رئيس التحرير: عادل صبري 11:41 صباحاً | الخميس 24 سبتمبر 2020 م | 06 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد إصابات كورونا.. جامعة القاهرة تتخذ عدة قرارات بشأن معهد الأورام

بعد إصابات كورونا.. جامعة القاهرة تتخذ عدة قرارات بشأن معهد الأورام

أخبار مصر

جامعة القاهرة - أرشيفية

بعد إصابات كورونا.. جامعة القاهرة تتخذ عدة قرارات بشأن معهد الأورام

مصطفى سعداوي 04 أبريل 2020 06:03

اتخذت جامعة القاهرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، عدة قرارات  بشأن المعهد القومي للأورام، بعد ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا من ضمن العاملين بالمعهد.

 

وصرح الدكتور محمود علم الدين المتحدث الاعلامي باسم جامعة القاهرة، أن الجامعة قررت اقتصار العيادات الخارجية بالمعهد القومي للأورام على الحالات العاجلة والطارئة وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المقررة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأكد أن الجامعة منحت  إدارة المعهد الحق في اتخاذ ما يلزم على الفور لضمان حماية الأطقم الطبية، والتأكد من ارتدائها كل مستلزمات الوقاية من العدوى، وفقا للمعايير المتبعة في هذا الشأن.

 

وأشار المتحدث الإعلامي بجامعة القاهرة، إلى أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، شكل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية المعمول بها بالمعهد القومي للأورام في مجالات مكافحة العدوى وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى.

 

 ولفت إلى أن من مهمام اللجنة، التأكد من استيفاء كافة الاشتراطات القياسية المقررة بالبروتوكولات الطبية لوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وتتكون اللجنة من مجموعة من الأساتذة وعضو قانوني برئاسة الدكتورة نادية حافظ رئيس مجلس قسم الميكروبيولوجى بكلية الطب.

 

 

كما تتولى اللجنة، مهمة التأكد من تطبيق المعهد خطة محددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، تتضمن طرق التشخيص، وخطوات المواجهة، وتوزيع العمل بين الأطقم الطبية أثناء الجائحة، إلي جانب فحص أية متطلبات أو شكاوى بشأن فعالية البروتوكولات الطبية المطبقة في مجال مكافحة العدوى وضمان السلامة.

 

وكلف رئيس جامعة القاهرة اللجنة، من التأكد من تطبيق المعهد لقرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تخفيض عدد العاملين فى المصالح والأجهزة الحكومية، وقرارات رئيس الجامعة في ذات الشأن، وطبقًا لبروتوكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، في حدود الحد الأدنى الضروري للعمل.د

 

وتتولى اللجنة الفنية تنفيذ المهام علي أن ترفع تقارير متابعة دورية بعملها وكلما لزم الأمر، محددًا بها درجة الالتزام بالبروتوكولات الطبية المشار إليها، وما تراه من عقبات أو صعوبات ووسائل التعامل معها، وما تراه من توصيات.

 

وظهرت، مساء أمس الجمعة، 15 حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف أطقم الأطباء والتمريض والعاملين في معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة.

 

وقال مدحت أبوالقاسم، مدير المعهد، إن حالات الإصابة بدأت في الظهور منذ أسبوع، حيث كان هناك ممرض ظهرت عليه أعراض الفيروس، وتم عزله وبعد التحليل اتضح أنه حامل للفيروس.

 

وأضاف: «أخدنا المخالطين للمرض المصاب بكورونا، وكانوا 5 وعزلناهم وأجرينا لهم تحليل لم يكن أحدا منهم لديه أعراض لكننا اكتشفنا 2 منهم حاملين للفيروس فتم عزلهم».

 

وتابع أن يوم الأحد الماضي ظهرت أعراض الفيروس على إحدى مشرفات التمريض، وبعد إجراء التحاليل لها، ظهرت إيجابية وأنها حاملة للفيروس، بناءً عليه تم  عزل جميع الطاقم  الطبي.

 

وأوضح أن الطاقم الطبي الذي تم عزله عدده حوالي 40 شخص، مشيرًا إلى اكتشاف 9  حالات إصابة من بينهم، ليصل العدد الإجمالي لمصابي كورونا من داخل المعهد لـ3 أطباء و12 من طاقم التمريض.

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان