رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 صباحاً | الاثنين 21 سبتمبر 2020 م | 03 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

ناشيونال إنترست:  إيطاليا تأمر الأطباء بالتخلي عن حالات كورونا المتدهورة 

ناشيونال إنترست:  إيطاليا تأمر الأطباء بالتخلي عن حالات كورونا المتدهورة 

صحافة أجنبية

فيروس كورونا ينتشر في إيطاليا بشكل كارثي

ناشيونال إنترست:  إيطاليا تأمر الأطباء بالتخلي عن حالات كورونا المتدهورة 

وائل عبد الحميد 18 مارس 2020 19:40

في تقرير على موقعها الإلكتروني، قالت مجلة ناشيونال إنترست الأمريكية: إن أزمة فيروس كورونا توحشت في إيطاليا لدرجة صدور توجيهات إلى الأطباء بالتخلي عن علاج الحالات المتدهورة في العناية المركزة والتركيز على أصحاب الاحتمالات الأكبر من الشفاء في ظل عدم وجود أماكن كافية.

 

وتساءلت المجلة إذا ما كان فيروس كورونا المستجد سيتسبب في "قتل" الاتحاد الأوروبي.

 

وأضافت: "لقد استغرق الأمر أسابيع عديدة حتى انتقل كورونا من الصين إلى القارة العجوز، لافتة أن الوباء ضرب إيطاليا وإسبانيا بشكل كامل".

 

واستطردت: "باقي الدول الأوروبية تأمل فقط في إبطاء انتشار الفيروس".

 

وواصلت: "سوف يقتل كورونا الكثير من الأوروبيين وربما يقتل أيضا الاتحاد الأوروبي، أو على الأقل فكرة وجود مجتمع أوروبي ذات معنى".

 

وفسرت ذلك قائلة: "باسم التضامن، طلبت إيطاليا من جيرانها الأوروبيين مساعدتها في أزمة كورونا التي تهدد باستنزاف مواردها الصحية في ظل عجز رهيب في أماكن العناية المركزية بالمستشفيات".

 

ومضت تقول: "بلغ الأمر بالسلطات الإيطالية أن أصدرت توجيهات للأطباء بمنح أولوية للعناية الطبية المركزة للمرضى أصحاب النسبة الكبيرة من الشفاء مما يعني ترك أصحاب الحالات المتدهورة ينتظرون الموت".

 

وتابعت: "للأسف، لقد اكتشفت إيطاليا أن جميع أرقام هواتف الدول الأوروبية مشغولة، ولم تقدم لها أي بلد شيئا يذكر".

 

وأغلقت النمسا حدودها في وجه الإيطاليين الذين لا يستطيعون إثبات خلوهم من فيروس كورونا وفقا لناشيونال إنترست.

 

واتخذت ألمانيا قرارا بحظر صادرات منتجات الحماية الطبية مثل كمامات الوجه.

 

وأفاد التقرير  أن أزمة روما تتزايد تعقيدا على المستوى الاقتصادي، حيث ألمحت الفرنسية كريستيان لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، إلى الزيادة الهائلة في تكاليف الاقتراض لإيطاليا مما أدى إلى هبوط البورصة الإيطالية بنسبة 17%.

 

ووصفت المجلة إيطاليا بأنها "أحد المرضى الاقتصاديين بقارة أوروبا".

 

يأتي ذلك رغم أن إيطاليا تملك رابع أكبر اقتصاد بالقارة العجوز ويصل إجمالي الناتج المحلي الإجمالي بها نحو 2.1 تريليون دولار على نحو يفوق روسيا.

 

ويجعل ذلك المهمة عسيرة على الاتحاد الأوروبي لتقديم حزمة إنقاذ مناسبة لانتشال اقتصاد بهذا الحجم من عثرته.

 

وتوقع التقرير انهيار كبير لليورو والبنوك الأوروبية جراء كارثة كورونا.

 

وأعلنت السلطات الإيطالية أمس الثلاثاء ارتفاع عدد حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا إلى 2503 بالإضافة إلى 31506 مصابين وفقا لوكالة أنباء رويترز البريطانية.

 

رابط النص الأصلي

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان