رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الخميس 24 سبتمبر 2020 م | 06 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان تحذر: وصول كورونا إلى مالاوي كارثة

الجارديان تحذر: وصول كورونا إلى مالاوي كارثة

صحافة أجنبية

مالاوي تسعى لتشديد إجراءاتها لمواجهة كورونا

الجارديان تحذر: وصول كورونا إلى مالاوي كارثة

إسلام محمد 03 أبريل 2020 19:02

حذرت صحيفة "الجارديان" من أن وصول فيروس كورونا إلى مالاوي، الدولة الواقعة في جنوب شرق أفريقيا، يعني كارثة بكل المقاييس، نظر للتدهور الشديد في نظامها الصحي.  

 

وقالت الصحيفة، في مالاوي، لا يمكن فحص سوى 20 شخصًا يوميًا للكشف عن فيروس كورونا، وهناك فقط 25 سريرًا عناية مركزة، وسبعة أجهزة تنفس في البلد الذي يزيد عدد سكانه عن 18 مليون نسمة، وتسابق الحكومة الزمن للحد من وصول الفيروس.

 

وتابعت الصحيفة، أن الحكومة في مالاوي وضعت خطة لمكافحة الفيروس، حيث أوقفت الرحلات الدولية، وحظرت حفلات الزفاف، والتجمعات لأكثر من 100 شخص، وأغلقت المدارس والجامعات، وتضع أي شخص يصل من الخارج في العزل الصحي، وبحسب وزارة الصحة، فإن 4،603 أشخاص دخلوا البلاد في الأسابيع القليلة الماضية "تحت المراقبة".

 

وكإجراء وقائي إضافي، قام رئيس مالاوي بيتر موثاريكا بتخفيض عدد الأشخاص الذين يلتقي بهم إلى 20 يوميا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بسبب عدم وجود أي حالة حتى الآن في مالاوي، فإن الأمور تسير بشكل طبيعي، ولا يزال الناس يقومون بتجمعات ضخمة في بعض الأماكن مثل الأسواق.

 

في حين أن التحذيرات بشأن فيروس كورونا تسمع على نطاق واسع في الأناشيد وإعلانات الصحة العامة في مدن مثل بلانتير وليلونغوي، إلا أنها بالكاد وصلت للمناطق الريفية النائية حيث يعيش ما يقرب من 90 ٪ من سكان ملاوي.

 

وتخشى البلاد من أنه إذا وصل الفيروس، وسيكون أسوأ من الكوليرا، التي عانت منها بشدة عام 2013 ، والجوع في عام 2002، سيموت الناس بأعداد كبيرة، بحسب الصحيفة.

 

ونقلت الصحيفة عن ماكس لوسون، الرئيس الدولي لسياسة عدم المساواة في أوكسفام قوله: إن " ملاوي لديها الكثير من الخبرة في التعامل مع الأمراض المعدية، لكنها بالكاد مستعدة لمرض يمكن أن ينتشر بسرعة كبيرة".

 

وأضاف:" إذا دخل كورونا، فسوف ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد، ويموت الكثير من الناس، النظام الصحي ضعيف للغاية، ولم تدعم حكومة المملكة المتحدة، والمانحون الآخرون ملاوي كما كانوا يفعلون". وتابع: يجب عليهم تعليق مدفوعات ديون الدولة على الفور، سيكلف القليل جدا ويساعد كثيرا.

 

ويخشى العاملون في المجال الصحي أن تكون هذه مسألة وقت فقط، قبل وصول الوباء إلى مالاوي، لقد انتشرت عبر إفريقيا في الأسابيع القليلة الماضية فقط، لذلك يشعر معظم الناس أنه سيصل إلى هنا في وقت ما.

 

وأكدت أفريقيا 6،473 حالة فقط، تم جلب الكثير منها إلى القارة من قبل أشخاص يعملون في الصين أو إيطاليا، لكن عدد الحالات المؤكدة تضاعف أربع مرات في الأسبوع الماضي، وبدأت جنوب أفريقيا في تحديد الإصابات الداخلية.

 

واتهمت جويس باندا، رئيسة ملاوي السابقة، الحكومة هذا الأسبوع بإخفاء الأرقام الحقيقية، وقالت على موقعها الرسمي على فيسبوك،: إن ملاوي تحتاج إلى الشفافية للوصول إلى أموال الإغاثة الدولية في حالات الكوارث.

 

وهناك سبب يدعو إلى الأمل في أن تتمكن إفريقيا من تجنب المستوى الشديد من الاضطراب الذي أثر على شرق آسيا وأوروبا، لقد علمتنا تجربة الإيبولا دروسًا مهمة حول إشراك المجتمعات في التعامل مع الأمراض المعدية.

 

الرابط الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان