبدأوا في التعاون مع جماعات خدمات إنسانية أخرى بهدف توصيل نحو 1000 وجبة إلى أكثر المواطنين احتياجا.

 

وعلاوة على ذلك، يعرض المجلس الإسلامي لمينيسوتا وجبات الإفطار ولكن مقابل مبالغ مالية وفقا للصحيفة.

 

وتتصدر الولايات المتحدة عدد مصابي ووفيات فيروس كوورنا في العالم بفارق شاسع عن البلدان الأخرى.

 

 

 

 

رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان