رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 صباحاً | السبت 27 فبراير 2021 م | 15 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| كيف أشعل الاعتداء على «راعي سليانة» شرارة الغضب بتونس؟

فيديو| كيف أشعل الاعتداء على «راعي سليانة» شرارة الغضب بتونس؟

العرب والعالم

احتجاجات في تونس (أرشيفية)

فيديو| كيف أشعل الاعتداء على «راعي سليانة» شرارة الغضب بتونس؟

حسام محمود 16 يناير 2021 10:52

اندلعت احتجاجات غاضبة، الجمعة، في عدد من المدن التونسية على رأسها مدينة سليانة، اعتراضا على اعتداء أحد رجال الشرطة على راعي أغنام.

 

واتسعت رقعة الاحتجاجات التي شهدتها تونس، الليلة الماضية، من مدينتي سليانة، التي شهدت حادث الاعتداء، وسوسة إلى مدن كبرى أخرى منها العاصمة تونس.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية مساء الجمعة، أن قوات الشرطة التونسية أطلقت قنابل الغاز لتفريق محتجين في المدينة.

 

وأوضحت أن عمليات كر وفر وقعت بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين في أحياء سليانة، وعمد عدد من المحتجين إلى إشعال النيران في الإطارات.

 

وانطلقت شرارة الاحتجاجات في سليانة قبل عدة أيام، بعد أن وثق مقطع فيديو اعتداء شرطي على راعي أغنام أمام مقر الولاية التي تحمل نفس اسم المدينة.

 

وتسبب الفيديو في تفجير موجة غضب في البلاد التي اندلعت فيها ثورة قبل عقد، جراء إحراق البائع المتجول محمد بوعزيزي نفسه احتجاجا على سوء تعامل السلطات معه.

وفي محاولة لتهدئة الأوضاع من قبل الحكومة، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية "تونس إفريقيا" أن الشرطي الذي اعتدى على راغي الأغنام تم نقله من موقعه كإجراء عقابي.

 

وأوضحت الوكالة في بيان أن "عملية تتبعه عدليا وإداريا لا تزال متواصلة".

 

وبحسب صحيفة "الشروق" التونسية، فقد تعهدت السلطات الجمعة، إثر انعقاد جلسة بمقر الولاية، بحضور راعي الأغنام وممثلين عن رابطة حقوق الانسان واتحاد الفلاحين والنقابات الأمنية ورئيس منطقة الأمن الوطني بسليانة، بالإحاطة الاجتماعية بالشاب، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


وقد تقدمت مختلف النقابات الأمنية بالجهة باعتذار رسمي للشاب الذي تعرض إلى الاعتداء.

 

لكن ذلك لم يهدئ حدة الاحتجاجات في سليانة، إذ أوردت الوكالة الخبر في نهار الجمعة، بينما اشتعلت المواجهات مجددا في المدينة في المساء.

 

وعلى صعيد آخر، تجددت الاحتجاجات وأعمال الشغب في مدينة سوسة الساحلية، حيث اعتقلت السلطات 10 أشخاص.

 

وألقت الشرطة القبض على عدد من المحتجين بعد مواجهات في منطقة الكرم بالعاصمة التونسية، حيث تم إيقاف 16 شخصا.

 

وعمد المحتجون في المدينة إلى إشعال إطارات مطاطية، في المقابل استعمل الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

 

وتشير وسائل إعلام محلية أن أعمال الشغب تواصلت طوال الليلة الماضي، ومع حلول فجر اليوم السبت عاد الهدوء إلى شوارع مدينة سليانة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان