رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | السبت 26 سبتمبر 2020 م | 08 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

القصة الكاملة لإصابة النائبة شيرين فراج بكورونا.. الأبناء يلحقون بوالدتهم

القصة الكاملة لإصابة النائبة شيرين فراج بكورونا.. الأبناء يلحقون بوالدتهم

أخبار مصر

النائبة شيرين فراج

تضارب حول إصابة نواب المجلس..

القصة الكاملة لإصابة النائبة شيرين فراج بكورونا.. الأبناء يلحقون بوالدتهم

فادي الصاوي 14 مايو 2020 22:38

 

ضرب فيروس كورونا المستجد، البرلمان المصري بعد أقل من شهر من عودة انعقاد جلساتها، وذلك بعد اكتشاف إصابة النائبة شيرين فراج خلال الأسبوع الجاري، وبعد أيام من تأكد الإصابة تم الإعلان إصابها أولادها، كما خضع عدد من أعضاء لجنة الخطة والموازنة للكشف الطبي، وسط أنباء عن إصابة 12 عضوا من المخالطين.

 

وطوال فترة عضويتها بمجلس النواب، تنقلت شيرين فراج بين عدة لجان بدءًا من لجنة الطاقة، ثم لجنة التعليم، إلى أن استقرت بلجنة الصحة، وتعرف شيرين بأنها نائبة شرسة ودائمة الحركة.

 

 انعقدت جلسات البرلمان المصري فى أواخر أبريل الماضى، بعد توقف استمر 40 يوما، وقامت القوات المسلحة المصرية خلال تلك الفترة، بعمليات التعقيم اللازمة ، وبادر المجلس بتخفيض عدد الموظفين إلى أقل من النصف، ومنح إجازات للحاضنات وأصحاب الأمراض المزمنة.

 

وقرب عودة جلسات البرلمان، تم تركيب وحدات التعقيم الذاتي على جميع أبواب الدخول، وتشكيل وحدة طوارئ بالعيادات الطبية للمجلس، وسلمت وزارة الإنتاج الحربي البرلمان غرف التعقيم لقياس درجة الحرارة والتعقيم الذاتي للمترددين، حفاظًا على سلامتهم.

 

ومع عودة الجلسات، انتشرت الفرق الطبية على بوابات البرلمان، لكشف الحرارة وتسليم النواب والمترددين من موظفين وصحفيين برلمانين وعمال، كمامات عند الدخول، وزجاجة مطهر، إلى جانب وتعقيم سيارات النواب، وممثلي الحكومة عند الدخول، وداخل القاعات تم تحديد المسافات الأمنة للتباعد الاجتماعى.

 

ورغم الإجراءات الاحترازية المشددة، أصيب النائبة شيرين فراج، بفيروس كورونا، بعدما حضرت اجتماعا للجنة الخطة والموازنة، ولحق بها أبنائهما بعدما نقلت لهم العدوى عن طريق والدتهم.

 

ووفقا لتصريح تليفزيوني للنائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، فإن جميع النواب الذين حضروا اجتماع اللجنه يوم الخميس الماضي، خضعوا لاختبارات أولية، بعد مخالطتهم النائبة شيرين إلا أن جميع النتائج جاءت سلبية، نافيا ما أثير في بعض وسائل الإعلام عن إصابة 12 نائباً من أعضاء اللجنة، وذكر أن النائب طلعت خليل الذي كان يجلس بجوار النائبة شرين فراج أثناء اجتماع لجنه الخطة والموازنة الأخير أجرى التحاليل، وظهرت نتيجة سلبية.

 

وكشف عمر عن توقف اجتماعات اللجنة لمدة أسبوع واحد فقط، نتيجة إرهاق موظفي اللجنة، وذلك بعد المجهود الكبير الذي بذل خلال الأسابيع الماضية، ليعودون للعمل بعد عيد الفطر.

 

 

وعلى النقيض أكد سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، إصابة 12 نائبًا خالطوا النائبة شيرين فراج، بفيروس كورونا وظهور نتائج التحاليل إيجابية للفيروس، وذكر أنه سيتم إجراء مسحة "اختبار كورونا" للجميع النواب الذين ثبتت مخالطتهم للنائبة، كاشفا عن مشاركة شيرين فراج في اجتماعات لجنة الخطة والموازنة، ومقابلة رئيس اللجنة والأعضاء، إلى جانب حضورها الجلسة العامة للمجلس.

 

وأشار وهدان إلى انعقاد الجلسة العامة للبرلمان يوم الأحد المقبل، وسط تشديد إجراءات الوقاية من الفيروس.

 

وعن كواليس إصابة شيرين فراج بفيروس كورونا، أكدت بعض النواب، أن النائبة شاركت فى الجلسة العامة الأسبوع الماضي وكانت تتحرك بشكل طبيعي وحضرت اجتماع لجنة الصحة الأخير، رصدت كاميرات المراقبة تحركها فى أكثر من مكان، وجرى الكشف عليها عن طريق جهاز الكشف الحراري، وتعقيمها عند الدخول.

 

 النواب أشاروا أيضًا إلى أن فراج ترددت على عيادة المجلس، وظهرت عليها أعراض الفيروس، وخضعت لجلسة تنفس صناعي، وخالطت عدد من الأطباء تم عزلهم لاحقا، ومنذ أيام قليلة شاركت فى اجتماع لجنة الخطة والموازنة التي كانت تناقش موازنة التعليم، وكان أقرب المخالطين لها، النائب محمد فؤاد عضو اللجنة الاقتصادية، ودار بينهما نقاش، وكذلك النائب طلعت خليل عضو لجنة الخطة، وعزل الأخيرين نفسيهما بالمنزل، وأجرا التحاليل اللازمة.

 رصدت كاميرات المراقبة بالمجلس تواجد النائبة فى عدة أماكن، منها البهو الفرعوني، وممرات المجلس، ومكتبة المجلس.

 

 

يذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، منذ ظهور الوباء فى البلاد فى منتصف فبراير الماضي، حتى اليوم الخميس، 10829 حالة من ضمنهم 2626 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 571 حالة وفاة.

 

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن خروج 140 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2626 حالة حتى اليوم.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 3133 حالة، من ضمنهم الـ 2626 متعافيا.

 

وأضاف أنه تم تسجيل 398 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 15 حالة جديدة.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان