رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 مساءً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| مصاب بكورونا يكشف لـ«مصر العربية» رحلته من المرض للشفاء

فيديو| مصاب بكورونا يكشف لـ«مصر العربية» رحلته من المرض للشفاء

أخبار مصر

مصاب بكورونا يتحدث لمصر العربية

فيديو| مصاب بكورونا يكشف لـ«مصر العربية» رحلته من المرض للشفاء

أدهم المصري 10 مايو 2020 11:10

"كنت بين الحياة والموت عندما علمت بخبر إصابتي بفيروس كورونا، لم أتوقع أن ما أسمع عنه سيكون حقيقة علي أرض الواقع، وكل ما شغلني أطفالي وعائلتي، وفى لحظة واحدة مر كل الماضى أمام عينى كأني لن أعود مرة أخرى لما كنت عليه".. بهذه الجملة المؤلمة، بدأ صابر عبدالكريم عجيل المصاب بفيروس كورونا حديثه مع "مصر العربية" عن رحلته مع المرض من الإصابة حتى تماثله للشفاء.


وقال إنه يعمل في أحد المصانع في القاهرة وظهرت عليه أعراض فيروس كورونا قبل أن ينتهى عمله اليومي ويعود لمنزله، مشيرًا إلى أنه ظن أنها نزلة برد عادية وتناول بعض الأدوية، ولكن ظلت درجة الحرارة مرتفعة لمدة ثلاثة أيام متواصلة.


وأضاف: في اليوم الرابع قرر شقيقى الأكبر أن نذهب لمستشفى بنها الجامعي كى نجرى بعض الفحوصات والإجراءات الطبية لنعرف حقيقة المرض، ووضعت في العزل الصحي لمدة يومين، وأخذوا عينة للتأكد من إصابتي بالفيروس أم لا.



وتابع:" في الثانية بعد منتصف الليل وجدت سائق سيارة الإسعاف يدفع بباب غرفتي ويخبرنى أنه لابد أن يتم ترحيلي لمستشفى العزل الصحي بقها لأن نتيجة التحليل الخاص بى إيجابية، وأصبحت مصابًا بفيروس كورونا بشكل نهائي، وهنا كانت أصعب لحظات حياتى، وشعرت أن الدنيا توقفت، وكل ما شغلني هما أطفالي وأسرتي ماذا يفعلون إذا نفذ أمر الله".


واستطرد: عندما ذهبت لمستشفى قها للعزل الصحي وجدت الأطباء يستقبلونى بالورد والابتسامة ويطمنونا بأن الأمر سهل وأن كل مر سيمر، ومن هنا بدأت رحلتى مع المرض .


وعن كيفية حجزهم في الحجر الطبي كشف أن الغرفة تحتوي على شخصين، وبها تكيف وحمام شخصي، ولا نتعامل مع أحد نهائيًا إلا طاقم التمريض فقط، عندما نتاول الأدوية فقط.


وأكد أن جميع العاملين بالمستشفى كانوا قائمين على راحتهم النفسية والصحية، مشيرًا إلى هناك عدد من الأطباء رفض أن يعود لمنزله بعد فترة العزل لحين الأطمئنان على الحالات التي كان يتابعها.


وأوضح أنهم  قاموا بإجراء التحليل مرتين قبل تركى للمستشفى كى يتأكدون من سلبية النتيجة الخاصة بعد تناول كورس مكثف من العلاج.



 

كانت وزارة الصحة المصرية أعلنت أمس السبت تسجيل 488 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و 11 حالة وفاة، ليصبح إجمالي ما تم تسجيله منذ تفشى الوباء فى البلاد فى منتصف فبراير الماضى وحتى مساء اليوم السبت، 8964 حالة من ضمنهم 2002 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 514 حالة وفاة.

 

وكشفت وزارة الصحة والسكان، عن خروج 57 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2002 حالة حتى اليوم.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2476 حالة، من ضمنهم الـ 2002 متعافٍ.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان