رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 مساءً | الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م | 11 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد تقليل ساعات حظر التجوال..هل يقل الزحام؟

فيديو| بعد تقليل ساعات حظر التجوال..هل يقل الزحام؟

أخبار مصر

حظر التجوال في مصر

مغردون رافضون: حكم الغني على الفقير

فيديو| بعد تقليل ساعات حظر التجوال..هل يقل الزحام؟

أحلام حسنين 08 أبريل 2020 23:00

 

أثار قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتقليل ساعات الحظر لتصبح من الساعة الثامنة مساء بدلا من السابعة، جدالا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض.

 

 

مدبولي قرر مد حظر التجوالي في مصر لمدة أسبوعين آخرين، حتى يوم الخميس 23 إبريل، على أن يكون موعد تطبيق الحظر من الثامنة مساءً بدلًا من السابعة، حتى لايحدث تكالب  وتزاحم من قبل الموظفين العائدين من العمل.

 

 

بعد قرار رئيس الوزراء احتلت ساعات الحظر "التريند" الأكثر تداولا على تويتر، فالبعض رأى أن تقليل ساعات الحظر، سينتج عنه مزيد من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في البلاد، ومنهم من طالب بالحظر الكامل، وآخرون استشبروا بها خيرا، واعتبروها خطوة جيدة لتقليل الزحام، لاسيما مع اقتراب شهر رمضان الكريم. 

 

 

قرار صائب

 

أحد المغردين علق على تقليل ساعات الحظر قائلا :" تقليل عدد ساعات الحظر قرار صائب، منذ البداية وأنا أرى ان الحظر هو سبب الزحام فى المترو ووسائل المواصلات.. كدة افضل اتاحة وقت يساوى تقليل زحام .. نحن شعب لا نستطيع العيش على الدليفرى . لازم هينزلوا لاحتياجاتهم و اشغالهم".

 

 

واتفق معه ناشط آخرقائلا :" كلامه صح،  المواصلات بتتزحم في اخر ساعه حظر علشان دي مواعيد خروج القطاع الخاص . هو مددها علشان الموصلات متبقاش زحمه".

 

 

ورأى عمرو فرماوي أن تقليل ساعات حظر التجوال سيكون في صالح المواطنين، قائلا :"عشان يخفف التكدس و الزحام في المواصلات و يدي الناس وقتها عشان تروح براحتها".

 

 

وفي المقابل هناك من عارضوا قرار رئيس مجلس الوزراء بتقليل ساعات الحظر، لاسيما في ظل ارتفاع المعدل اليومي للمصابين بفيروس كورونا في البلاد. 

 

وعلقت إحدى مستخدمي موقع فيس بوك قائلة :"الساعة اللي نقصتها الحكومة من حظر التجوال ليس مؤشر خير زي ما الناس بتقول ده الوقت ..لا حضرتك لازم تلتزم بالتعليمات ومتنزلش وخليك في بيتك ..للاسف نقص الساعة من الحظر خلت الناس تطمن بل وتهمل اكتر ما هي مهملة ...التزموا يرحمكم الله وخليك في بيتك وزي ما رئيس الوزراء قالك ال٣ اسابيع القادمة محتنل زيادة الاصابات فنرجو حفظوا انتم علي صحتكم".

 

 

وأضافت :"الساعة اللي نقصت في اعتقادي سببها رجال الاعمال اللي بيلعبوا علي وتيرة اقتصاد البلد هيضر ..وهما اصلا مش فارق معهم مين يموت او يعيش من الناس اهم حاجة عندهم يكسبوا وبس بالضبط زي ما رجل الاعمال صبور وغبور دول قالوا ...الساعة اللي فرق الساعة الخاصة بالحظر هتسمح لرجال الاعمال انهم يرجعوا مواعيد الشغل كما كانت قبل ازمة كورونا عاااادي بقي".

 

واستطردت :"ايوة احنا لازم نشتغل ونحافظ علي اقتصادنا بس برضو نلتزم بتقسيم العمالة وتحويلها لورديات منعا للتجمعات ..فلازم رجال الاعمال تلتزم بكده ومش يرجعوا مواعيد الشغل لما كانت عليه قبل الازمة ...اذا كانوا هما مش خايفين علي البشر اللي هو السبب الاساسي في مكسبهم في البلد ..انتم خافوا علي نفسكم اشتغلوا بس بأصول وحافظوا علي صحتكم برضو ..محدش بينفع حد في الاخر".

 

 

وانتقد أحد المغردين تقليل ساعات الحظر قائلا :"انتم عارفين ان الدنيا بايظه والفيروس منتشر وفقدتم السيطره؛ لكن مش عايزين تاخدوا أي خطوه إيجابية لصالح الشعب .. رجعتم القطاع الخاص وقللتم عدد ساعات الحظر وأرسلتم مساعدات طبيه مجانيه للصين وإيطاليا والبلد ف أمس الحاجه".

 

 

 

 

وألمح البعض إلى أن تقليل ساعات الحظر يرجع إلى رغبة القطاع الخاص في استمرار العمل، وفي ذلك قالت خلود السيد :"لأن مفيش قطاع عام القطاع الخاص قال كلمته خلاص وكلمة رجال الأعمال هى اللي هتمشي".

 

وعلقت سارة سعد قائلة :"رجال الأعمال كلمتهم تمشي على حساب أرواح الناس،  وهما يحموا نفسهم بس على مين والله لو عملتوا ايه ربنا هيحمي المضطرين ينزلوا وهيجيب اجلك وانت حامي نفسك من الوباء والله لو في بروج مشيده هتموتوا وهتضروا".

 

 

علقت سحر جاد، عبر فيس بوك، على تقليل ساعات حظر التجوال، قائلة  :" تقليل عدد ساعات الحظر.. حكم الغنى على الفقير".

 

ورأى عمرو قطب أن تقليل ساعات الحظر قرار غير صائب، قائلا :"تقليل ساعات الحظر خطأ انا كنت متوقع يكون الحظر من الساعه ٣ الي ٦ صباحآ المرض صعب والعلاج اكيد بيكون أصعب تقليل ساعات الحظر يعني انتشار اكثر يعني اختلاط أكثر خطأ وقرار غير مدروس نهائي ربنا يستر الاصابات في تزايد مخيف في يوم او يومين ٤٥٠ حاجه تخض حقيقي".

 

قرارات مجلس الوزراء

 

وعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، تمديد حظر التجوال في مصر، لمدة أسبوعين آخرين حتى يوم الخميس 23 إبريل، على أن يكون موعد تطبيق الحظر من الثامنة مساءً بدلًا من السابعة، حتى لايحدث تكالب  وتزاحم من قبل الموظفين العائدين من العمل.

 

 

كما أصدر رئيس مجلس الوزراء، في مؤتمر صحفي اليوم، حزمة من القرارات العاجلة وهي :

 

-يحظر على المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، الانتقال أو التحرك على جميع الطرق من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا

 

- توقف جميع وسائل النقل الجماعى العامة والخاصة من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا، ويُستثنى من هذا القرار السيارات التى تنقل المواد والسلع الغذائية والخضراوات بكافة أنواعها. 

 

- تعليق حركة الطيران الدولي .

إغلاق كافة المحال التجارية والحرفية، بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات، والمراكز التجارية " المولات التجارية"، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا أمام الجمهور، وذلك خلال أيام الأسبوع فيما عدا يومى الجمعة والسبت، فيكون الغلق على مدار الأربع والعشرين ساعة

 

- لا يسرى ذلك على المخابز، ومحال البقالة، والصيدليات، والسوبر ماركت المتواجدة خارج المراكز التجارية.

 

- إغلاق جميع المقاهى والكافيتريات، والكافيهات، والكازينوهات، والملاهى، والنوادى الليلية، والحانات، وما يماثلها من المحال والمنشآت، والمحال التى تقدم التسلية أو الترفيه.

 

 

- كما تُغلق أمام الجمهور جميع المطاعم، وما يماثلها من المحال والمنشآت التى تقدم المأكولات، ووحدات الطعام المتنقلة، على أن يقتصر العمل بها على خدمة توصيل الطلبات للمنازل حتى الساعة السابعة مساءً.   

 

- تعليق تقديم جميع الخدمات التى تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل: خدمات الشهر العقارى، والسجل المدنى، وتراخيص المرور، وتصاريح العمل، والجوازات، ولا يسرى ذلك على الخدمات التى تقدمها مكاتب الصحة، وكذا خدمات صرف الرواتب والمعاشات من مكاتب البريد.

 

- امتداد سريان المستخرجات الرسمية الصادرة عن الجهات المُشار إليها، التى تنتهى صلاحيتها فى اليوم السابق على تاريخ العمل بهذا القرار، أو خلال فترة سريانه طوال مدة العمل به، وذلك دون أية أعباء مالية على المواطنين

 

- إغلاق جميع الأندية الرياضية والشعبية، ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية بكافة أنحاء الجمهورية.

 

- تعليق الدراسة فى جميع المدارس والمعاهد والجامعات؛ أيًا كان نوعها، وكذلك أى تجمعات للطلبة بهدف تلقى العلم تحت أى مسمى، وحضانات الأطفال؛ أيًا كان نوعها، وذلك لمدة أسبوعين.

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

     

    اعلان