رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | السبت 28 نوفمبر 2020 م | 12 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

رئيس الوزراء أمام النواب: "فين البرنامج؟"

رئيس الوزراء أمام النواب: فين البرنامج؟

البرلمــــان

مجلس النواب

رئيس الوزراء أمام النواب: "فين البرنامج؟"

محمود عبدالقادر 27 مارس 2016 11:17

هنأ رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، بتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى له، للاستمرا في تولي رئاسة الحكومة، متمنيا أن يتم التعاون المثمر بين السلطة التنفيذية والتشريعة للنهوض بالأوضاع التي تمر بها البلاد.

من جانبه، انطلق رئيس الوزراء في تلاوة بيانه على الأعضاء، فيما تعرض لموقف محرج كشفه الميكروفون، حيث لم تكن النسخة المعدة للتلاوة متواجدة أمامه، وعلى إثره قام بالنداء على أحد مستشاريه والحديث له بقوله: "فين البرنامج؟.. فين البرنامج؟"، وهو ما عقب عليه اﻷخير بالقول: "موجد يافندم موجود"، فيما انتهى الأمر بإعطائه نسخة أخرى للحديث من خلالها.

 

وبدأ إسماعيل حديثه بالتأكيد على أن مصر اجتازت أحداثًا متواترة على مختلف الأًصعدة السياسية داخليا وخارجيا والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، ولا تزال لها بالغ الأثر على حياة المواطن المصري وأعماله ورزقه واستثماراته بصورة لا يغفلها أحد، مؤكدا على أن الأوضاع تتطلب معالجة أوجه الاختلالات كافة تلك التي تكاد ترسخ لنفسها جزء معتاد لا يتجزأ من الحياة اليومية، وذلك دون تهاون وبكل إصرار  لتغيير الواقع إلى ما هو أفضل بعون الله، محققين آمال الإنسان المصرى لحياة ولعيش كريم له ولأبنائه من بعده.

 


وأضاف رئيس الوزراء: "هذا يتطلب منا جميعا بل سيحتم علينا كل في موقعه العمل الشاق والجاد الأمين لإعلاء لمصلحة هذا الوطن دون غيرها واتخاذ قرارات صعبة أحيانا مهما كانت الاعتبارات أو عكس ما يدفع به أحيانا أصحاب المصالح الضيقة ولا تعود ثمارها للمجموع الأكبر من المصريين".

 


وأكد رئيس مجلس الوزراء، على أن الحكومة جاده في عملية الإصلاح على كل المستويات، و سوف تتعاون وتنسق وتعمل عن قرب مع مجلس النواب، وأن المشاكل والتحديات كبيرة وضخمة ولكن عازمون على إتباع المنهج العلمي السليم في مواجهة تلك التحديات والمشاكل.


وتابع إسماعيل: "سيكون علينا اتخاذ عديد من القرارات الصعبة والشاقة والتي طالما تم تأجيلها إلى أن وصلنا اليوم إلى ما نحن عليه وأصبح اتخاذ هذه القرارات حتميا نخطو بها إلى مستقبل أفضل".


وواصل حديثه: "رضا المواطن هو بؤرة اهتمامنا وبالتالي ستحظى الموضوعات التي تهم المواطن من تعليم وصحة وإسكان بأولوية مطلقة، وأي إجراء اقتصادي سوف يصحبه برامج للحماية الاجتماعية وحماية الفقراء ومحدودي الدخل، كما أن برنامج اجتماعي لن يتم إلا بتوافر موارد تمويلية بما يضمن استدامه واستمرار استفادة المستهدفين منه".


وتابع:"لن نتهاون مع الفساد وسنعمل يدا بيد مع المجلس ومع كافة الأجهزة الرقابية لمكافحة أشكال الفساد وسنعمل مع القطاع وسنعالج البيروقراطية وسنعيد بناء الجهاز الإداري للدولة على أسس من الكفاءة والفعالية".

 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان