رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الخميس 29 أكتوبر 2020 م | 12 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

لمواجهة كورونا.. مدينة في الكاميرون تجعل ارتداء الكمامة إلزاميًا

لمواجهة كورونا.. مدينة في الكاميرون تجعل ارتداء الكمامة إلزاميًا

صحافة أجنبية

قرار فرض الكمامة لقي ترحيبا من البعض في دوالا

راديو أمريكي:

لمواجهة كورونا.. مدينة في الكاميرون تجعل ارتداء الكمامة إلزاميًا

بسيوني الوكيل 07 أبريل 2020 14:00

أعلن عمدة المدينة الأكبر والأكثر سكانا في الكاميرون أن ارتداء الكمامة سيصبح إلزاميا، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، الذي أصاب 658 شخصا في أنحاء الدولة، وتسبب في وفاة 9 آخرين، بحسب راديو "صوت أمريكا".

 

وجاء إعلان روجر مباسا ندين عمدة مدينة دوالا الساحلية يوم أمس الاثنين في الوقت الذي بدأت فيه أطقم طبية تتجول في أنحاء المدينة لتوزيع كمامات قابلة للغسيل، ضمن حملة توعية سوف تنقلهم إلى مناطق إدارية أخرى خلال الأيام المقبلة.

 

نيماتشي سيلستين، وهو معلم في مدينة دوالا رحب بقرار العمدة الذي يجعل ارتداء الكمامة إجباريا بقوله:" الكاميرون وأفريقيا ليس بهما موارد كافية للتعامل مع الوباء .. يجب على كل شخص أن يفعل كل شيء ليحمينا من الوباء".

 

 

وخلال الأيام الأخيرة، بدأت الشرطة في الكاميرون إلقاء القبض على الأشخاص الذين يتجاهلون الإجراءات الهادفة إلى الحد من انتشار الفيروس.

 

ومن منطلق الدور المجتمعي، تجاوبت مجموعة تسمى بركن الشباب في الكاميرون، مع تفشي كورونا بتصنيع معقمات محليا وتوزيعها مجانا على الأشخاص المحتاجين والذين لا يستطيعون الوصول لمياه نظيفة لغسل أيديهم.

 

وقال أتشيليه كرستيان المشرف على مبادرة معقم لكل شخص إنه وفريقه تحركوا بعدما لاحظوا قلة المعقمات في الأسواق وغلاء أسعارها وقلة جودتها ليوفروا بديلا للأهالي.

 

وأوضح كرستيان أن هدف المجموعة في الأيام الأولي تصنيع وتوزيع 5000 علبة معقم وقد نجحوا بأول يوم بتوزيع 1000 علبة.

 

ويقول الفريق إن المعقمات التي يصنعونها محليا تطابق معايير منظمة الصحة العالمية إذ تحتوي على 60% من الكحول.

 

ويعاني الكثير من سكان الكاميرون من نقص المياه النظيفة ما يجعلهم أكثر حاجة لاستخدام معقمات اليدين لعدم وجود ماء صالح لعملية غسل اليدين.

 

وعلى الرغم من تحذيرات الحكومة من مخاطر انتشار كورونا، يقول مسئولون إن غالبية المواطنين في الكاميرون لا يتعاملون مع الوباء بجدية، بينما تتخذ السلطات خطوات لفرض قواعد الإبعاد الاجتماعي.

 

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ الصحية، مع فرض حظر تجوال من الثامنة مساء حتى الخامسة صباحا، وعلى الجميع البقاء في المنزل باستثناء الأشخاص الذين يقدمون خدمات وسلع ضرورية.

النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان