رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م | 04 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

جائحة كورونا.. لماذا يتهافت الأفارقة على مشروب مدغشقر «المعجزة»؟

جائحة كورونا.. لماذا يتهافت الأفارقة على مشروب مدغشقر «المعجزة»؟

العرب والعالم

مدغشقر تعلن عن مشروب معجزة لقهر كورونا

آخرها الكونغو..

جائحة كورونا.. لماذا يتهافت الأفارقة على مشروب مدغشقر «المعجزة»؟

أيمن الأمين 03 مايو 2020 15:20

مشروب وصف بالـ"معجزة"، يطلبه الأفارقة من مدغشقر، أملا منهم في قهر فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

 

وبعد السنغال وغينيا بيساو وغينيا الاستوائية، طلبت جمهورية الكونغو، من مدغشقر إمدادها بـ "المشروب المعجزة" الذي طورته لمكافحة فيروس كورونا.

 

هذا، وقال وزير الاتصال الكونغولي، تيري مونغالا عبر حسابه في موقع تويتر، إن اتصالا مرئيا جرى بين رئيس بلاده ديني ساسو-نغيسو، مع نظيره الملغاشي أندري راجولينا، بحثا فيه مكافحة كورونا.

 

 

وأكد أن الرئيس الكونغولي أعرب عن رغبته باستيراد "كوفيد أورغانيكس" وهو شاي عشبي مصنوع من نبات الشيح، من أجل استخدامه في مكافحة كورونا.

 

وأوضح الوزير الكونغولي أن بلاده سترسل طائرة شحن إلى مدغشقر، لاستقدام هذا "الدواء".

 

يشار إلى أن معهد البحوث التطبيقية في مدغشقر، أعلن عن تطويره "دواء" استخلصه من نباب الشيح الذي يستخدم في علاج الملاريا، ومن نباتات أخرى، وأسمت هذا الدواء "كوفيد أورغانكس" في إشارة لمواجهته فيروس "كوفيد 19" أو كورونا.

 

 

وسبق للرئيس الملغاشي، أندري راجولينا، أن وصف هذا الشاي العشبي بـ "المشروب المعجزة"، وحثّ مواطنيه على شربه، وأكد أنه يعطي مفعوله الناجع في غضون 7 أيام.

 

ورغم أن منظمة الصحة العالمية، أقّرت بأن بعض الأدوية العشبية والطب التقليدي، تقلل من أعراض فيروس كورونا؛ إلا أنها أكدت عدم وجود دليل على أن هذه المواد تمنع أو تشفي من المرض.

 

كما سبق لمدغشقر أن تبرعت بمشروبها المعجزة إلى غينيا الاستوائية، علاوة عن استقبالها طلب السنغال وغينيا بيساو لمدهما بهذا الشاي العشبي.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتتخذ الدول المتضررة من الفيروس التاجي المزيد من التدابير للحد من انتشار المرض وحث الناس على البقاء في منازلهم ليكونوا آمنين وكذلك تخفيف الضغط على أنظمة الرعاية الصحية وسط الأزمة.

 

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات القاتلة التي أرهقت سكان الأرض على مدار أشهر.

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19).

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان