رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 صباحاً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الكمامة مميتة في هذه الحالة.. تحذيرات من ارتدائها لفترة طويلة

فيديو| الكمامة مميتة في هذه الحالة.. تحذيرات من ارتدائها لفترة طويلة

أخبار مصر

خطورة ارتداء الكمامة لفترة طويلة

فيديو| الكمامة مميتة في هذه الحالة.. تحذيرات من ارتدائها لفترة طويلة

أحلام حسنين 18 مايو 2020 12:10

شاب صيني في منتصف عقده الثاني سقط مغشيا عليه بعدما ركض لمسافات طويلة وهو يرتدي كمامة واقية من فيروس كورونا، عزا الأطباء حالته إلى تعرض رئتاه لضغط كبير بسبب تسارع أنفاسه وهو يركض مرتديا الكمامة لفترة طويلة.

 

ما حدث مع الشاب "زهانغ" كا نقلت قصته صحيفة "ميرو البريطانية" كان بمثابة صافرة إنذار للعالم من مخاطر ارتداء الكمامة لفترة طويلة لاسيما في فترة الصيف، فربما كان المقصد من ارتدائها هو الحماية من فيروس كورونا المستجد، ولكنها قد تكون هي الأخرى "مميتة" في بعض الأحيان.

 

فمع تفشي فيروس كورونا المستجد، بدأت تتجه معظم دول العالم للتعايش مع الفيروس، وتتعمد في ذلك على بعض الإجراءات الاحترازية ومنها ارتداء الكمامة في الأماكن العامة وجميع الأماكن المغلقة التي يتكدس بها المواطنون، وهذا سيكون نهج الحكومة المصرية خلال الفترة القادمة.

 

 

خطورة الكمامة

 

مجموعة من الباحثين في مجال الصحة أطلقوا تحذيرات شديدة اللهجة من ارتداء الكمامة لفترة طويلة، فرغم الحاجة إليها للوقاية من تفشي جائحة كورونا إلا أنها قد تكون مميتة وقاتلة للجهاز التنفسي.

 

فقد نقلت وكالة أنباء "كيودو" اليانانية، عن ياسوفومي مياكي، رئيس مركز الخدمات الطبية الطارئة المتقدمة في مستشفى جامعة تيكيو أن ارتداء الكمامات في فصل الصيف، حيث تزداد درجات الحرارة والرطوبة، يمكن أن تكون قاتلة للجهاز التنفسي، لأنها ستجعل من الصعب دخول الهواء البارد إلى الرئتين.

 

ووفقا لـ"مياكي" فإن دخول الهواء البارد إلى الرئتين،  هو ما يساعد على تنشيط عضلات الجهاز التنفسي، ونقصه يؤدي إلى ضيق في التنفس وتراكم الحرارة داخل الجسم، لذا أوصى بضرورة تبريد الجبهة والرقبة عند ارتداء الكمامة، وتخفيف درجات الحرارة.

 

 

وأشار الباحث الياباني إلى أن الصين أعلنت وفاة اثنين من طلاب المدارس الثانوية، بسبب انهيار عضلات الجهاز التنفسي، نتيجة ارتداء الكمامات خلال ممارسة التمارين الرياضية وعدم حصول الرئتين على الهواء البارد.

 

 

تحذيرات.. تقلل الأكسجين

 

وعن خطورة ارتداء الكمامة لفترة طويلة، قال الدكتور أحمد مصباح الصياد، مدرس جراحة الأورام والجهاز الهضمي والمناظير بمستشفيات جامعة الزقازيق، إن ارتداء الكمامه يقلل من استنشاق الأكسجين ويجبر على تنفس ثاني أكسيد الكربون (CO2) الخرج من الزفير.

 

وأضاف الصياد، عبر حسابه على فيس بوك، إنه إذا كان المقصود من إرتداء الكمامة هو الحماية من فيرس كورونا، لكان من الأولى إرتداء كيس بلاستيك فوق الرأس ويربط حول الرقبة بإحكام، ولكن من الواضح أن ذلك يؤدي إلى الإختناق والموت.

 

وشدد الصياد، أن ارتداء الكمامة لا يحمي تماما من استنشاق الفيرس، ولكنه يحمي من حولك من الرزاز الخارج منك من النفّس والكحة والعطس.

 

الدكتور محمد وجيه، أستاذ الفيرولوجي والبيوتكنولوجي، أشار إلى أن  المعهد الوطني للصحة (NIH) الأمريكي،  صرح بأن نقص استنشاق الأوكسجين يمكن أن يكون أمراً خطيرًا بالفعل.

 

وبحسب المعهد الوطني للصحة، فإن استنشاق مستويات عالية من CO2 قد يهدد الحياة من خلال سمية CO2 على جسم الإنسان، والذي سيؤدي إلى الصداع ، والدوار، وزغللة الرؤية، والشعور بالإغماء، وعدم القدرة على التركيز، وطنين في الأذن (ليس بسبب مصدر خارجي) أو إختناق وتلف في المخ.

 

 

الأشخاص الأصحاء الذين يرتدون الكمامة هم أقل عرضة للسمية،  CO2. ولكن من المرجح أن تحدث هذه السمية لأولئك الذين يعانون من صعوبات التنفس، التي تسببها بعض الأمراض مثل أمراض الرئة أو أمراض القلب والأوعية الدموية ، أو المدخنين ومن يعانون السمنة، وفقا لـ"المعهد الوطني للصحة".

 

ونصح وجيه، بأنه من المستحسن استخدام الكمامات القماش واستخدامها فقط عند الضرورة، مع ضرورة التأكد من أن تغطية الكمامة تسمح بتهَوية، بدلًا من أن تكون ضيقة جدًا لا يمكنك التنفس من خلالها مطلقا.

 

وشدد على ضرورة إزالة الكمامة فورًا عندما تشعر بشعور مفاجئ بالاختناق وضيق التنفس،  وعلى الأشخاص الذين لديهم حالات مرضية تسبب صعوبات في التنفس أن يكونوا أكثر حذراً، ويجب أن تكون حالتهم الصحية معلومة لدي الجهات الصحية وفي أماكن العمل.

 

متى ترتدي الكمامة؟

 

ومع التحذيرات من خطورة ارتداء الكمامة لفترة طويلة، نصح الأطباء بأن يكون ارتداء الكمامة في بعض الحالات، ومنها الآتي:

 

 

-  في المنزل عند تقديم الرعاية لشخص من أفراد الأسرة عنده انفلوانزا

-  عند الاختلاط عن قرب بشخص يعاني من أعراض تشبه الانفلوانزا

-  الأماكن المزدحمة:  المواصلات العامة، المتاجر، الصيدليات، والمراكز الصحية والمستشفيات.

 

شروط ارتداء الكمامة

 

وهناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الكمامة، ومنها أن يحتوي الوجه الخارجي لها على مادة مضادة لميكروبات والفيروسات، ويجب التأكد من أن الوجه الداخلي يحتوي على فتحات صغيرة تساعد على التنفس بصورة طبيعية.

 

وبحسب دكتور شهيب شلتوت، فإنه ينصح باستبدال الكماماة كل ٣ ساعات فقط، ولا يسمح باستخدام الكمامة لأكثر من مرة، بل ينبغي التخلص منها عن طريق إلقائها في سلة المهملات.

 

 

الطريقة الصحيحة لاستعمال الكمامة

 

- يجب غسل الأيدي والوجه بالماء والصابون المطهر قبل وضع الكمامة

- تغطية الفم والأنف وربطهم بأمان لتقليل الفراغات بين الوجه والكمامة

- تجنب لمس الكمامة أاثناء ارتداءها

- غسل اليدين بالماء والصابون أو المحاليل المطهرة عند لمس الكمامة المستعملة

- تبديل الكمامة المبللة فورا بكمامة جديدة جافة ونظيفة

- عدم استخدام الكمامات أحادية الاستخدام أكثر من مرة ويجب التخلص منها عند نزعها فورا.

- ممنوع  استخدام كمامة احد مهما كان شخص مقرب ليك.

- يجب التأكد من خلو الكمامة من أي روائح عطرية

- يستحسن ان تحتوي الكمامة على جزء معدني يساهم في غلق الأنف بشكل جيد للحماية من الفيروسات.

 

عقوبة عدم ارتدائها

 

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، قد أكد أنه سيتم فرض ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، وجميع الأماكن المغلقة التي يتكدس بها المواطنون بأعداد كبيرة.

 

وشدد أنه سيكون هناك عقوبات لغير الملتزمين بها، ولن يُسمح للمواطنين الدخول إلى أي منشأة، سواء المصالح الحكومية أو البنوك، أو غيرها من مؤسسات الدولة، دون ارتداء الكمامة، وكذا وسائل المواصلات العامة والخاصة، ومترو الأنفاق.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان