رئيس التحرير: عادل صبري 07:14 مساءً | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م | 11 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

6 أيام في الحجر.. الأمير تشارلز من العزل الذاتي إلى القصر بسبب كورونا

6 أيام في الحجر.. الأمير تشارلز من العزل الذاتي إلى القصر بسبب كورونا

العرب والعالم

الأمير تشارلز من العزل الذاتي إلى القصر بسبب كورونا

6 أيام في الحجر.. الأمير تشارلز من العزل الذاتي إلى القصر بسبب كورونا

محمد الوكيل 30 مارس 2020 15:20

6 أيام فقط قضاها الأمير تشارلز، ولي عهد المملكة المتحدة، في العزل الذاتي، حيث قال المتحدث الرسمي باسم ولي عهد بريطانيا، البالغ من العمر 71 عامًا، أن الأمير تشارلز خرج من العزل الذاتي ويتمتع بصحة جيدة، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد، يوم الأربعاء الماضي.

 

وكانت أفادت وسائل إعلام بريطانية، يوم 25 مارس الجاري، أن الأمير تشارلز، ولي عهد المملكة المتحدة، أصيب بفيروس كورونا، موضحة أنه يواجه أعراضا خفيفة وصحته جيدة.

 

ومع إعلان القصر الملكي في بريطانيا عن إصابة الأمير تشارلز، بفيروس كورونا المستجد، دارت التساؤلات حول المتسبب في نقل العدوى للأمير، ولمن نقله، وفيما إذا كانت الملكة إليزابيث قد أصيبت أو قد تصاب بالفيروس أيضًا.

 

وجاء الإعلان عن إصابة الأمير تشارلز بوباء كورونا، بعد أسبوع من انتقال الملكة إليزابيث وزوجها، دوق إدنبره، الأمير فيليب إلى قلعة وندسور.

 

وكشفت وسائل إعلام بريطانية، أن الملكة إليزابيث كانت قد التقت بالأمير تشارلز آخر مرة في التاسع من مارس الجاري، أي قبل أكثر من أسبوعين، وهي فترة تتعدى مدة حضانة الفيروس التي تبلغ 14 يومًا.

 

وأكد بيان رسمي للقصر الملكي، أن الفحوصات أظهرت أن الأمير تشارلز يعاني أعراضًا بسيطة من وباء كوفيد19 ويتمتع أيضا بصحة جيدة.

 

وتم إخضاع عقيلة تشارلز الدوقة كاميليا، دوقة كونرول، للفحوصات لكن جاءت النتيجة سلبية، موضحًا أن الأمير تشارلز أجرى الفحوصات المتعلقة بالإصابة بالفيروس في مقاطعة أبردينشير شمالي اسكتلندا وتم استيفاء المعايير المطلوبة للاختبار.

آخر مناسبة رسمية

كانت آخر مناسبة رسمية شارك فيها الأمير تشارلز في الثاني عشر من مارس في قصر مانسون في لندن، خلال حفل استقبال للمساعدة في جهود الإغاثة لحرائق الغابات في أستراليا.

 

كما حضر ولي العهد البريطاني في وقت سابق من ذلك اليوم، مراسم حفل استثماري في قصر باكنغهام، واستقبل الأمير المشاركين دون اتصال مباشر بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا، وأشارت التكهنات لدى الأطباء أن الأمير تشارلز أصيب بالعدوى منذ 13 مارس أي ما بعد المناسبات الرسمية التي شارك بها.

 

وفي 11 مارس، شارك تشارلز في الحفل الخيري، برنسيس تراست في العاصمة  لندن، واستقبل عددًا من المشاهير لكن دون مصافحة، وكان من بين أولئك الذين شوهدوا في اللقاء الممثل بيرس بروسنان ونجم رولينغ ستونز روني وود.

 

وفي العاشر من مارس، استضاف الأمير تشارلز قمة ووتر إيد في كلارنس هاوس لمناقشة تأثير تغير المناخ على الحصول على مياه الشرب، وحضر القمة أمير موناكو، الأمير ألبرت الثاني، الذي أصيب بعدوى فيروس كورونا المستجد، إلا أن القصر في موناكو أوضح أن الوضع الصحي للأمير لا يثير أي قلق.

 

لم يشارك الأمير تشارلز في أي فعاليات تذكر منذ 12 مارس، لكنه أجرى عددا محدودا من الاجتماعات، وتم إخضاع جميع من اتصل بهم الأمير للفحوصات الطبية للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

 

أول ظهور له داخل العزل

نشر كلارنس هاوس - مقر إقامة الأمير تشارلز - مقطع فيديو، الجمعة الماضية، عبر حسابه الرسمي بموقع الصور الشهير "انستجرام"، يظهر من خلاله الأمير تشارلز وهو يعبر عن امتنانه للعاملين في المجال الصحي ببريطانيا على دورهم في إنقاذ الأرواح، أثناء إقامته بمنزله الخاص في اسكتلندا، ليعد هذا أول ظهور لأمير ويلز منذ إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

خروجه من العزل الذاتي

أكد المتحدث باسم ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز الأمير تشارلز، أنه بعد أسبوع من تأكيد إصابته بفيروس كورونا، قد تم شفاؤه وهو الآن في صحة جيدة، وقد خرج من العزل الذاتي.

 

وتابع: "بعد التشاور مع طبيبه، فإن أمير ويلز أصبح الآن خارج العزلة الذاتية"، موضحًا أنه كان يستجيب للإرشادات الحكومية والطبية.

 

وحتى صباح اليوم الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 723 ألفا، توفي منهم أكثر من 33 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 151 ألفًا.

 

وأدى انتشار الفيروس إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وينتقل فيروس كورونا عن طريق الجو في حالات التنفس والعطس والسعال، ومن أول أعراضه، ارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم في الحنجرة، والسعال، وضيق في التنفس، والإسهال، وفي المراحل المتقدمة يتحول إلى التهاب رئوي، وفشل في الكلى، قد ينتهي بالموت.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان