رئيس التحرير: عادل صبري 08:23 مساءً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

مقتل 4 في هجوم لـ "بوكو حرام" شمالي الكاميرون

مقتل 4 في هجوم لـ بوكو حرام شمالي الكاميرون

شئون دولية

مسلحو جماعة بوكو حرام

مقتل 4 في هجوم لـ "بوكو حرام" شمالي الكاميرون

وكالات ـ الأناضول 10 أغسطس 2016 14:18

قتل 4 أشخاص على الأقل في هجوم شنته جماعة "بوكو حرام" المسلحة، ضد قرية واقعة بمنطقة أقصى شمال الكاميرون.


جاء ذلك على لسان العميد بوبا دوبكريو، قائد الفوج الأول في "القوة الإفريقية المشتركة متعددة الجنسيات" (تضم قوات عسكرية من الكاميرون، وتشاد، ونيجيريا، والنيجر، وبنين)، للتصدي لـ"بوكو حرام"، اليوم الأربعاء.


وقال دوبكريو إن "عناصر الجماعة المسلحة تسللت إلى قرية غامبارو الكاميرونية بمنطقة وازا ومورا (أقصى الشمال) ليلة الثلاثاء-الأربعاء، لتقتل 4 قرويين على الأقل، وتضرم النيران في نحو 60 منزلًا".


وأضاف الضابط الكاميروني أن عناصر أخرى تابعة لـ "بوكو حرام" اختطفت، ليلة أمس، مراهقًا يبلغ 13 عامًا في منطقة "أشيغاشي"، الواقعة على الحدود الكاميرونية النيجيرية.


ووفق مصدر في جهاز الاستخبارات الكاميرونية تحدث للأناضول مفضلاً عدم ذكر هويته، فإن "بوكو حرام تخطط لشن هجمات واسعة النطاق، خلال الأيام القادمة في نيجيريا والكاميرون".


وحذر المصدر نفسه من استهداف "الثكنات والمدارس والمساجد والكنائس ومحطات الحافلات، إضافة إلى الأسواق".


ويسعى "أبو مصعب البرناوي"، زعيم "بوكو حرام" الجديد من خلال هذه الهجمات الجديدة، لإثبات قدراته القتالية رغم الضربات "الموجعة" التي تلقاها التنظيم النيجيري، في الفترة الأخيرة، بحسب مراقبين.


وفي رده على قرار "داعش" الوارد في مجلته "النبأ" بتعيين "البرناوي" قائداً جديداً على رأس الحركة، قال أبو بكر محمد شيكاو مؤسس وزعيم حركة "بوكو حرام"، الذي بايع تنظيم "داعش" في مارس 2015، في تسجيل صوتي أُذيع الأسبوع الماضي على شبكة الإنترنت، إنه تعرض لـ "الخيانة" من طرف بعض المقاتلين في صفوف التنظيم النيجيري و"داعش" نفسه.


واتهم "شيكاو" بعض أتباع "بوكو حرام"، بينهم "البرناوي" بعدم "الوفاء" والتآمر ضده من أجل الحصول على منصب الزعامة، متعهداً بمواصلة قتال "منتقديه" داخل التنظيم و"الكفار"، إضافة إلى الدفاع عن منصبه "حتى النهاية".


وميدانياً، تتلقى الجماعة النيجيرية هجمات تحالف القوات الإفريقية على مستوى قواعدها الخلفية في منطقة حوض بحيرة تشاد، حيث تمكنت القوات الإقليمية المدعومة لوجستياً من نظيرتها الأجنبية، خاصة الأمريكية والفرنسية، من تسديد ضربات "قوية" للتنظيم النيجيري.


وتشارك النيجر مع بلدان حوض بحيرة تشاد (تشاد، ونيجيريا، والنيجر، والأميرون)، في القوة المشتركة متعددة الجنسيات للقضاء على التنظيم.


و"بوكو حرام"، هي جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في يناير 2002، تقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية منها، ذات الأغلبية المسيحية.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان