رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 مساءً | السبت 31 أكتوبر 2020 م | 14 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فايننشال تايمز عن مصر: خروج استثمارات بقيمة 9 مليارات دولار بسبب كورونا

فايننشال تايمز عن مصر: خروج استثمارات بقيمة 9 مليارات دولار بسبب كورونا

أخبار مصر

هكذا تواجه مصر كورونا

فايننشال تايمز عن مصر: خروج استثمارات بقيمة 9 مليارات دولار بسبب كورونا

أسامة عاشور 11 أبريل 2020 19:22

ألقت صحيفة فايننشال تايمز، الضوء في تقرير لها، على خروج استثمارات من مصر مؤخرًا بقيمة تراوحت ما بين 7 إلى 9 مليارات دولار من أسواق الأسهم وأدوات الدين، بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19).

 

وأوضحت الصحيفة أن خبراء مصرفيين ومحللين توقعوا أن تسمح الحكومة لسعر صرف الجنيه بالانخفاض تدريجيا أمام الدولار.

 

وقالت في التقرير: إن مصر، وهي ضمن الدول غير النفطية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي يتعين عليها تحقيق التوازن بشكل دقيق بين تكلفة تقديم حزم الإنقاذ للشركات وبين التحدي المتمثل في مواصلة عجلة الاقتصاد، والحد من انتشار فيروس "كوفيد-19" والوفاء بالالتزامات الخاصة بخدمة الدين.

 

وتقول الصحيفة إن في مصر، صاحبة أفضل أداء اقتصادي في الشرق الأوسط منذ اتخذت الحكومة إجراءات إصلاح اقتصادي بدعم من قرض لصندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار جنيه في 2016، سحب مستثمرون ما بين 7 إلى 9 مليارات دولار من استثماراتهم في أدوات الدين منذ بداية أزمة فيروس كورونا، بحسب مصرفي كبير تحدث للصحيفة.

 

وذكر التقرير أن السلطات المصرية، سعت إلى الموازنة بين اتخاذ إجراءات مبكرة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتجنب تجميد النشاط الاقتصادي في الدولة التي يبلغ تعدادها 100 مليون نسمة، حيث يعيش أغلبهم بدون مدخرات ويعيشون يومًا بيوم.

 

وفي الوقت الذي نبه فيه مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، المواطنين إلى ضرورة الحفاظ على التباعد المجتمعي والبقاء في المنزل خلال ساعات حظر التجوال، قال إن العمل في المشروعات الكبيرة سيستمر.

 

وأضافت الصحيفة أن بعض رجال الأعمال المصريين، انتقدوا الحظر الجزئي محذرين من تأثيره على الاقتصاد.

 

وخفضت الحكومة حدود السحب الكاش من البنوك وخفضت الفائدة، ورغم ذلك لا يزال الجنيه المصري واحدًا من أقوى عملات الأسواق الناشئة مقابل الدولار، بحسب الصحيفة.

 

وذكر مصرفيون مصريون للصحيفة أن مصر قد تسمح للعملة المحلية بتراجع بشكل تدريجي، لكن انخفاض العملة المحلية سيدفع التضخم كما أنه سيزيد من تكلفة خدمة الديون.

 

وتخطط مصر إلى خفض الديون من الناتج المحلي، لكنه يظل عند 80% من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب الصحيفة.

وأقدمت الحكومة على حزمة تقدر بـ 100 مليار جنيه للحد من تداعيات انتشار الفيروس على الاقتصاد المصري.

 

كما أصدرت عدة قرارات لتسهيل على الشركات والمؤسسات الأكثر تضررًا من أزمة فيروس كورونا.

النص الأصلي

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان