رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 مساءً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

هكذا ساهم وزير الصحة الإسرائيلي المصاب بكورونا في نشر الوباء

هكذا ساهم وزير الصحة الإسرائيلي المصاب بكورونا في نشر الوباء

صحافة أجنبية

وزير الصحة الإسرائيلي يعقوب ليتسمان

هكذا ساهم وزير الصحة الإسرائيلي المصاب بكورونا في نشر الوباء

أدهم محمد 03 أبريل 2020 21:45

تعالت الأصوات في دولة الاحتلال الإسرائيلي المنادية بإقالة وزير الصحة يعقوب ليتسمان المصاب بفيروس كورونا بعدما اتضح أنه ضرب بتعليمات احترازية أقرتها وزارته بعرض الحائط، ما تسبب في تفشي الفيروس داخل مدن وأحياء يقطنها المتشددون.

 

ووقع 38 ألف إسرائيلي على عريضة تطالب رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو بإقالة "ليتسمان" من منصبه، وعدم تعيينه مجددا وزيرا للصحة في الحكومة المقبلة.

 

وكشفت القناة "12" في التلفزيون الإسرائيلي أن "ليتسمان" شارك قبل أيام من اكتشاف إصابته في الصلاة داخل أحد المعابد بالقدس المحتلة وذلك بعد أيام من تعليمات وزارته بحظر الصلاة في الأماكن المغلقة.

 

والسبت الماضي، شارك "ليتسمان" في صلاة استغرقت 90 دقيقة داخل منزل أحد أعضاء "حسيدوت جور" (إحدى المجموعات الأكثر تطرفا داخل المجتمع اليهودي الحريدي)، بالقدس المحتلة.

 

وبحسب القناة، شوهد وزير الصحة الإسرائيلي يصلي داخل معبد في حي "عزرات توراه" بالقدس، بعد أيام من حظر وزارته الصلاة داخل المعابد للحد من تفشي فيروس كورونا.

 

ونلقت القناة عن أحد سكان الحي قوله :"يصلي أبي يوميا في معبد "بيت إسرائيل" في حي "عزرات هتوراه"، وأخبرني أنه صلى يوم الإثنين الماضي جنبا إلى جنب مع ليتسمان. ولم يلتقيا بعد ذلك، يمكن أن يكون ليتسمان بدأ خلال هذه المرحلة يشعر أنه نفسه مصاب بكورونا وتوقف عن الصلاة".

 

وتابع :"في الأيام التي كان يصلي فيها (ليتسمان) بالمعبد يمكن جدا أنه أصيب بالعدوى هناك، ويمكن أيضا أن يكون نقلها إلى آخرين هناك. أعتقد أن وزير الصحة لم يخبرهم في التحقيق (تجريه إسرائيل مع مصابي كورونا لتحديد المخالطين لهم)، بشأن تواجده بالمعبد، ما يشكل خطرا كبيرا".

 

وأضاف "هناك أشخاص لا يعرفون أنه يتعين عليهم الدخول في الحجر الصحي، وإن كانوا خالطوا الوزير فسوف يستمرون في نقل العدوى، وهانحن الآن نعاني من كارثة في أحياء الحريديم (المتشددين) بالقدس".

 

يشار إلى أن وزارة الصحة الإسرائيلية كانت قد أصدرت تعليمات في 24 مارس الماضي بحظر الصلاة داخل المعابد والأماكن المغلقة، مع إمكانية أدائها في مناطق مفتوحة في مجموعات لا تزيد كل واحدة عن "المنيان" (النصاب الشرعي للصلاة في اليهودية ولا يقل عن 10 أشخاص).

 

وفي أعقاب ذلك، حظرت الحاخامية العليا في إسرائيل (أعلى سلطة دينية) الصلاة داخل المعابد. وبحسب شهود عيان، فقد شوهد "ليتسمان" يصلي في المعبد بعد أسبوع من صدور تلك التعليمات.

 

وفي 30 مارس الماضي نشرت وزارة الصحة تعليمات جديدة حظرت فيها على إقامة الصلاة حتى في الأماكن المفتوحة، باستثناء الجنازات.

 

وفجر الخميس، تم تشخيص إصابة "ليتسمان" وزوجته بفيروس كورونا المستجد ويخضعان للحجر الصحي في منزلهما بالقدس.

 

وخلال الأيام القليلة الماضية سجلت الأحياء والمدن الحريدية في إسرائيل معدل إثابات بالفيروس هو الأعلى في إسرائيل، في ظل عدم التزام سكانها بتعليمات وزارة الصحة، وبحسب أرقام رسمية فإن أكثر من ربع الإصابات حدثت داخل المعابد.

 

ووثقت وسائل الإعلام الإسرائيلية مشاهد لمواجهات بين الشرطة والمتشددين اليهود في حي "ميئا شعاريم" بالقدس، ومدينة "بني براك" شرق تل أبيب وسط إسرائيل، بعدما حاول الأمن فرض تعليمات حكومية تقيد حركة المواطنين.

 

وانتشر على مواقع التوصل مقطع مصور لطفل من الحريديم وهو "يسعل" في وجه عناصر الشرطة وكأنه ينقل إليهم العدوى، ويصرخ في وجههم "أيها النازيون".

 

وأمس الخميس، فرضت الشرطة بمساعدة جيش الاحتلال حصارا شاملا على "بني براك" ومنعت الدخول أو الخروج من المدينة التي تم إعلانها "موبوءة".

 

الخبر من المصدر..

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان