رئيس التحرير: عادل صبري 02:02 مساءً | الخميس 22 أكتوبر 2020 م | 05 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

صوت أمريكا: المصريون لن يصبروا على إصلاحات السيسي الاقتصادية

صوت أمريكا: المصريون لن يصبروا على إصلاحات السيسي الاقتصادية

محمد البرقوقي 03 يونيو 2014 10:52

" المصريون يتساءلون: هل بوسع السيسي إنقاذ الاقتصاد؟"، هكذا عنونت  "صوت أمريكا"، الإذاعة الرسمية لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، تقريرها الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم- الثلاثاء- والذي سلطت فيه الضوء على التحديات الاقتصادية الصعبة التي يواجهها عبد الفتاح السيسي، المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية والمدعوم من الجيش.

وقالت الإذاعة في تقريرها الذي كتبه هيزر موردوك، نقلا عن ناشطين مصريين، إنه على الأرجح أن ينفد صبر المصريين من الأوضاع الراهنة، موضحة أن الشارع المصري لن يصبر عامين كي يلمس التغيير حسبما وعدهم به السيسي.

ونسبت الإذاعة لـ عبد الرحمن هاني العامل في مجال حقوق الإنسان قوله إن الجمهور العام في مصر سيفقد صبره، مردفا " الشعب سيخرج إلى الشوارع لسببين: أولا فيما يتعلق بالسيسي، فإنه نظرا لعدم تحقيقه ما وعد به من دفع عجلة النمو الاقتصادي، أو حتى اتخاذ الخطوات الأولى نحو التعافي الاقتصادي."

وأضافت "صوت أمريكا" أن السيسي سيكون ثالث رئيس لمصر في ثلاث سنوات ونصف العام بعد خلع الرئيس السابق حسني مبارك في ثورة الـ 25 من يناير 2011 وذلك قبل إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين  في الثالث من يوليو  2013 إثر احتجاجات شعبية رافضة لحكمه.

وعلى الرغم من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها مصر، وحصول الفرد على دخل يقل عن 150 دولارا شهريا، قال أحد المواطنين الحرفيين ويُدعى أحمد، ويعمل  في مهنة النجارة إنه من الممكن أن يقدم بعض التضحيات التي طالب بها عبد الفتاح السيسي، مردفا " نحتاج إلى المزيد من العمل كي نعطي مصر أكثر لأننا يمكننا أن نغير الحياة."

وأعرب أحمد أيضا عن بالغ قلقه من ألا يصبر المصريون طويلا ريثما تتحقق الإصلاحات الاقتصادية التي وعد بها المرشح الفائز.

وكان السيسي قد وعد خلال حملته الانتخابية بإصلاح الاقتصاد المتعثر، مطالبا المصريين بتقديم التضحيات والانتظار عامين حتى يلمس المواطن ثمرة الإصلاحات الاقتصادية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان