رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 مساءً | الخميس 02 يوليو 2020 م | 11 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

القرم في جعبة "الاتحاد الروسي الفيدرالي"

القرم في جعبة الاتحاد الروسي الفيدرالي

شئون دولية

خريطة شبة جزيرة القرم

القرم في جعبة "الاتحاد الروسي الفيدرالي"

أحمد جمال - الأناضول 24 مارس 2014 20:06

بعد أن أصبحت القرم جزءًا من الاتحاد الروسي الفيدرالي، وجه رئيس الورزاء الروسي "دميتري مدفيديف"، جميع الوزارات والمؤسسات الروسية لتحضير برامج من أجل تطوير شبه جزيرة القرم، حتى نهاية العام الحالي.

 

 وأكد "مدفيديف" ضرورة دعم القرم على المدى البعيد، وتابع: "سيكون للقرم صفة المنطقة الاقتصادية الخاصة، لذا يجب إعداد برنامج اتحادي لهذا الغرض"، وعين "مدفيديف" نائبه "دميتري  كوزاك" مسؤولاً عن تطوير المنطقة وعن أعمال مؤسسات القرم.

 

كما أفاد "مدفيديف": "سيتم مضاعفة إنتاج الطاقة في القرم، مشيرا إلى إمكانية ربط القرم مع نظام الطاقة الروسية عن طريق مضيق "كيرتش"، وذلك من أجل حل مشكلة الطاقة هناك"، مضيفًا "أن للقرم إمكانات لإنتاج الطاقة".

 

وقال "مدفيديف" إن رواتب الموظفين لشعب القرم ستدفع بالروبل الروسي، مشددا على حل مشكلة البنية التحتية في القرم والعمل على تطوير خدمات الموانئ والزراعة والسياحة.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن رئيس  بلغاريا "روزين بلفنلفيك"، قال في مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع طارئ للمجلس القومي البلغاري، "إن استفتاء جمهورية القرم الذاتية الحكم الذي جرى في 16 مارس الجاري مخالف للقانون الدولي، وإن بلغاريا لا تعترف بنتائجه"، مضيفاً أن بلغاريا تدعم استقلال أوكرانيا ووحدة أراضيها.

 

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، "إن روسيا لن تكون في قمة مجموعة الثماني لهذا العام"، وذلك في تصريح قبيل مشاركته في قمة الأمن النووي في "لاهاي" الهولندية.

 

وعلى صعيد آخر، أعلنت روسيا فرض عقوبات على كندا، كرد على عقوبات كانت الأخيرة قد فرضتها عليها، بعد ضم شبه جزيرة القرم، بحسب بيان على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية، وشمل القرار قائمة من 13 شخصية كندية، يحظر دخولهم إلى الأراضي الروسية.

 

 قال فاليري فوروبييف، السفير المفوض فوق العادة لروسيا لدى المغرب، إن بلاده مستعدة لمواجهة أي عقوبات تفرض عليها من قبل الدول الغربية، على خلفية قيامها بضم جمهورية القرم إليها.

 

وفي مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم بالعاصمة المغربية الرباط، قال السفير الروسي، إنه "ستكون هناك عقوبات، ولكن الشعب الروسي قوي جدًا".

 

ومضى: "روسيا دولة كبرى وعظيمة، روسيا لا تخشى أي عقوبات كيفما كانت طبيعتها، روسيا هي الثانية عالميًا من حيث القوة العسكرية، وتمتلك مع الولايات المتحدة الأمريكية 95% من إجمالي الرؤوس النووية في العالم".

 

ورأى أن "الدول الأوروبية ستكون أكبر الخاسرين في حال فرض هذه العقوبات قياسًا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يقدر التبادل التجاري الروسي الأوروبي بنحو 400 مليار دولار، في حين يقدر حجم التبادل التجاري بين موسكو وواشنطن إلى 40 مليار دولار"، وفق الدبلوماسي نفسه.

 

غير أن فوروبييف، نفى إمكانية أن تسعى بلاده لقطع علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية، مشددا على أهمية الحوار للتوصل إلى توافقات بشأن خلافاتهما ذات الصلة بالوضع الجديد لجمهورية القرم.

 

وقال في هذا السياق: "لا يوجد قطع للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بل هناك حوار".

 

لكنه أعرب عن اندهاشه لما اعتبره حديث الرئيس الأمريكي باراك أوباما باسم المجتمع الدولي، وليس باسم الولايات المتحدة الأمريكية، عند إبدائه معارضته لضم القرم إلى روسيا.

 

يذكر أن جمهورية القرم، التي كانت تتمتع بالحكم الذاتي، أعلنت استقلاله عن أوكرانيا من جانب واحد، وانضمت إلى روسيا بموجب استفتاء نظم في 16 من شهر مارس الجاري، ولاقى رفضًا واسعًا من الدول الغربية، خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

 

روابط ذات صلة:

 

"القرم".. تدق طبول الحرب بين روسيا والناتو

منع مسؤولين أوكرانيين من دخول القرم

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان