رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 صباحاً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

يسكن منجما مهجورا منذ 50 عاما.. نصائح بيلي بار في زمن كورونا

يسكن منجما مهجورا منذ 50 عاما.. نصائح بيلي بار في زمن كورونا

صحافة أجنبية

بيبي بار يسكن منطقة جبلية بمفرده منذ 50 عاما

يسكن منجما مهجورا منذ 50 عاما.. نصائح بيلي بار في زمن كورونا

وائل عبد الحميد 01 أبريل 2020 23:30

نقلت إذاعة إن بي آر الأمريكية اليوم الأربعاء  تجربة فريدة للأمريكي  بيلي بار الذي يمارس العزلة الاجتماعية على مدار نحو نصف قرن.

 

بيلي بار هو الساكن الوحيد المقيم دائمًا بمنطقة مهجورة على سلسلة جبلية  في غرب أمريكا الشمالية. وفقا للتقرير.

 

وأفادت إن بي آر أن تفشي فيروس كورونا جعل بعض المصطلحات تطفو على السطح  كـ "الإبعاد الاجتماعي" التي تستهدف الإبقاء على مسافات آمنة بين أفراد المجتمع للحد من الفيروس المستجد المعروف باسم "كوفيد-19".

 

وقال بار متحدثا عن تجربته في هذا المكان المقفر: "أعتبر نفسي عمدة ورئيس شرطة هذا المكان وأعقد انتخابات سنوية لكني لا أخبر أي أحد بموعدها. الأمور تسير حقًا على ما يرام".

 

ويعيش بار في منجم فضة مهجور على ارتفاع نحو 10 آلاف قدم في جبال روكي.

 

وقدم  بار إرشادات لراغبي العزل الاجتماعي.

 

وأضاف: "عندما جئت إلى هنا في البداية، كان الأمر يمثل راحة بالنسبة لي أن أعيش بمفردي ولكن ذلك ليس بالضرورة شعور الأشخاص الأصحاء عندما يعزلون أنفسهم".

 

وفسر ذلك قائلا: "أعني أنني جيد في هذا الأمر وأفعله بدافع حبي له ولكن ما الذي يجدي نفعًا معي قد لا ينطبق على غيري".

 

ورغم أن الكثيرين يطلقون على بار لقب راهب أو ناسك لكنه لا يعتبر نفسه كذلك.

 

وبين الحين والآخر، يتواصل بار مع المتزلجين الذين يعبرون المنطقة كما يتحدث هاتفيا مع شقيقته ويمارس بعض الأعمال لدى معمل "روكي ماونتينز" البيولوجي الذي يتدفق عليه العلماء في فصل الصيف.

 

بيد أن الرجل يعيش بمفرده في كابينة داخل الجبال على مدار سنوات طويلة.

 

وأحيانًا تمضي عليه أيام عديدة في شهور الشتاء لا يرى أي شخص البتة.

 

 

ونصح بار الراغبين  في العزل الاجتماعي بضرورة  مواصلة تعقب شيء ما.

 

وأوضح قائلا: "كل يوم أقوم بتعقب الطقس لصالح عدد من المجموعات مثل مركز معلومات كولورادو أفالانش".

 

وبدأ الرجل هذه العادة في سبعينيات القرن المنصرم بقياس مستويات النجوم لافتا أنه فعل ذلك لكسر الملل.

 

واستطرد: كل شيء يعتمد على الطقس".

 

أما النصيحة الثانية فتتمثل في المواظبة على روتين معين حيث يستيقظ يوميا حوالي الساعة 3.30 صباحًا ويمكث في السرير حتى الخامسة صباحًا.

 

ولفت أنه دأب حتى قبل أسبوع أو أسبوعين على الاستماع إلى الأخبار في الصباح.

 

واستدرك: "لكني أقلعت عن ذلك الآن مع هيمنة أخبار فيروس كورونا.  وأكتفي بالاستماع إلى راديو ينقل أخبار العصور القديمة".

 

النصيحة الثالثة التي وجهها بار لراغبي العزلة الاجتماعية هي الاحتفال بالأشياء التي تستحق ذلك وليست المفروضة عليهم.

 

كما نصح بضرورة الاستفادة من مشاهدة الأفلام في تغيير الحالة المزاجية.

 


رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان