رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 صباحاً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

تراجع أرباح صناديق الاستثمار إلى 3 في الألف

تراجع أرباح صناديق الاستثمار إلى 3 في الألف

أخبار مصر

شريف سامى رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية

تراجع أرباح صناديق الاستثمار إلى 3 في الألف

شيرين محمد 31 مارس 2014 10:25

أكد شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية أن عدد الصناديق المغلقة وغير المغلقة تصل إلى 90 صندوقا ، مشيرا إلى أن الصناديق النقدية والتي تستثمر فى أدوات الدخل الثابت تصل إلى  58 مليار جنيه من أصل 65 مليار جنيه ، فيما يبلغ إجمالي الأصول في صناديق الاستثمار نحو مليار دولار.

 

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الأول لصناديق الاستثمار في مصر المانى سيكل 2014  ، والذي كان من المقرر أن يفتتحه منير فخري عبد النور وزير التجارة والصناعة ، واعتذر لظروف سفره مع رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب .

 

وأضاف أن حجم إجمالي الأصول لصناديق الاستثمار في تراجع بسبب أن هوامش الربح قليلة جدا ، وتصل إلى 3 في الألف بدلا من 1% وهو الأمر الذي لا يدع مجالا كبيرا للترويج وتنشيط حركة الإقبال على الصناديق .

 

وأشار إلى أن هيئة الرقابة المالية حرصت على تعديل اللائحة التنفيذية للصناديق خلال الشهور السبعة الماضية وأصبح الصندوق المغلق شركة وله صفة اعتبارية وهو الأمر الذي يؤهل لإصدار الصناديق العقارية .

 

وأضاف أن هيئة الرقابة المالية قامت بتوحيد الأحكام الخاصة بصناديق الاستثمار والتي كان حزء منها قبل عام 2007 ، وجزء بعد 2007 ، وطرحنا وثائق جديدة وتسدد على دفعات ، ولاسيما الصناديق العقارية أصبحنا أقرب بكثير للنموذج الذي نراه في الدول الأخرى .

 

وأشار سامي إلى أنه بعد ولادة متعثرة تم الانتهاء من صناديق المؤشرات ، ومن المنتظر إصدار أول صناديق مؤشرات ، كما يوجد لدينا أوعية وأدوات مالية تسوق على أنها تلتزم بضوابط الشريعة الإسلامية على ضوء وجود هيئة الرقابة الشرعية .

 

وأكد أنه فى شهر يناير الماضى تم توقيع الضوابط بعد استشارة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر فى العديد من التفاصيل .

 

وأوضح شريف سامي أنه بصفة الهيئة كونها الرقيب على نشاط التأمين فقد تم السماح بإسناد إدارة المحافظ لشركات إدارة الأصول وذلك بعد أن كان من الممنوع أن يديرها طرف آخر .

 

وأشار إلى أنه قد تم الانتهاء من إعداد قانون التمويل متناهي الصغر ، ومن المقرر التوسع فى تقديم هذا النوع من التمويل بالتعاون مع الصندوق الاجتماعى للتنمية ، خاصة أن حجم الاستثمارات فى هذه النوعية من التمويل تصل إلى 9 مليارات جنيه عالميًا ، وبالتالى هناك فرصة لتطوير صناعة التمويل متناهى الصغر .

                                                              

وردًا على سؤال حول السبب وراء تراجع مؤشر البورصة، أكد محمد عمران رئيس البورصة أن هذا الهبوط كان أمرًا متوقعًا وهى حركة تصحيح ، خاصة أن حجم رأس المال السوقى للبورصة زاد عن النصف تريليون جنيه مقابل  321 مليار جنيه قبل 30 يونيو ، مشيرًا إلى أنه منذ يناير 2014 وحتى يوم الخميس الماضى مازالت مصر الثالثة على مستوى العالم ، بقى لنا نحو  200 يوم والبورصة فى صعود مستمر ، وكان طبيعيا أن تحدث حركة تصحيح.

 

اقرأ أيضا:

البورصة تواصل النزيف وتخسر 5.8 مليار جنيه

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان