رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | السبت 19 سبتمبر 2020 م | 01 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

إصابة عدد من الفريق الطبي بكورونا.. تفاصيل غلق مستشفى بالدقهلية

إصابة عدد من الفريق الطبي بكورونا.. تفاصيل غلق مستشفى بالدقهلية

أخبار مصر

سيارات الإسعاف تنقل مصابي كورونا

إصابة عدد من الفريق الطبي بكورونا.. تفاصيل غلق مستشفى بالدقهلية

مصطفى سعداوي 09 أبريل 2020 10:44

أغلقت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الدقهلية، مستشفي الصدر بمركز دكرنس لمدة أسبوعين، بعد ثبوت إيجابية عينات 17 شخصا من الفريق الطبي بالمستشفى وإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

 

وقررت مديرية الصحة بالمحافظة، تطهير المستشفى وتعقيمها، وتحويل الـ 17  حالة من الفريق الطبي بها إلى مستشفى الحجر الصحي  بتمى الأمديد لعزلهم وتلقي العلاج.

 

كما قررت المديرية عزل 56  حالة أخرى من الفريق الطبي بالمستشفى، ظهرت نتيجتهم سلبية إما العزل فى منازلهم أو المدينة الجامعية بالمنصورة لمدة 14 يومًا. 

 

أما فيما يخص باقى الفريق الطبي وإدارة المستشفى والأمن، والذي يصل عددهم لـ103 أفراد، قررت المديرية، حجزهم داخل المدينة الجامعية بجامعة المنصورة، ليكونوا تحت الإشراف الطبى وإجراء تحاليل لهم وإبعداهم عن أسرهم حتى معرفة نتيجة تحاليلهم.

 

وجاء سبب الإصابات الـ17 والمحتمل زيادتهما، كانت لإحدى الحالات الإيجابية لشخص مقيم بقرية المحمودية التابعة لمركز دكرنس، وكانت شخصت حالة إصابته كإنفلونزا موسمية.

 

إلا أنه بعد أخذ مسحات منه وإجراء وإرسالها لمعمل مستشفي المنصورة الدولي، وإجراء تحاليل عليها، تبين إيجابية حالته وإصابته بفيروس كورونا .

 

وزوجة هذا الشخص الصاب، كانت خالطته، وهي تعمل ممرضة بإحدى الوحدات الصحية في دكرنس، وكانت تتردد على المستشفى، وكانت تشتكى من ارتفاع درجة الحرارة والتهاب فى الشعب الهوائية.

 

وبعد إجراء التحاليل عليها، أكدت أنها مصابة بالفيروس بعد عدة أيام من اتخاذ المسحة منها، ما أدى إلى عدوتها لطاقم الفريق الطبي بالمستشفى، وتم نقلها إلي مستشفي تمي الأمديد، هي الأخرى.

 

 

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان، حتى مساء أمس الأربعاء، تسجيل 1560 حالة إيجابية مصابة بالفيروس في كافة أرجاء الحمهورية.

 

وذلك بعدما اكشتف الوزارة أمس الأربعاء فقط، 110 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، فضلًا عن تسجيل 9 حالات وفاة.

 

كما أعلنت الوزارة أمس، ارتفاع حالات الشفاء من مصابي كورونا إلى 305 شخص وخروجهم من مستشفى العزل، فيما سجلت الوزارة عدد 103 حالات كإجمالي الوفيات نتيجة الفيروس بالجمهورية.

 

ووفقا للدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، فأن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 439 حالة، من ضمنهم الـ 305 متعافيين.


وقال المتحدث باسم الصحة إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس عالميًا، أصاب كورونا نحو مليون و521 ألفا، 253 شخص، وأدى إلى وفاة قرابة 89 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 331 ألفا حسب موقع "Worldometer" العالمي.
  
وللاطلاع على آخر إحصائيات ضحايا كورونا عالميًا حتى اللحظة اضغط هنــــــــــــــــــــــــــا.

 

تجدر الإشارة إلى أن الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19) القاتل.

 

وذكر الموقع الرسمي لمنظمة الصحة، يصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض، كما يتعافى معظم الأشخاص (نحو 80%) من المرض دون الحاجة إلى علاج خاص.

 


 

وتشتد حدة المرض لدى شخص واحد تقريباً من كل 6 أشخاص يصابون بالعدوى، حيث يعانون من صعوبة التنفس. وتزداد احتمالات إصابة المسنين والأشخاص المصابين بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، بأمراض وخيمة.

 

يمكن أن ينتقل المرض من شخص إلى شخص عن طريق القُطيرات الصغيرة التي تتناثر من الأنف أو الفم عندما يسعل الشخص المصاب بمرض كوفيد-19 أو يعطس، وتتساقط هذه القُطيرات على الأشياء والأسطح المحيطة بالشخص.

 

ويمكن حينها أن يصاب الأشخاص الآخرون بمرض كوفيد-19 عند ملامستهم لهذه الأشياء أو الأسطح ثم لمس عينيهم أو أنفهم أو فمهم.

 

كما يمكن أن يصاب الأشخاص بمرض كوفيد-19 إذا تنفسوا القُطيرات التي تخرج من الشخص المصاب بالمرض مع سعاله أو زفيره. ولذا فمن الأهمية بمكان الابتعاد عن الشخص المريض بمسافة تزيد على متر واحد (3 أقدام).

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان