رئيس التحرير: عادل صبري 05:38 صباحاً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| آخر وصية للطبيب المصري قبل وفاته بكورونا

فيديو| آخر وصية للطبيب المصري قبل وفاته بكورونا

أخبار مصر

أحمد اللواح الطبيب المصري المتوفى بكورونا

فيديو| آخر وصية للطبيب المصري قبل وفاته بكورونا

أحمد الشاعر 30 مارس 2020 12:00

توفي أول طبيب مصري بفيروس كورونا، بعد عزله بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية ،ويدعى أحمد اللواح (50 عاما) أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر.

 

وتلقى الطبيب عدوى كورونا من عامل هندي مصاب كان يعمل بمصنع جنوبي بورسعيد، وفق وزارة الصحة.

وتنشر مصر العربية آخر ما كتبه الطبيب الراحل على صفحته الشخصية على فيس بوك.

 

« ليه خليك في البيت ؟؟؟

وايه اللي هيحصل لما نقعد فى البيت أسبوعين ؟!!

 الناس تتساءل : يعنى بعد الأسبوعين دول هيحصل إيه ؟

ما احنا هنرجع تانى لحياتنا و الفيروس هينتشر تانى ؟

خد بالك معايا : الناس الوقتي  أربع أنواع :

 ١-ناس لم يصلها الفيروس : و دا هيستفيد إنه مش هيجيله العدوى .

٢-ناس حاملة الفيروس من غير اى أعراض ، فدول  قعدتهم فى البيت مش هيعدوا حد، و مع الوقت الأجسام المناعية هتقضى على الفيروس اللى فى  جسمهأ .

 ٣-ناس حاملة للفيروس  و عندها أعراض  خفيفة ، ودول قعدتهم فى البيت هتخليهم مش هيعدوا حد  ومناعة الجسم مع الوقت هتقتل الفيروس فى جسمهم برضو

وبعد الأسبوعين هيكون اتخلص من الفيروس و اكتسب مناعة طبيعية  كمان

٤-ناس حاملة للفيروس و عندها اعراض شديدة ودول محتاجين يروحوا المستشفى و يتعالجوا فيها .

اهم شيء هام جدا جدا :

الفيروسات اللى انتشرت على الأسطح و الأرض و حتى لو فى الهواء هتموت بعد أسبوعين  لو مالقتش جسم انسان تتكاثر فيه .

المهم المهم المهم خلال الأسبوعين دول -لو التزمنا -ممكن الفيروس يموت فى الخارج  لو مالقاش جسد يدخله

و يموت فى داخل اجسامنا  كمان

الفيروس محتاج جسد بنى ادم علشان يتكاثر و لو مالقاش بيموت و هى دى الفكرة من القعاد فى البيت».

 

 

ليه خليك في البيت ؟؟؟——————————- وايه اللي هيحصل لما نقعد فى البيت أسبوعين ؟!! الناس تتساءل : يعنى بعد الأسبوعين دول...

Posted by Ahmed Ellawah on Saturday, March 21, 2020

 

 

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الأحد ارتفاع إصابات فيروس كورونا داخل مصر إلى 609 حالات، بينهم 40 حالة وفاة.

 

 بالأمس تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، أما حالات الوفاة الجديدة فكانت لـ 4 مصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

 

وبحسب تأكيدات الوزارة ، فإن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

 

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

 

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان