رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 مساءً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

لهذه الأسباب.. فيروس كورونا يعصف بعرش بوتين

لهذه الأسباب..  فيروس كورونا يعصف بعرش بوتين

العرب والعالم

الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"

صحيفة ألمانية:

لهذه الأسباب.. فيروس كورونا يعصف بعرش بوتين

احمد عبد الحميد 03 مايو 2020 23:27

 قالت مجلة دير شبيجل الألمانية، إِنَّ جائحة فيروس كورونا المستجد تفسد خطط الرئيس الروسي، بوتين، لتأمين حكم البلاد إلى الأبد، بالإضافة إلى ذلك هوت بأسعار النفط، مما يدمّر اقتصاد موسكو المعتمد في المقام الأول على الذهب الأسود.

 

وأوضحت مجلة دير شبيجل أَنَّه كان بإمكان روسيا الكثير من الوقت الإعداد لوباء كورونا بشكل أفضل، لكن الرئيس بوتين كان مشغولًا للغاية بالإصلاح الدستوري الذي من خلاله يمكنه البقاء في السلطة إلى الأبد.

 

والآن تمثل جائحة كورونا مشكلة كبيرة للرئيس الروسي الأوتوقراطي على ثلاثة مستويات:

 

أولًا: لا يمكن إجراء الاستفتاء المزمع على الدستور في الوقت الحالي.

 

ثانيا: انخفض سعر النفط، وتعيش الدولة إلى حدّ كبير من عائدات النفط، ولذلك فإن العواقب غير متوقعة.

 

ثالثا: يستمر عدد المصابين في الارتفاع ، وهناك عدم ثقة بالبيانات، وبجانب ذلك، لا يعتبر النظام الصحي بروسيا مؤهلا لمثل هذا الوباء.

 

ماذا يعني هذا لرئيس روسيا الأبدي؟

 

عندما بدأ تفشي الفيروس في روسيا، اختفى بوتين عن الأنظار، ولم يشاهد على الإطلاق في الأماكن العامة.

 

وبحسب المجلة الألمانية، يعد بوتين سياسيًا جيوسياسيًا ومهتما بالتوسع الروسي في الشرق الأوسط سواء في سوريا أو ليبيا، لكن الآن، وبسبب جائحة كورونا، يبدو أن السياسي العالمي بحاجة إلى وقت للتكيف مع السياسة المحلية مرة أخرى.

ورأت مجلة دير شبيجل أَنَّ الفيروس المستجد يحبط الآن خطط بوتين طويلة المدى،  فهو يعمل بالفعل على تمديد فترة ولايته الخاصة حتى عام 2024. وفقًا للدستور الجديد، يجب أن يبقى رئيسًا حتى عام 2036.

 

وأضافت المجلة أَنَّ بوتين يريد الآن بالتأكيد إجراء استفتاء، ويريد من جميع الروس أن يمنحوه الشرعية، لذلك ليس من المستغرب أن يتجاهل بوتين إدارة أزمة كورونا، ويتركها لحكام المقاطعات ليتفرغ لمسألة تمديد حكمه.

 

 

رابط النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان