رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بينغ: بكين تسعى للتقارب مع الولايات المتحدة

بينغ: بكين تسعى للتقارب مع الولايات المتحدة

شئون دولية

الرئيس الصيني شي جين بينغ

بينغ: بكين تسعى للتقارب مع الولايات المتحدة

أ ش أ 16 نوفمبر 2013 11:50

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إنه يتعين على الصين والولايات المتحدة تقوية تنسيق السياسات بينهما خلال عملية الإصلاح وإعادة الهيكلة الخاصة بالبلدين.

 

وأضاف الرئيس الصيني خلال اجتماع مع الممثل الخاص للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وزير الخزانة الأمريكي جاكوب ليو ببكين، أن الإصلاح والانفتاح الشامل في الصين سيوفر ليس فقط قوة دفع قوية للتنمية الصينية ولكن سيوفر أيضا المزيد من الفرص الجديدة للتعاون الاقتصادي بين الصين والولايات المتحدة ودول أخرى فى العالم".

 

وأوضح أنه من خلال تطبيق الإجراءات بشكل جيد، تعمل الصين كأكبر دولة نامية فى العالم والولايات المتحدة كأكبر دولة متقدمة فى العالم على تقديم الإسهام الأكبر للعالم. وتابع بقوله "ستدفع الصين الإصلاح بقوة دفع أكبر وستحافظ على النمو المستدام والصحي للاقتصاد".

وأعرب الرئيس الصيني عن أمله فى أن تدفع الولايات المتحدة إعادة الهيكلة وتحقق الاستقرار والاستدامة للقطاع المالي وتضمن انتعاشا ونموا فى المجال الاقتصادي بشكل مستقر، وقال إنه ينبغي على الصين والولايات المتحدة تقوية التنسيق بشأن السياسات خلال عملية الإصلاح وإعادة الهيكلة الخاصة بكل منهما وتوسيع المصالح المتبادلة واستكشاف فرص جديدة للتعاون عبر تسهيل مفاوضات معاهدة استثمار ثنائية.

ودعا "شي" البلدين إلى تحسين التعاون في الشؤون الدولية والإقليمية وتعزيز التعاون الإقليمي والازدهار العالمي بشكل مفتوح وشامل، وقال إن العلاقات الصينية-الأمريكية حافظت على قوة دفع إيجابية ومستقرة للتنمية، وينبغي على الجانبين الاستمرار في تنفيذ التوافق الهام الذي تم التوصل إليه بيني وبين الرئيس باراك أوباما وبناء نمط جديد من العلاقة والحفاظ على تبادلات رفيعة المستوى.

كما دعا شي الجانبين إلى الاستفادة الكاملة من الحوار الاستراتيجي والاقتصادي والتشاور الصيني - الأمريكي رفيع المستوى حول التبادل بين الأفراد واللجنة الصينية-الأمريكية المشتركة للتجارة من أجل دفع العلاقات الثنائية.

من جانبه، قال "ليو" إن الولايات المتحدة تدعم الصين في مواصلة إصلاح اقتصاد السوق، وهو أمر هام للولايات المتحدة والعالم، وإن الولايات المتحدة تدفع الإصلاح المحلي وتأمل فى تحسين الاتصالات والتبادلات مع الصين عبر الحوار الاستراتيجي والاقتصادي وتوسيع الشراكة في مجالات التجارة والطاقة والتغير المناخي والأمن الغذائي.

وأوضح وزير الخزانة الأمريكي جاكوب ليو أن ذلك سيساعد ليس فقط الاقتصادين الأمريكي والصيني ولكن أيضا النمو القوي والمستدام والمتوازن للاقتصاد العالمي.. مضيفا أن الولايات المتحدة على استعداد للعمل مع الصين من أجل التغلب على التحديات العالمية والاقليمية.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان