رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الجمعة 10 أبريل 2020 م | 16 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

شرخ جديد في العلاقات "التركية ـ الإسرائيلية"

شرخ جديد في العلاقات التركية ـ الإسرائيلية

شئون دولية

رجب طيب أردوغان

بعد كشف شبكة يديرها الموساد بطهران..

شرخ جديد في العلاقات "التركية ـ الإسرائيلية"

معتز بالله محمد 19 أكتوبر 2013 18:53

جاء التقرير الذي نشرته "واشنطن بوست" بشأن قيام أنقرة بتسليم شبكة تجسس إسرائيلية لإيران، ليضيف شرخًا جديدًا في جدار العلاقات التركية- الإسرائيلية المتصدع.

 

وفيما تبادل الجانبان الاتهامات بشأن تسريب تلك المعلومات، شن "أفيجدور ليبرمان" رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست الإسرائيلي هجومًا واسعًا على تركيا وقال على صفحته على الـ "فيس بوك":"، تركيا بزعامة أردوغان غير معنية بتحسين العلاقات مع إسرائيل أتمنى لو توقفنا عن خداع أنفسنا وأن نفهم الواقع الذي نعيش فيه، والفرق بين المرغوب والموجود".


 واعتبر "ليبرمان" أن قيام إسرائيل بتقديم الاعتذار لتركيا حول واقعة سفينة مرمرة وقتل القوات الإسرائيلية 9 أتراك في مايو 2010، قد تسبب في الإضرار بوضع إسرائيل في المنطقة، وصب في صالح العناصر المتطرفة في الشرق الأوسط وعلى رأسها تركيا الإسلامية المتطرفة على حد وصف وزير الخارجية الإسرائيلي السابق.


كذلك نقلت القناة العاشرة الإسرائيلية عما قالت إنه مصدر سياسي كبير قوله إن أردوغان" رجل الإخوان المسلمين، المؤيد لحماس، والمعادي لإسرائيل إن لم نقل المعادي للسامية، وليست لديه أية نية حقيقية لتحسين العلاقات معنا، ولا نتوقع شيئًا منه".


وكانت عناصر استخبارات تركية قد حملت إسرائيل مسؤولية تسريب قضية التجسس بهدف الامتناع عن دفع تعويضات التزمت بها إسرائيل لمصابي أسطول الحرية.


يشار إلى أن المحلل السياسي الأمريكي" ديفيد ايجنشيوس" قد كشف في مقال لصحيفة "واشنطن بوست" أن تركيا كشفت للمخابرات الإيرانية هوية 10 جواسيس محليين قام الموساد الإسرائيلي بتجنيدهم في تركيا.


وقالت الصحيفة إن المخابرات الإسرائيلية قامت بتوجيه شبكة الجواسيس في إيران من تركيا مستغلة حرية الحركة على الحدود بين البلدين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان