رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 صباحاً | الأحد 05 يوليو 2020 م | 14 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

جول: مصر وتركيا "معادلة مهمة" بالمنطقة

جول: مصر وتركيا معادلة مهمة بالمنطقة

شئون دولية

عبد الله جول

جول: مصر وتركيا "معادلة مهمة" بالمنطقة

وكالات 31 مارس 2014 06:32

أكد الرئيس التركي عبد الله جول أن مصر بلد مهم في المنطقة العربية وفي حوض البحر المتوسط، معتبرا أن مصر وتركيا تشكلان معا معادلة مهمة في هذه المنطقة .

وشدد على حرص تركيا على أن تكون مصر دولة قوية في محيطها الجغرافي وسدا منيعا أمام الأخطار الخارجية التي تحدق بالعالمين العربي والإسلامي، مشيرًا إلى أن الأحداث التي شهدتها مصر أخيرًا أثرت على موقعها فى المنطقة.

وأعرب جول، مساء الأحد، في لقاء مع رؤساء تحرير الصحف الكويتية في تركيا بمناسبة الزيارة الرسمية التي سيقوم بها إلى الكويت بعد غد الثلاثاء، عن ألمه لتراجع الدور المصري في المنطقة بالقول “حذرنا مصر بنية صادقة وطيبة من وقوع حوادث سبق أن وقعت في تركيا في سنوات مضت”، مشيرًا إلى أن هذه الحوادث كانت لها عواقب وخيمة على الاستقرار والأمن في ربوعها.

وأعرب الرئيس التركي عن تمنياته بأن يعود الهدوء والأمن إلى مصر..مشددا على متانة العلاقات بين الشعبين المصري والتركي.

وقال إن “العلاقة لم تنقطع يوما وكانت على الدوام وطيدة قوية قبل الرئيس المعزول محمد مرسي”.

وأضاف جول إنه يولي أهمية كبرى لدفع التعاون مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشكل عام ومع الكويت بشكل خاص، معتبرًا أن علاقة تركيا مع الجانب الخليجي مهمة لكلا الجانبين.

واعتبر أن المنطقة تمر هذه الأيام بمرحلة حرجة وهو ما يستدعي التنسيق والتشاور بين الكويت وتركيا قائلا "إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من أكثر الزعماء خبرة في المسائل السياسية ويعول على رأيه في هذه المسائل"، معربا عن اعتزازه باللقاء الذي سيعقده معه خلال الزيارة.

وأعرب جول عن ثقته في أن مكانة أمير الكويت على الساحتين الخليجية والعربية وخبرته السياسية ستساهم في تبديد الخلافات بين الدول العربية والخليجية.

وأكد أن زيارته للكويت الثلاثاء تتزامن مع الذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية ببن البلدين ، مشيرًا إلى أهمية العلاقات الاقتصادية لبلاده مع مجلس التعاون والكويت خصوصا.

وبشأن الصراع في سوريا أعرب الرئيس التركي عن ألمه الشديد لاستمرار الإقتتال هناك، مبينًا أن تركيا طالبت بوقف سفك الدماء وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وأكد جول أن تركيا لم يكن لديها خلاف مع سوريا إذ كانت العلاقة ممتازة بين البلدين في معظم المجالات، لكن المجازر التي ارتكبها النظام السوري دفعت أنقرة إلى تغيير موقفها والوقوف إلى جانب الشعب السوري، نافيًا الاتهامات لبلاده بأن لديها أجندة سرية في سوريا .

وأعرب عن اعتقاده بأن ثمة قوتين مؤثرتين في الأزمة السورية هما روسيا وإيران، مشيرًا إلى أن تركيا قد أجرت اتصالات مع هذين البلدين بحثا عن حلول سلمية للإقتتال الدامي بين السوريين.

وعن حادثة إسقاط الطائرة الحربية السورية اعتبر جول أن القوات المسلحة التركية قامت بأداء واجباتها فى حماية حدود تركيا وأجوائها من تهديدات النظام السوري، لافتا أنه كان حادث متعمد رغم أنه تم إنذار الطائرة أربع مرات قبل إسقاطها.

وعن الأوضاع في العراق، أعرب جول عن قلقه من تصاعد العنف الطائفي في المدن العراقية.

وأضاف "أتألم لما وصلت إليه الأمور في العراق"، مشيرًا إلى أن العراق يمتلك موارد بشرية وثروات طبيعية هائلة لو أمكن توظيفها لخير العراقيين لما حدث هذا الفشل في مجال التنمية.

وعن ملف الإرهاب، جدد الرئيس التركي التأكيد على أن الإرهاب خطر حقيقي يجب على العالم دون إستثناء الوقوف صفا واحدًا لمحاربة الإرهابيين والتصدي لشرورهم .. معتبرًا أن الإرهاب لا دين له ولا مذهب.

وبشأن القضية الفلسطينية، وصفها جول بأنها جرح نازف يؤلم العالمين العربي والإسلامي، مستبعدًا حدوث أية إنفراجات على صعيد عملية السلام المتوقفة منذ سنوات.

وقال إن هناك عدم جدية من الجانب الإسرائيلي إذ تستمر الأنشطة الإستيطانية اليهودية في الأراضي الفلسطينية في إنتهاكات سافرة لمبادئ القانون والمواثيق الدولية.

أخبار ذات صلة:

 

إقبال كثيف على انتخابات تركيا المحلية

"الأوقاف" تستبعد تركيا وقطر من المسابقة العالمية للقرآن

كرمان: تركيا تتعرض لمؤامرات يقودها شيوخ النفط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان