رئيس التحرير: عادل صبري 06:13 صباحاً | الأحد 05 أبريل 2020 م | 11 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

"العدالة والتنمية" و"الشعب الجمهوري" يتشاوران بشأن تشكيل حكومة ائتلافية

العدالة والتنمية والشعب الجمهوري يتشاوران بشأن تشكيل حكومة ائتلافية

شئون دولية

رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو

"العدالة والتنمية" و"الشعب الجمهوري" يتشاوران بشأن تشكيل حكومة ائتلافية

وكالات - الأناضول 30 يوليو 2015 20:08

عقد وفدا حزبي "العدالة والتنمية"، و"الشعب الجمهوري" التركيين، اللقاء الثالث بينهما في إطار المشاورات الجارية بينهما بخصوص تشكيل حكومة ائتلافية، في العاصمة التركية أنقرة.

 

واستمر اللقاء قرابة 8 ساعات، حيث ضم وفد حزب العدالة والتنمية، نائب رئيس الوزراء نعمان قورطولموش، ووزيري الثقافة والسياحة "عمر جليك"، والتنمية "جودت يلماز" وعددا من النواب.

 

هذا وشارك ممثلًا عن الشعب الجمهوري، نواب رئيس الحزب "خلوق قوج"، و"سلين ساياك بوكا"، و"بولنت تزجان"، و"فائق أوزتراك"، وآخرون.

 

وفي تصريح صحفي له عقب اللقاء، قال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري "قوج": "برز توافق في الآراء حول ضرورة الإصلاحات الهيكلية"، مشيرًا إلى أن اللقاء التالي سيكون يوم السبت المقبل في البرلمان.

 

ومن المنتظر أن تستمر المشاورات بين الطرفين حتى الانتهاء من تحديد نقاط الخلاف والتوافق، تمهيدًا لعرضها على قيادات الحزبين.

 

وانعقد اللقاء الثاني بين وفدي الجانبين قبل يومين، فيما كان اللقاء الأول في 24 تموز/يوليو الحالي.

 

وتتمحور المفاوضات حول ملفات عدة أبرزها، تعزيز التحول الديمقراطي، وإعداد دستور جديد للبلاد، والاقتصاد، والبرامج الاجتماعية، والسياسة الخارجية، ومسيرة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، والسياسات المتعلقة بقضايا الشرق الأوسط.

 

جدير بالذكر، أن حزب الحركة القومية، أعلن عدم رغبته في المشاركة بالحكومة الائتلافية، مفضلًا لعب دور المعارضة الرئيسية، مقترحًا تشكيل الحكومة من قبل بقية الأحزاب.

 

ومن جهته تعهد حزب الشعوب الديمقراطي، بلعب دور المعارضة، وانتهاج سياسة "صارمة عادلة" في هذا الإطار.

 

 وحسب نتائج الانتخابات العامة التي شهدتها تركيا في 7 يونيو المنصرم، فقد فاز حزب العدالة والتنمية بـ 258 مقعدًا من أصل عدد مقاعد البرلمان الـ 550، فيما حصد حزب الشعب الجمهوري 132 مقعدًا، وحزب الحركة القومية 80 مقعدًا، وحزب الشعوب الديمقراطي 80 مقعدًا.

 

ووفق هذه النتيجة لا يحق لأي من الأحزاب تشكيل الحكومة منفردا، وبالتالي اقتضت الضرورة تشكيل حكومة ائتلافية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان