رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 صباحاً | الأربعاء 05 أغسطس 2020 م | 15 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

44 ألف مخبز يهدد بالتوقف.. وأصحابها: "هنخليها مجاعة"

44 ألف مخبز يهدد بالتوقف.. وأصحابها: هنخليها مجاعة

أخبار مصر

رغيف الخبز المصري

بسبب مماطلة التموين في سداد المستحقات

44 ألف مخبز يهدد بالتوقف.. وأصحابها: "هنخليها مجاعة"

محمد موافى 05 يوليو 2015 13:25


هدد 44 ألف مخبز على مستوى الجمهورية بالتوقف النهائي عن عملية الإنتاج بعد عيد الفطر مباشر، بسبب مماطلة وزارة التموين في دفع المستحقات المالية المتأخرة البالغة بنحو مليار جنيه وزيادة تكلفة إنتاج الخبر بعد تطبيق المنظومة الجديدة وتراجع الإقبال علي شراء الخبز بسبب فارق نقاط الخبز.


وبدأت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في تطبيق منظومة جديدة لتوزيع الخبز بالكارت الذكي أبريل قبل الماضي، وخصصت الوزارة نحو 5 أرغفة للمواطن يوميًا تصرف عن طريق بطاقة التموين.


المستحقات والتكلفة


وقال رئيس شعبة المخابز بالقاهرة الكبرى، عطية حماد، إن أصحاب المخابز علي مستوى الجمهورية يهددون بالتوقف التام عن إنتاج الخبز بعد انتهاء شهر رمضان مباشرة بسبب تأخر وزير التموين في دفع المستحقات المالية المتأخرة الناتجة عن فارق إنتاج الرغيف.


وأوضح في تصريحات لـ"مصر العربية" أن تأخر المستحقات المالية يؤدى لعجز أصحاب المخابز عن دفع أجر العمال الموجودين في"الفرن" مؤكدًا على أن التكلفة الخاصة بصناعة الرغيف في الفترة الحالية أصبحت تزيد عن الـ 40 قرشًا.


وحددت وزارة التموين تكلفة صناعة الرغيف فى مصر لنحو 35 قرشًا على أن يحصل صاحب المخبز على 30 قرشًا من الدولة ويقوم"الفران" ببيعه للمواطن بخمس قروش فقط.


وأكد حماد أن الوزير خدع أصحاب المخابز في الفترة الحالية لأنه وعدهم بإعادة النظر في التكلفة العامة للرغيف الخبز كل 3 أشهر وهو ما لم يحدث على مدار 15 شهر الماضي، مشيرًا إلى أن التكلفة في تزايد مستمر بعض المخابز أخذت أجازة لحين النظر في التكلفة الحقيقية لرغف الخبز.


فارق نقاط الخبز

وبدوره، أرجع عضو شعبة المخابز بالدقهلية،محمد فوزي، انخفاض الطلب والإقبال على شراء الخبز في الفترة الحالية نتيجة واضحة لاستحداث وزارة التموين والتجارة الداخلية نظام فارق نقاط الخبز الخاص بالخبز الموفر من استهلاك المواطنين.

 

وفارق نقاط الخبز عبارة عن سلع مجانية يحصل عليها المواطن المصري مقابل توفير استهلاك الخبز ويتم إضافة نحو 10 قروش مقابل كل رغيف تم توفيره على بطاقة التموين وليحصل بهم المواطن على سلع تموينية مجانية.

 

وأشار فوزي إلي أنّ هناك 44 ألف مخبز على مستوى الجمهورية معرضة لإغلاق بسبب ضعف الإقبال على شراء الخبز بسبب رغبة المواطنين في الحصول على سلع مجانية مقابل توفير استهلاك الخبز، موضحًا أن ذلك قد يؤدى لحدوث مجاعة في مصر.

وتصرف وزارة التموين والتجارة الداخلية سلعا مجانية للمواطنين نتيجة لفارق نقاط الخبز بنحو 500 مليون جنيه شهريًا .

 

التأخير بسبب المالية

وفي السياق ذاته، قال وكيل أول وزارة التموين محمود عبد العزيز: إن تأخر الوزارة في دفع مستحقات فارق إنتاج الخبز بسبب التأخر الناتج عن وزارة المالية في إقرار الموازنة الجديدة وپالتالي كان لابد من انتظار اعتمادها حتى لا يكون هناك مخالفات قانونية.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن الوزارة تنسق حاليًا مع المالية المصرية من أجل سرعة توفير اعتمادات مالية لدفع مستحقات المخابز في فروع البنوك، مشيرًا إلى أن لا يمكن أن تجهز الوزارة لقاء بالغرف التجارية لمعرفة المشكلات ومن ثم حلها.

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان