رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 مساءً | الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م | 11 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

«يخشي أن يكون محط سخرية»: لهذه الأسباب.. ترامب لا يرتدي «الكمامة»

«يخشي أن يكون محط سخرية»:  لهذه الأسباب.. ترامب لا يرتدي «الكمامة»

العرب والعالم

ارتداء الكمامة قد يضر بسلطوية ترامب

بحسب صحيفة يونجه فيلت الألمانية

«يخشي أن يكون محط سخرية»: لهذه الأسباب.. ترامب لا يرتدي «الكمامة»

احمد عبد الحميد 13 مايو 2020 23:45

 قالت صحيفة يونجه فيلت الألمانية، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام الأمريكية، إِنَّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يخشى أَن يكون محط سخرية حال ارتدائه كمامة طبية كوسيلة حماية من عدوى كورونا، ويرى أُنَّ ذلك سوف ينقل رسالة خاطئة.

 

وبحسب الصحيفة، يخشى ترامب، حال ارتدائه كمامة، أن تضر سلطويته، وتُنْقَل رسالة خاطئة، فيقال مَثَلًا : "نعم ، الفيروس شديد الخطورة، والرئيس ضللنا بتصريحاته السابقًة".

 

وبما أن التقدم في العمر يشكل عامل خطر للإصابة بمرض كوفيد-19، يريد ترامب أَنْ  يوصل هذه الرسالة: "نعم، لست شَابًّا  في مُقْتَبَل  العمر، وَلَكِنَّنِي  لا أخشى من العدوى".

 

وأضافت الصحيفة قائلة: " في وباء كورونا، يعاني الأشخاص ذوو المظهر الأنيق، وأولئك الذين يعجبون بأنفسهم، من الاضطرار إلى ارتداء كمامة بشكل أكثر من الآخرين، لكن بالنسبة للرجال ذوي الكاريزما مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فمن غير المعقول أَنْ يظهر بهذه الطريقة".

 

وأردفت الصحيفة: "بحلول نهاية إبريل ، كان فيروس كورونا قد حصد بالفعل أرواح الأميركيين أكثر مما حصدت حرب فيتنام من قتلى الجنود الأمريكيين، وعلى وجه التحديد، كان عددهم 58,220 قتيلا،  بينما لقى اكثر من 80 ألفًا من الامريكيين المصابين بكورونا مصرعهم".

 

وأضافت الصحيفة أَنَّ ترامب يريد أَنْ يوصل رسالة أخرى مفادها أن أهم رجل في العالم هو الوحيد الذي أعفى نفسه من ارتداء الكمامة الإلزامي، وفي نفس الوقت هو الذي فرضه الآن في البيت الأبيض وفي  مقرات الحكومة والمكاتب الفردية، كما ذكرت وسائل الاعلام الامريكية.

 

رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان