رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | الأربعاء 03 مارس 2021 م | 19 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| صدامات بين الشرطة اليونانية ومهاجرين في "إدومني"

بالصور| صدامات بين الشرطة اليونانية ومهاجرين في إدومني

شئون دولية

جانب من الاشتباكات

بالصور| صدامات بين الشرطة اليونانية ومهاجرين في "إدومني"

وكالات 07 أبريل 2016 18:00

شهدت منطقة "إدومني" اليونانية، المتاخمة للحدود المقدونية، اليوم الخميس، صدامات بين الشرطة ونساء وأطفال من المهاجرين وطالبي اللجوء، نتيجة محاولتهم إزالة الأسلاك الشائكة في الخط الفاصل بين الدولتين.

 

وتجمع مئات الأشخاص، خلال فترة قصيرة، على طرفي السكة الحديدية في الجانب اليوناني المحاطة بأسلاك شائكة، وتمكّنوا من إزالة الأسلاك، واصطدموا مع الشرطة التي حاولت منعهم من الوصول إلى جانب الأسلاك الشائكة المقامة من قِبل الجيش المقدوني، بحسب وكالة الأناضول.

 

وعقب تصاعد حدة المواجهات، تمّ إرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وتمكنت هذه القوات من ضبط الوضع وإنهاء الصدام الحاصل.

 

ويعاني حوالي 12 ألف لاجئ في مخيم إدومني (جلهم ممن وصل قبل سريان الاتفاق التركي الأوروبي)، ظروفاً معيشية صعبة، وينتظرون منذ أكثر من شهر فتح حدود دول البلقان للعبور منها إلى أوروبا.

 

من جانب آخر دخل الإضراب عن الطعام الذي بدأه مهاجرون باكستانيون في مخيم "موريا" بجزيرة ميدللي(ليسبوس) اليونانية، يومه الثالث، حيث يرفضون إعادتهم إلى تركيا بموجب الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

 

واعتصم قرابة 100 مهاجر باكستاني، طوال ليلة أمس في مدخل المخيم، وأمضوا نهارهم فيه، حيث تدهورت الحالة الصحية لبعضهم، وتمّ إسعافهم من قِبل الأطباء المتطوعين.   

 

تجدر الإشارة أن تركيا والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس 2016، في العاصمة البلجيكية بروكسل، إلى اتفاق يهدف لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر، حيث تقوم أنقرة بموجب الاتفاق الذي بدأ تطبيقه في 4 أبريل الحالي، باستقبال المهاجرين الواصلين إلى جزر يونانية ممن تأكد انطلاقهم من تركيا.

 

وستتُخذ الإجراءات اللازمة من أجل إعادة المهاجرين غير السوريين إلى بلدانهم، بينما سيجري إيواء السوريين المعادين في مخيمات ضمن تركيا، وإرسال لاجئ سوري مسجل لدى أنقرة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري معاد إليها، ومن المتوقع أن يصل عدد السوريين في عملية التبادل في المرحلة الأولى 72 ألف شخص، في حين أن الاتحاد الأوروبي سيتكفل بمصاريف عملية التبادل وإعادة القبول.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان