رئيس التحرير: عادل صبري 07:56 مساءً | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م | 11 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

وول ستريت جورنال: السيسي فرس الرهان للمستثمرين الأجانب

وول ستريت جورنال: السيسي فرس الرهان للمستثمرين الأجانب

أخبار مصر

السيسي ورجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال

وول ستريت جورنال: السيسي فرس الرهان للمستثمرين الأجانب

محمد البرقوقي 03 يونيو 2014 12:55


قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية إنه بالرغم من أن عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري المنتخب يواجه تحديات اقتصادية معقدة، فإن الكثير من المستثمرين الأجانب يراهنون عليه في تهيئة مناخ الأعمال في مصر بما يحقق لهم عائدات أفضل.

وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته اليوم- الثلاثاء- أن الاستثمارات الأجنبية في الأسهم المصرية وفي الشركات الخاصة أيضًا قد شهدت زيادة في الشهور الأخيرة، مدعومة في ذلك بالآمال المعقودة على وزير الدفاع السابق في تحقيق الأمان والاستقرار بعد مراسم تنصيبه الرسمي المقررة في الأيام المقبلة في أعقاب إعلان نتائج الانتخابات الرسمية اليوم.

غير أن الصحيفة أوضحت أن هذه الثقة بين المستثمرين تلقي الضوء على حالة من التناقض الزائد في الاقتصاد المصري، مفسرة ذلك بأنه في الوقت الذي يعرب فيه العديد من المستثمرين عن استعداداهم لدخول مصر، أكبر بلد عربي، ثمة بالفعل مؤشرات تدل على انسحاب بعض المستثمرين من السوق المصرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا يعد دليلا دامغا على أن هذا المناخ الوردي من الممكن أن يتبدل سريعا إذا عجز السيسي عن مواجهة العجز في الموازنة الحكومية، ضعف العملة المحلية، فاتورة الدعم المكلفة، البطالة المرتفعة فضلا عن المشكلات الأخرى التي عكرت المزاج العام بعد ثورة الـ 25 من يناير 2011.

وأفادت  " وول ستريت جورنال" أن مؤشر البورصة المصري الرئيسي " إي جي إكس 30" قد ارتفع بأكثر من 60% منذ إطاحة المؤسسة العسكرية في مصر بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في الثالث من يوليو 2013، بزيادة عما كان عليه قبل ثورة يناير التي خُلع على إثرها الرئيس حسني مبارك.

وأوردت الصحيفة مثالاً آخر على زيادة ثقة المستثمرين في وصول السيسي إلى سدة الحكم، وهو الطرح العام المبدئي الذي أجرته شركة العربية للأسمنت الشهر الماضي والذي بلغت قيمته 110 ملايين دولار، في أول عملية إدراج في مصر من العام 2010،  والذي حقق ما إجمالي قيمته 260 مليون دولار من الأوردرات القادمة من المستثمرين المؤسسيين الغربيين، وفقا لما صرح به إبراهيم جوهر، رئيس قطاع الاستثمار المصرفي في " سي أي كابيتال"، الشركة المصرية التي ساعدت في إجراء الترتيبات المتعلقة بصفقة الاكتتاب.

من جهته، أفاد فيصل العقيل، مدير إدارة تطوير الأعمال ورئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية في شركة مواد الإعمار القابضة، الوحدة التابعة لمجموعة بن لادن السعودية، بأن الشركة لم تتأثر مطلقا بالاضطرابات السياسية في مصر وأنه يفكر في ضخ استثمارات طويلة الأجل، مردفا " نرى أنه سيكون ثمة استقرار في الوضعين السياسي والاقتصادي."

واختتمت الصحيفة تقريرها بقولها إن المستثمرين يأملون في أن يوضح السيسي ملامح خططه الاقتصادية في المرحلة المقبلة، ولاسيما أن الرجل لم يدلِ بتفاصيل واضحة خلال اللقاءات التليفزيونية التي سبقت الانتخابات مباشرة.

اقرأ أيضا:

و.س.جورنال: حوار السيسي يقلق المستثمرين الأجانب

صوت أمريكا: المصريون لن يصبروا على إصلاحات السيسي الاقتصادية

التليجراف: الخلايجة يمسكون بخيوط اللعبة الاقتصادية بمصر

وول ستريت جورنال: القطاع الخاص طوق النجاة للاقتصاد المصري

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان