رئيس التحرير: عادل صبري 02:44 صباحاً | الاثنين 26 أكتوبر 2020 م | 09 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

«ماتوا عشان انت تعيش».. 12 شهيدًا من «الجيش الأبيض» (8 أطباء و4 تمريض)

«ماتوا عشان انت تعيش».. 12 شهيدًا من «الجيش الأبيض» (8 أطباء و4 تمريض)

أخبار مصر

جيش مصر الأبيض.. "ماتوا عشان انت تعيش"

فضلًا عن صيدلي وأمين مخزن

«ماتوا عشان انت تعيش».. 12 شهيدًا من «الجيش الأبيض» (8 أطباء و4 تمريض)

آيات قطامش 08 مايو 2020 22:30

قبل ساعات فارقت الحياة حالة جديدة من ملائكة الرحمة اثر اصابتها بفيروس كورونا، لتحلق بزملائها ممن ضحوا بحياتهم في مقابل السهر على شفاء المرضى على مدار الأربعة وعشرين ساعة في مستشفيات الحجر. 

 

وسط اجواء ليست هينة أو سهلة على الإطلاق من ارتداء واقيات طبقات فوق طبقات تغطي جميع اجزاء اجسادهن من روؤسهن وحتى اخمص اقدامهن، في طقس حار لا يسمح فيه بفتح مبردات الهواء منعًا لانتشار الوباء. 

 

فخلال الفترة الماضية رحل 4 من ملائكة الرحمة بفرق التمريض إثر الاصابة بفيروس كورونا، و8 من الأطباء فضلًا عن صيدلي خريج دفعة 2018 وأمين المخازن بمستشفى النجيلة.

 

 

فبحسب نقابة مهنة التمريض  المصري، استشهد حتى الآن 4 من ابنائها، آخرهم أمس الخميس بعدما فارقت الحياة عواطف عبد الصادق أحمد البرماوي، اثر اصابتها بفيروس كورونا أثناء عملها بمستشفيات جامعة الزقازيق.

 

 

 

وفي الوقت الذي كانت عواطف  الشهيدة الرابعة من ملائكة الرحمة فإن ابتسام عبد الفتاح إبراهيم، تعد ثالث من رحلوا في قائمة التمريض. 

 

 

 

وسبق ونعت نقيبة التمريض دكتور كوثر محمود، وفاة كل من السيد محمد المحسناوي، شهيد تمريض مستشفى النجيلة، وسهام محمد عبده شهيدة تمريض الدقهلية والتي كانت تعمل بمركز الكلى والمسالك دكتور غنيم. 

 

 

 

 

لم يكن الضحايا بين الفرق الطبية بسبب كورونا من التمريض فقط ولكن طالت المقصلة  ايضًا أطباء وأمين مخزن وصيدلي.

 

فبتاريخ 4 مايو نعت نقابة الأطباء رحيل أ.د محمود محمود الهنداوى استاذ جراحات المخ والاعصاب بطب الأزهر بنات ومدير مستشفى الزهراء الجامعى سابقًا، الذي وافته المنيه إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد. وبذلك يصبح الشهيد الثامن من الأطباء.

 

 

وفي 1 مايو؛ نعت لنقابة العامة للاطباء  رحيل ا.د ممدوح السيد، مدير اسعاف سوهاج السابق الذى فاضت روحه إلى بارئها صباح  الجمعة الماضية  بمستشفى حجر ابو تيج، في أسيوط متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا ليلحق بشهداء الأطباء. 

 

 

وفي اليوم ذاته 1 مايو؛ نعى نقيب الأطباء دكتور حسين خيري، وفاة وكيل كلية طيب عين شمس اثر رحيله على خلفية اصابته بفيروس كورونا، قائلًا: انعى زميلى وصديقى الأستاذ الدكتور هشام الساكت وكيل كلية الطبــ،وأشعر بحزن أليم لفقد هذه الشخصية المحترمة احد القيادات رفيعة المستوى بكلية الطب وجامعة القاهرة".

 

فارق "الساكت" الحياة صباح الجمعة الماضية،  بمستشفى العبور بجامعة عين شمس متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا ليصبح سادس شهيد من الأطباء فى معركة الحرب على الوباء، حتى تاريخ وفاته.

 

وكان رئيس اللجنة العلمية  لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، دكتور حسام حسني سبق وصرح  أن الساكت خضع لتجربة الحقن ببلازما المتعافيين، ولكنه لم يستجب للعلاج بسبب تدهور حالته. 

 

 

وفي 24 ابريل المنصرم؛ نعت  النقابة العامة للأطباء الطبيب أشرف عدلى استشارى أمراض القلب، الذي وافته المنيه بمستشفى الصداقة بأسوان إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

 

 

في 10 إبريل ؛ أعلنت دار الحكمة   وفاة زميل لهم  على خلفية إصابته بكورونا يُدعى طارق شكري، وهو استشاري الأمراض النفسية والعصبية وعلاج الإدمان، ووكيل مستشفى العباسية للصحة النفسية. 

 

ورغم أن النعى نُشر 10 إبريل إلا أن استشاري الأمراض النفسية  فارق الحياة قبل نشر النعي بنحو اسبوع حيث قالت  النقابة في نعييها أن "شكري" توفي في قسم الرعاية المركزة بمستشفي حميات العباسية يوم الجمعة 3 إبريل بعد اصابته بفيروس كوفيد19.


وتابعت: كان قد تم نقل الطبيب المصاب لمستشفي حميات العباسية يوم الخميس ٢ ابريل بعد ارتفاع في درجة الحرارة والتهاب حاد بالرئتين تبعه اضطراب في الادراك و فشل في الجهاز التنفسي، وللاسف لم تنجح محاولات اسعافه وتوفي الي رحمة الله .

 

 

 

وفي الاسبوع الثاني من ابريل ايضًا نعت نقابة الأطباء والصيادلة والجامعة البريطانية وفاة  صيدلي شاب خريج دفعة 2018، متأثرًا باصابته بفيروس كورونا

 

وقالت الجامعة في بيانها: "تتقدم الجامعة البريطانية بخالص التعازي في وفاة الدكتور الصيدلي محمد علي ( خريج الجامعة البريطانية دفعة ٢٠١٨، نتيجة اصابته بفيروس كورونا، أثناء تأدية عمله في مستشفي المقاولين العرب".

 

 

 

 

 

وفي الساعات الأولى من صباح 11 إبريل الماضي، فارقت الحياة الطبيبة سونيا عبد العظيم عن عمر يناهز 64 عامً إثر اصابتها بفيروس كورونا

 

وأثناء مراسم الدفن وقعت أحداث مأسوية في قريتها شبر البهو بالدقهلية بعدما اعترض الأهالي على دخول الجثمان، ومنعوا مرور سيارة الاسعاف وسط ترديد هتافات منددة بدفن الطبيبة في مسقط رأسها. 

 

 ولم يتمكن ذوي الضحية من دفنها إلا بعدما تدخلت قوات الأمن واطلقت الغاز المسيل للدموع، إثر فشل كل  محاولات اقناع قاطني تلك القرية العدول عن موقفهم  خوفهم .. لقراءة المزيد  اضغط هنا

 

 

 

وقبل وفاة الطبيبة سونيا، كانت النقابة اصدرت بيانًا نوهت من خلاله إلى استشهاد 3 أطباء حتى تاريخه وإصابة ثلاثة وأربعين طبيبًا بكورونا، طبقا للبيانات الواردة من النقابات للفرعية. 

 

 

جبريل علي يوسف، طبيب العيون الملقب بـ طبيب الغلابة بمحافظة الأقصر، وفاته المنية أثناء تواجده بمستشفى العزل، التي يتلقى المصابون فيها علاجهم من فيروس كورونا.

 

 

أما أول طبيب يفارق الحياة على خلفية اصابته بفيروس كورونا فهو الدكتور أحمد اللواح، استاذ التحاليل الطبيبة بجامعة الأزهر في 30 مارس الماضي. 

 

وقالت وزارة الصحة في نعيها لأول طبيب يفارق الحياة بسبب كورونا، أن  "اللواح" وافته المنية عن عمر  يناهز 57 عامًا إثر إصابته بفيروس كوفيد -19.

 

وكشف  الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور الإبلاغ عن حالة الدكتور أحمد عبده اللواح، بأنها حرجه، وإيجابية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، تمّ نقله إلى مستشفى التضامن ببورسعيد.

 

وتابع:  تمّ تجهيز غرفة استقبال الحالات الحرجة بقسم الطوارئ بجهاز تنفس صناعي، وماسك  (cpap)، وكان في انتظار الطبيب أحمد عبده طاقم طبي مكوّن من مدير المستشفى، وطبيب الرعاية المركزة وطبيب الطورائ، وطاقم التمريض المدرب على التعامل مع حالات كورونا. 

 

 

 

ناجي فرج صالح، أو المعروف بين العاملين في مستشفى النجيلة بمطروح للحجر الصحي بـ "عم ناجي"، يعمل أمين مخازن في المستشفى وفاته المنية عن عمر يناهز الـ 54 عامًا، إثر اصابته بكورونا، وهو يعد أول من فارق الحياة من العاملين بالمستشفى. 

 

ودون نائب مدير مستشفى النجيلة، دكتور محمد علام، منشورًا عبر صحفته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك نعى فيه "عم ناجي" قائلًا: "بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره، انعى شهيد الواجب صاحب الوجه البشوش الأب والأخ الأكبر لينا كلنا الحاج ناجى صالح الجرارى".

 

وتابع: "انتقل إلى رحمة الله تعالى متأثرًا باصابته بالكورونا أثناء تادية واجبه بالمستشفى معنا،  هما دول الأبطال اللى بتتكلموا عنهم ماتوا خلاص فضل شهور بعيد عن اهله ومش هقدر احضر دفنته ولا عزاه ولا اشوفه الوداع الأخير".

 

 

 

ومن بين من فارقوا الحياة  هناك ايضًا سيد محمد المحسناوي، فني تمريض بمستشفى النجيلة المركزى والذي يبلغ  57 عاما إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩.

 

 

 

 

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان