رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأربعاء 20 يناير 2021 م | 06 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

مخاوف من ارتفاع أسعار الحديد لـ 6 آلاف جنيه للطن

مخاوف من ارتفاع أسعار الحديد لـ 6 آلاف جنيه للطن

أخبار مصر

حديد تسليح

بعد فرض رسوم حماية على المستورد

مخاوف من ارتفاع أسعار الحديد لـ 6 آلاف جنيه للطن

“المصانع استغلت القرار فى عهد الإخوان ورفعت السعر 850 جنيها للطن"

يوسف ابراهيم 15 أكتوبر 2014 10:43

أثار فرض رسوم حماية على الحديد المستورد أزمة بين مصانع الحديد، والمستوردين بسبب المخاوف من استغلال مصانع الحديد قرار الحكومة ورفع الأسعار بشكل كبير خلال الأيام القادمة ليصل السعر إلى 6 آلاف جنيه للطن بدلا من 5 آلاف جنيه حاليا.

وكشفت مستندات حصلت عليها "مصر العربية" حول بيانات أسعار حديد التسليح الصادرة من شركة عز الدخيلة ، عن أن مصانع الحديد سبق واستغلت فرض رسوم الإغراق فى عهد الإخوان وقت تولى وزير الصناعة الأسبق حاتم صالح مهام الوزارة ، ورفعت  أسعار الحديد بنحو 850 جنيها  للطن.

وأشارت المستندات إلى أنه قبل إصدار صالح قرارا بفرض رسوم حماية على الحديد المستورد فى نهاية شهر نوفمبر 2012 كان سعر الحديد يصل إلى 4080 جنيها للطن ، وبعد قرار فرض رسوم حماية بأيام قليلة، واصلت الأسعار ارتفاعها لتصل الى 4210 جنيهات للطن، واستمرت الأسعار فى الارتفاع بسبب نقص الحديد المستورد وتراوح السعر بعدها بعدة أشهر بين 4800 جنيها و4950 جنيها للطن  وهو السعر الرسمى للمصانع فى شهر يوليو عام 2013 .

 

وقال متعاملون فى أسواق حديد التسليح أنه بعد حدوث ارتفاعات  كبيرة فى الأسعار، تراجع وزير الصناعة الأسبق عن قرار فرض رسوم حماية على الحديد لعدم تحمل المستهلكين الزيادات الكبيرة فى الأسعار ومواجهة خطط زيادات الأسعار فى الأسواق .

 

وطالب  أحد مستوردى الحديد الذى رفض ذكر اسمه أن حكومة المهندس ابراهيم محلب ومن بينهم منير فخرى عبد النور وزير الصناعة بضرورة التراجع فى أسرع وقت عن قرار فرض رسوم حماية لأن المصانع تستخدم العمال الموجودين لديها وحجة تأثر الاستثمارات فى القطاع من أجل ابتزاز الحكومة واجبارها على قرار فرض رسوم حماية على الواردات.

وأوضح المستورد أن المستهلك النهائى هو الذى يتحمل قرارات رفع الأسعار من قبل مصانع الحديد وكذلك التجار ووكلاء المصانع الأمر الذى  يرفع الأعباء على المستهلكين.

وكانت  وزارة الصناعة والتجارة الخارجية  فى عهد وزير الصناعة الأسبق حاتم صالح أعلنت فى بيان رسمى لها نهاية نوفمبر 2012 انها فرضت رسوم حماية مؤقتة على واردات حديد التسليح بنسبة 6.8 بالمئة وبحد أدنى 299 جنيها للطن لمدة 200 يوم.

وأضافت الوزارة أنها قررت التحقيق في شكوى من زيادة كبيرة في واردات حديد التسليح أضرت بالصناعة المحلية على أن تنتهي من التحقيق قبل انقضاء مدة 200 يوم.

وكرر منير فخرى عبدالنور وزيرالصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة  نفس القرارت اليوم وأصدر قرار بفرض رسوم حماية مؤقتة بنسبة قدرها 7.3% من القيمة  للطن  وبما لا يقل عن 290 جنيها مصريا عن كل طن من واردات حديد التسليح، وذلك لمدة لا تتجاوز 200 يوم .


غدا.. اجتماع طارئ لصناع الحديد لدراسة تداعيات فرض رسوم على المستورد

أسعار-الحديد-60-جنيها-للطن">بشاير رسوم الإغراقأسعار-الحديد-60-جنيها-للطن">.. أسعار-الحديد-60-جنيها-للطن">ارتفاع أسعار الحديد أسعار-الحديد-60-جنيها-للطن">60 أسعار-الحديد-60-جنيها-للطن">جنيها للطن

وزارة الصناعة تتجاهل طلبات بفرض رسوم إغراق على الحديد المستورد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان